أخبارNews & Politics

ام الفحم: جوقة بيات تصل المدينة وتزرع الفرح
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ام الفحم: جوقة بيات تصل المدينة وتزرع الفرح بقلوب الفحماويين


طغت غيمة الفن والموسيقى، مساء اليوم الثلاثاء، سماء مدينة ام الفحم، اذ ان جوقة "بيات" للموسيقى زارت المدينة، ولم تشهد المدينة هذه الليلة أي أعمال عنف، ومع اصوات الالات الموسيقية عمت اجواء الفرح قاعة المركز الجماهيري في المدينة.

وقدمت جوقة "بيات" الميعالية عرض "يامسافر"، وسط حشد كبير وواسع من قبل الجمهور الفحماوي ومنطقة وادي عارة، التي تتعطش لمثل هذه العروض والأجواء الموسيقية. ووسط حشد واسع، افتتح الحفل مدير المركز الجماهيري في المدينة السيد محمد صالح اغبارية، مرحبا بالحضور المميز والجوقة الجليلية التي تحمل في أرجائها اصناف كثيرة من المجتمع في الداخل الفلسطيني.
ومنذ تأسيس الجوقة قبل 13 عاما، تكون هذه المرة الاولى التي تقدم بها الجوقة عرض في مدينة ام الفحم، وتميز العرض الاول للجوقة في المدينة بالجمهور الكبير وتفاعله الذي عم في القاعة طيلة الساعتين المتتاليتين للعرض. وشارك المئات من الفحماويين في العرض وكان من بين المشاركين، النائب د. يوسف جبارين، والعديد من أعضاء البلدية، بالاضافة الى الشخصيات الهامة.
وبدأ العرض باشارة من المايسترو سامر بشارة، لتتحول القاعة الى مكان مختلف ينسجم مع الموسيقى و الألحان والالوان التي جعلت القاعة مكان مختلف وينبض بالموسيقى والفرح والغناء، البعيد عن العنف الذي بات يجتاح المجتمع العربي. وانسجمت ال اغاني ومنها الفردية والثنائية، ومن قصائد ابو عرب، انطلقت اولى الاغاني وهي "هدي يا بحر هدي" و"يا توتة الدار".

وانتقلت بعدها إلى ارزة لبنان الجميل السيدة فيروز، لتغني الشابة بصوتها الجميل "بحبك يا لبنان" ويتفاعل معها الجمهور الفحماوي واحساسها اللافت. وبالرغم من مرور عقود على هذه الاغاني، ودمجها بالآلات الموسيقية لتبدأ وتجود باغنية السيد درويش "أهو ده اللي صار"، ومن ثم الى "مضناك" للسيد أحمد شوقي.
وتوجهت الجوقة إلى بلد المليون شهيد الجزائر الشقيق، لتبدأ بغناء " يا رايح وين مسافر"، ومع إنذارات صغيرة ومخفية انتقلت عبر الألحان توجهت إلى تونس لتغني " لاموني اللي غاروا مني". ومن ثم الى الخليج العربي لتبدع الجوقة بغناء" الاماكن"، و فجأة الى "مالي شغل بالسوق" وكان ذلك بتفاعل كبير من الجمهور الفحماوي، بالاضافة الى العديد من الاغاني التي جمعت بين عراقة الماضي والحاضر. وانتهى الحفل بغناء شمل الجمهور والجوقة وحماس عال من كلا الطرفين باغنية "بكتب اسمك يا بلادي"، وفجأة انتهى الحفل بمرور ساعتين بسلاسة مليئة بالفرح والغناء والسعادة، و تنطفئ اضواء القاعة ويذهب الجميع الى بيوتهم بعد شحن طاقات مليئة بالسعادة. ويشار إلى أن المدير العام للجوقة لورانس خليفة كانت قد اللقى كلمة شاكرا فيها الجمهور الفحماوي العريق، ومدير الانتاج السيد عماد مداح.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
أم الفحم