أخبارNews & Politics

احصائيات مقلقة حول حوادث الطرق
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
27

حيفا
غيوم متفرقة
27

ام الفحم
غيوم متفرقة
27

القدس
غائم جزئي
24

تل ابيب
غائم جزئي
24

عكا
غيوم متفرقة
27

راس الناقورة
غيوم متفرقة
27

كفر قاسم
غائم جزئي
24

قطاع غزة
مطر خفيف
24

ايلات
سماء صافية
30
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

احصائيات مقلقة حول حوادث الطرق بالمجتمع العربي: مصرع وإصابة عشرات المسنين خلال السنوات الأخيرة

أصيب في العقد الماضي 928 من كبار السن (65+) من المجتمع العربي في حوادث الطرق، منهم 33 قتلوا وأصيب 198 بجروح خطيرة.

 إيرز كيتا مدير عام جمعية أور ياروك:

يجب على وزارة المواصلات والسّلامة على الطرق، إلى جانب رؤساء السلطات المحليّة الاهتمام بالمواطنين القدامى أي كبار السن في الدولة. 


وصل بيان إلى موقع كل العرب صادر عن  جمعية أور ياروك تقول فيه: "تشير البيانات الصّادرة عن جمعية أور ياروك واستنادا الى البيانات الصادرة عن دائرة الإحصاء المركزية أنّه في العقد الماضي (2009-2018) أصيب 928 من كبار السن (65+) من المجتمع العربي في حوادث الطرق، منهم 33 قتلوا وأصيب 198 بجروح خطيرة. وتشير البيانات أيضا إلى أنه في عام 2018 تعرّض العديد من كبار السن في المجتمع العربي للإصابات مقارنة بالعقد الماضي:

• في عام 2018 أصيب 126 من كبار السن من المجتمع العربي في حوادث الطرق، حيث قُتل ثلاثة منهم.
• في عام 2017 أصيب 106 من كبار السن من المجتمع العربي في حوادث الطرق، حيث قتل خمسة منهم.
• في عام 2011 أصيب 103 من كبار السن من المجتمع العربي بجروح في حوادث الطرق، حيث قتل أربعة منهم.

أصيب أكثر من 16 ألف من كبار السن في حوادث الطرق في منطقة المدن في إسرائيل في السنوات العشر الأخيرة (2009-2018). يتم نشر البيانات بمناسبة اليوم الدولي للمسن الذي يبدأ في 1 أكتوبر".

تشير البيانات أيضًا أنه: "في العقد الماضي قُتل 471 من كبار السن في حوادث الطرق في المدن والبلدات، أي ما متوسطه 47 شخصًا مسن يقتلون كل عام - أي شخص مسن يقتل كل أسبوع في المتوسط. أصيب 2815 من كبار السن بإصابات خطيرة في العقد الماضي، بمعدل 280 إصابة خطيرة كل عام في منطقة المدن وحدها.
ووفقا لبيانات الجمعية، في عام 2018 أصيب 1,799 من كبار السن في حوادث الطرق في المدن، وقتل 52 وأصيب 351 بجروح خطيرة.

إيرز كيتا مدير عام جمعية أور ياروك: "البيانات المذكورة أعلاه تدعو إلى التضامن مع صرخة المسنين، والأشخاص الذين نجوا من الحروب لا ينجو من الحرب اليومية على الطريق. يجب على وزارة المواصلات والسّلامة على الطرق، إلى جانب رؤساء السلطات المحليّة الاهتمام بالمواطنين القدامى أي كبار السن في الدولة. إن إجراء بسيط مثل تثبيت مطبات السرعة في المناطق التي يوجد بها تركيز كبير من المواطنين المسنين مثل الصناديق الصحية ومراكز الرعاية النهارية للمسن ودور رعاية المسنين يمكن أن ينقذ الأرواح. في الوقت نفسه، يجب تمديد مدة الضوء الأخضر عند إشارة المرور حتى يتمكن الجميع من العبور بأمان. هذه هي الإجراءات الأساسية التي يمكن أن تنقذ الناس بصورة يومية ومنع الضحيّة التاليّة".

واختتم البيان: "الواقع يتطلب من وزارة المواصلات والسلامة على الطرق إيجاد حلول فعالة للحد من الإصابات بين كبار السن. يجب ملاءمة البنى التحتية للطرق وفقا لتواجد المواطنين من كبار السن، مع مراعاة احتياجاتهم الخاصة. من خلال بعض الخطوات البسيطة يمكن إنقاذ العديد من الأرواح:
• تقييد سرعة تنقل المركبات في المناطق التي بها العديد من كبار السن من خلال تثبيت مطبات السرعة التي تقلل من حوادث الطرق بنسبة 40 ٪ حيث توجد.
• تمديد مدة الضوء الأخضر عند إشارة المرور: في المناطق التي يوجد بها عدد كبير من المسنين، يجب تمديد طول الضوء الأخضر الموجود في إشارة المرور للسماح لهم بعبور الطريق بأمان.
• معالجة مخاطر السلامة: التركيز على معالجة الأخطار مثل الحفر المفتوحة على الأرصفة، خفض الأرصفة عند النزول لمعابر المشاة، تحسين الرؤية عن طريق وضع علامات على معابر المشاة بشكل واضح وما إلى ذلك".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كافة الأطر الشبابية المجدلاوية تنضم لمكافحة العنف