كوكتيلCocktail

أسرار جديدة حول قضية مقتل الأميرة ديانا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
20

حيفا
سماء صافية
20

ام الفحم
غائم جزئي
20

القدس
غائم جزئي
19

تل ابيب
غائم جزئي
19

عكا
سماء صافية
20

راس الناقورة
سماء صافية
20

كفر قاسم
غائم جزئي
19

قطاع غزة
سماء صافية
15

ايلات
سماء صافية
25
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

أسرار جديدة حول قضية مقتل الأميرة ديانا تُكشف بعد مرور 22 عامًا

بعد مرور 22 عامًا؛ يخرج رجل بريطاني ليكشف لنا بعض أسرار الحادث بعد صمته الذي دام أعوام. ويقول هذا الرّجل أنّه كان يتواجد في مكان وقت وقوع الحادث


الأميرة ديانا؛ أميرة ويلز، كانت زوجة الأمير تشارلز، وهي والدة الأمير ويليام وهاري.
جميعنا نعلم بحادثة وفاتها التي حدثت عام 1997، أي قبل حوالي 22 عامًا، حيث كانت برفقة صديقها عماد الفايد الملقب ب"دودو" وهو ابن لرجل أعمال. وقد لقيا مصرعهما بعد حادث حيث كان الصحفيون والمصورون يلاحقانهما في المكان، وهناك قاد السّائق السّيارة بسرعة لتفاديهم بعدها فقد السّائق سيطرته على السّيارة وبدأت تترنح داخل النّفق الى أن اصطدمت بالعامود.


الأميرة ديانا 

هذا الحادث أدى الى وفاة كلّ من السّائق ودودو والأميرة ديانا التي نقلت الى المشفى وهي في حالة خطيرة جدًا وبعدها اعلن عن خبر وفاتها.
لكن حتى الآن هناك غموض في القضيّة وأسرار مخفيّة قد يدرك وجودها العديد من المهتمين بالأمر، لكن مع ذلك لا أحد يستطيع كشفها بسبب الغموض المسيطر عليها.

فجأة، وبعد مرور 22 عامًا؛ يخرج رجل بريطاني يدعى " لي فان ثانه" ليكشف لنا بعض أسرار الحادث؛ بعد صمته الذي دام أعوام. ويقول هذا الرّجل أنّه كان يتواجد في المكان وقت وقوع الحادث، والغريب في الأمر أنّه حدث اصطدام بين سيارته التي من طراز "فيات" بيضاء والسّيارة التي كانت تتواجد بها الأميرة ديانا.

وأضاف لي فان أنّه أُمِر من قبل مسؤوليين فرنسيين بعدم الحديث حول الحادثة والتزام الصّمت، مما جعله يلتزم الصّمت حتى الآن. ومن الجدير بالذّكر؛ أن السّيارة التي كانت بداخلها الأميرة ديانا كانت باللّون الأسود وقد وجد عليها بعد الحادث طلاء باللّون الأبيض.
لكن لي فان أضاف مؤكدًا أنّه بريء من تورطه بحادثة الأميرة ديانا وأنّه ليس السّبب في مقتلها.

إقرا ايضا في هذا السياق:

أردوغان: لا نشعر بالحاجة لأخذ إذن من أحد