أخبارNews & Politics

اعتقال شبان من رام الله بشبهة تنفيذ عملية تفجير
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
15

حيفا
سماء صافية
18

ام الفحم
غيوم متناثرة
20

القدس
سماء صافية
14

تل ابيب
غيوم متناثرة
20

عكا
سماء صافية
18

راس الناقورة
سماء صافية
15

كفر قاسم
غيوم متناثرة
20

قطاع غزة
غائم جزئي
14

ايلات
سماء صافية
25
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

اعتقال مجموعة شبان من منطقة رام الله بشبهة تنفيذ عملية تفجير عين بوبين وقتل شابة يهودية

وصل الى موقع كل العرب بيان من أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي جاء فيه:" فيما يلي بيان صادر عن جهاز الأمن العام الشاباك :سمح بالنشر بأن الشاباك اعتقل في عملية مشتركة مع جيش الدفاع والشرطة الفلسطينيين الذين زر


 وصل الى موقع كل العرب بيان من أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي جاء فيه:" فيما يلي بيان صادر عن جهاز الأمن العام الشاباك :سمح بالنشر بأن الشاباك اعتقل في عملية مشتركة مع جيش الدفاع والشرطة الفلسطينيين الذين زرعوا يوم 23.8.19 العبوة الناسفة في عين بوبين قرب بلدة دوليف التي أودت ب حياة الشابة رينا شنيرب، وأدت إلى إصابة والدها وشقيقها. المنفذون من سكان منطقة رام الله ينتمون للجبهة الشعبية وخططوا لتنفيذ عمليات إرهابية أخرى".

أسماء المنفذين:
1. 1. سامر مينا سليم عربيد – 44 عاما من سكان رام الله. عنصر كبير في الجبهة الشعبية في منطقة رام الله. كان معتقلا سابقا بسبب تورطه بعمليات إرهابية. عمل تحت أوامر قائد الجبهة الشعبية في رام الله إبان الانتفاضة الثانية حيث قام بتحضير عبوات ناسفة وبتنفيذ عمليات إرهابية وكان أيضا مطلوبا لقوات الأمن على مدار عدة سنوات. عربيد كان قائد الخلية وحضر العبوة الناسفة وفجرها حين لاحظ بأن عائلة شنيرب وصلت على العين.

2. 2. قاسم عبد الكريم راجح شبلي – 25 عاما, ينتمي للجبهة الشعبية ومن سكان كوبر. كان معتقلا سابقا بسبب تورطه بعمليات. صنع المتفجرات التي تم تركيب العبوة الناسفة منها. كما ساعد في تحضير العبوة وشارك في تفجيرها.

3. 3. يزن حسين حسني مجماس – 25 عاما, ينتمي للجبهة الشعبية ومن سكان رام الله. كان معتقلا سابقا بسبب تورطه في عمليات شعبية وكان شريكا كاملا في تخطيط العملية وفي تنفيذها.

عضو آخر في الخلية هو المدعو نزام سامي يوسف أولد محمد, 21 عاما من سكان بير زيت وعضو الكتلة الطلابية الخاصة بالجبهة الشعبية في جامعة بير زيت.

خطط ثلاثة أفراد الخلية بقيادة سامر عربيد لتنفيذ عمليات إرهابية أخرى بما فيها عمليات إطلاق نار وعملية خطف.سلم أفراد الخلية أثناء مجريات التحقيق عبوة ناسفة أخرى كانت بحوزتهم حيث تم تفجيرها ميدانيا من قبل قوات الأمن.التحقيق معهم لا يزال مستمرا.

كلمات دلالية
اصابة طفيفة بإطلاق نار في كفرقرع