رأي حرOpinions

الجريمة في مجتمعنا العربي إلى أين/ شاكر فريد حسن
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
26

حيفا
غائم جزئي
26

ام الفحم
غائم جزئي
26

القدس
غائم جزئي
24

تل ابيب
غائم جزئي
24

عكا
غائم جزئي
26

راس الناقورة
غائم جزئي
26

كفر قاسم
غائم جزئي
24

قطاع غزة
سماء صافية
24

ايلات
سماء صافية
21
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الجريمة في مجتمعنا العربي إلى أين ..؟!!/ بقلم: شاكر فريد حسن

مجتمعنا العربي في هذه البلاد ينزف، ينخر جسده العنف. الجريمة تلو الأخرى، ننام ونصحو على مقتل شبان في عمر الورود وريعان الشباب، وأمس فقط قتل شقيقان في بلدة مجد الكروم الجليلية.

شاكر فريد حسن:

انعدام التربية، والمشاكل في البيت الواحد، وغياب القيم والأخلاق، والحنق الاقتصادي والمال والخاوة، والضائقة السكنية، فضلًا عن تخاذل الشرطة وتقصيرها الواضح عن جمع السلاح


مجتمعنا العربي في هذه البلاد ينزف، ينخر جسده العنف. الجريمة تلو الأخرى، ننام ونصحو على مقتل شبان في عمر الورود وريعان الشباب، وأمس فقط قتل شقيقان في بلدة مجد الكروم الجليلية.

لا نهاية لهذا القتل المستشري والعنف الدامي، الذي يؤرقنا جميعًا، لدرجة أن كل واحد أصبحت حياته مهددة بالخطر نتيجة الرصاص الطائش او التواجد في مكان الجريمة.

انعدام التربية، والمشاكل في البيت الواحد، وغياب القيم والأخلاق، والحنق الاقتصادي والمال والخاوة، والضائقة السكنية، فضلًا عن تخاذل الشرطة وتقصيرها الواضح عن جمع السلاح والوصول للقاتل، كلها أسباب أساسية وعوامل معقدة ومركبة في ارتفاع نسبة العنف وتعمق ظواهر الجريمة في مجتمعنا.

في كل مرة تحدث فيها عمل قتل في الوسط العربي، ندين ذلك ونستنكر ونرفع الشعارات ونتظاهر ونغلق الشوارع، ولكن كل ذلك لم يجدِ نفعًا ولم يؤدِ إلى أي نتائج تذكر.

الجريمة وتفشيها واستفحالها لها عناوين منظمة، وهناك تقاعس كبير من قبل الشرطة وأذرعها ومن المؤسسة الحاكمة، ولو كانت هذه الاحداث في البلدات اليهودية لكانت عالجت الامر بشكل مختلف.

المسؤولية لمواجهة ومكافحة الجريمة ومظاهر العنف جماعية، وكمجتمع عربي فلسطيني يجب أن تكون لدينا صحوة كبيرة، ومعالجة عقلانية، وذلك بوضع خطة استراتيجية شمولية واضحة المعالم، والبدء فيها حالًا، واشراك كل الأطراف والهيئات والجهات المسؤولة في العمل والتخطيط والتنفيذ، والبحث عن وسائل ناجعة للتخلص من هذه الآفة الخطيرة الآخذة بالانتشار، وقبل كل شيء من الضروري التربية والتنشئة الاجتماعية الصحيحة والسليمة والقويمة لأولادنا وبناتنا.

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com   


إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
شاكر فريد حسن
نحف: وفاة الحاج صالح احمد سرحان (أبو محمود)