أخبارNews & Politics

جت: العشرات في احياء ذكرى شهيد هبة القدس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
19

حيفا
غائم جزئي
19

ام الفحم
سماء صافية
20

القدس
سماء صافية
20

تل ابيب
سماء صافية
20

عكا
غائم جزئي
19

راس الناقورة
غائم جزئي
19

كفر قاسم
سماء صافية
20

قطاع غزة
غيوم قاتمة
17

ايلات
سماء صافية
17
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

إنطلاق فعاليات إحياء ذكرى هبّة القدس والأقصى من جتّ المُثلث بمشاركة شخصيات اجتماعية وسياسية ودينية​

يشارك العشرات من سكان جت المثلث باقة الغربية وعدد من القياديين في الذكرى السنوية ال 19 لشهيد هبة القدس والأقصى رامي غرة


انطلاق فعاليات إحياء ذكرى هبة القدس والأقصى


يشارك العشرات من سكان جت المثلث  باقة الغربية وعدد من القياديين في الذكرى السنوية ال 19 لشهيد هبة القدس والأقصى رامي غرة. وكان من بين المشاركين رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد بركة، رئيس القائمة المشتركة ايمن عودة، عضو الكنيست د. امطانس شحادة، رئيس مجلس جت المحامي محمد طاهر وتد، الشيخ كمال خطيب، ولفيف من الشخصيات الأخرى.

هذا وقد تم وضع الأكاليل على ضريح الشهيد الذي جلست من حوله والده ام رامي، وهي تبكي الماً على ابنها الذي تتذكره لحظة بلحظة. 

وذكر رئيس لجنة المتابعة محمد بركة "إن هذه الذكرى السنوية لهبة القدس والأقصى التي راح ضحيتها 13 شهيدًا، فيها رسائل هامة وهي العنف الذي يعصف داخل مجتمعنا العربي وقضية الدفاع عن البيوت والأراضي التي تهدم وتسلب في المثلث و النقب والجليل". في البداية تحدث رئيس مجلس جت قال:" هذه الذكرى ستبقى في قلوبنا، وسنحييها في كل عام، ولن ننسى شهدائنا الأبرار".

رئيس لجنة المتابعة محمد بركة قال: "رامي غرة الذي استشهد دفاعا عن القدس والأقصى وفلسطين، نحن هنا في بداية المشوار الذي سيمتد على طول النهار، لزيارة اضرحة شهداء هبة القدس والأقصى. رسالة هذه الذكرى هذا العام اولا الوفاء للشهداء واهالي الشهداء أبو رامي وام رامي،  والوفاء لهذه التضحية الكبيرة، ثانيا الوفاء للقضية التي استشهدوا من أجلها قضية القدس وفلسطين، القدس التي تتعرض يومياً لإستفزازات المستوطنين داخل المسجد الأقصى تحت حماية الشرطة وأجهزة الإحتلال الإسرائيلي، أما الرسالة الثالثة يجب أن نحافظ على مجتمعنا كمجتمع محصن من أضرار العنف والجريمة التي تعصف بحياتنا، أما العنوان الرابع فهو الدفاع عن أرضنا وبيوتنا التي تهدم في النقب والمثلث والجليل وعن مستقبلنا ومستقل ابنائنا. نحن بحاجة الى مجتمع متماسك ووحدة وطنية تشمل جميع مكونات المجتمع من أجل القيام والإطلاع بالمهمات التي نحن بصددها. عهدك أيها الشهيد، فشعبك لا يمكن أن ينسى التضحية والعطاء الذي قدمتموه وهو أغلى ما يمكن في حياتكم،  فسنبقى على هذا الطريق وسنواصل على الطريق التي استشهدتم من أجلها وهي قضية فلسطين والقدس والمقدسات والمسجد الأقصى المبارك".

إقرا ايضا في هذا السياق:

لبنان: تظاهرات عارمة احتجاجا على الضرائب والأوضاع