أخبارNews & Politics

اهال من باقة الغربية: اطفالنا يستنشقون الغاز تصوير: -
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
19

حيفا
غائم جزئي
19

ام الفحم
سماء صافية
20

القدس
سماء صافية
20

تل ابيب
سماء صافية
20

عكا
غائم جزئي
19

راس الناقورة
غائم جزئي
19

كفر قاسم
سماء صافية
20

قطاع غزة
غيوم قاتمة
17

ايلات
سماء صافية
17
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

طلاب باقة الغربية يعانون من الغاز المسيل للدموع - الجيش الإسرائيلي: استخدمناه بعد اقتحام بوابات امنية

وصلت العديد من الشكاوى من قبل اولياء امور الطلبة في باقة الغربية، حول استنشاق اطفالهم الغاز المسيل للدموع في كل صباح.


وصلت العديد من الشكاوى من قبل اولياء امور الطلبة في باقة الغربية، حول استنشاق اطفالهم الغاز المسيل للدموع في كل صباح، الذي يطلقه الجيش الإسرائيلي على عمال الضفة عند الجدار الفاصل في منطقة الشقفان بالقرب من المدارس.


الأهالي والمعلمين قالوا "الغاز وصل المدارس، وهناك حالات اغماء حصلت وطلبة تم نقلهم للعلاجات الطبية، واذا استمر الوضع بهذا الحال، فسوف نغلق المدارس حتى ايجاد حلول لما يحصل".
ثم قالوا:" لا يعقل ان يواصل الجيش بمثل هذه التصرفات الخطيرة، فرغم التوجهات لمنع مثل هذه الأعمال الا ان قوات الجيش تضرب بعرض الحائط وتواصل في كل صباح اطلاق الغاز المسيل للدموع، واطفالنا هم ضمن من يستنشقون الغاز الذي سبب ضرراً وحالة من الخوف والقلق".
والد احد الأطفال قال:" ان ما يجري لهو اكبر استهتار، علينا ان نتحرك لمنع اطلاق الغاز المسيل للدموع او ان يبقى الأطفال في البيوت. ابني من الأطفال الذين استتشقوا الغاز، وفي كل صباح يسألني عن الموضوع حيث اصبح يخشى التوجه لمقاعد الدراسة".

وجاء تعقيب من الجيش الإسرائيلي:" في الأسبوع الأخير تم اقتحام عدد من البوابات الأمنية في منطقة طولكرم، ومن اجل وقف اعمال اخرى من هذا النوع ومنع تسلل فلسطنيين للجهة الإسرائيلية، استخدمت قوات الجيش وسائل لتفرقة المتجمهرين، كما تمت اعمال هندسية جديدة في المنطقة من قبل قوات الجيش لإغلاق البوابات من جديد، كما ان استخدام الوسائل لتفرقة المتظاهرين على يد الجيش والأجهزة الأمنية تمت وفق التعليمات وبناء على الأوضاع الأمنية في المنطقة".

إقرا ايضا في هذا السياق:

لبنان: تظاهرات عارمة احتجاجا على الضرائب والأوضاع