أخبارNews & Politics

تبُت المحكمة العليا غدا بالتماس فلسطيني مُحتجز
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم قاتمة
14

حيفا
غائم جزئي
14

ام الفحم
غائم جزئي
13

القدس
غائم جزئي
12

تل ابيب
غائم جزئي
12

عكا
غائم جزئي
14

راس الناقورة
غيوم متناثرة
14

كفر قاسم
غائم جزئي
12

قطاع غزة
سماء صافية
9

ايلات
غيوم متناثرة
13
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

تبُت المحكمة العليا غدا بالتماس فلسطيني مُحتجز منذ أكثر من عامين في السجن بعد استصدار قرار بترحيله الى البرازيل

وصل الى موقع كل العرب بيان من نجمة حجازي-هموكيد مركز الدفاع عن الفرد جاء فيه:" تنظر المحكمة العليا غدا الخميس، الموافق 19/9/2019 الى الاستئناف الذي قُدم بواسطة هموكيد –مركز الدفاع عن الفرد ضد قرار رفض طلب لم الشمل الشاب الفلسطيني معن أبو


وصل الى موقع كل العرب بيان من نجمة حجازي-هموكيد مركز الدفاع عن الفرد جاء فيه:" تنظر المحكمة العليا غدا الخميس، الموافق 19/9/2019 الى الاستئناف الذي قُدم بواسطة هموكيد –مركز الدفاع عن الفرد ضد قرار رفض طلب لم الشمل الشاب الفلسطيني معن أبو حافظ الذي يحتجزه الاحتلال الإسرائيلي في مُجمع سجن الرملة "غفعون" منذ شباط 2017.وُلد الشاب أبو حافظ في البرازيل عام 1994 لأب فلسطيني وأم من أمريكا الجنوبية، انتقلت العائلة للعيش في مخيم جنين في الضفة الغربية عام 1997 حينها كان أبو حافظ في الثالثة من عمره".
واضاف البيان:" بسبب اجراءات وسياسات الاحتلال الإسرائيلي التي تقوم بتقييد وتجميد كل معاملات لم الشمل الفلسطينية منذ أعوام طويلة، لا يحمل معن أبو حافظ الهوية الفلسطينية اواي مكانة قانونية في الضفة الغربية رغم كونه ابنا لمواطن فلسطيني ويعيش في الضفة الغربية منذ نعومة اظفاره. هاجر الشاب أبو حافظ من دولة البرازيل برفقة عائلته طفلا صغيرا، ولا تربطه أي صلة بها. الا انه منذ اعتقاله في شباط 2017 عقب توقيفه عند أحد الحواجز العشوائية في الضفة وهو محتجز في سجن الرملة بنية ترحيله الى البرازيل.من طرفها أعربت السلطات البرازيلية عن رفضها لاستقبال الشاب ابو حافظ في دولة البرازيل ضد رغبته.وفي تصريح للمحامية نادية دقة الموكلة عن الشاب أبو حافظ من طرف هموكيد قالت “لا يوجد أي خلاف على ان معن أبو حافظ عاش حياته كلها في مخيم جنين ولا تربطه صلة لأي مكان آخر، وبالرغم من استفاءه جميع الشروط المطلوبة للحصول على مكانة قانونية الا أن إسرائيل تتعامل معه كمقيم غير قانوني في الضفة الغربية".
يتساءل أبو حافظ " بأي ذنب يحتجزونني هنا؟ "ويردف " أعيش هنا منذ الثالثة من عمري! فأي ذنب اقترفت ليتم احتجازي لمدة عامين؟"عاش ابني طوال حياته في سجن كبير اسمه جنين، لأنهم لم يمنحوه هذه القصاصة الورقية-الهوية" تقول ايريس أبو حافظ، والدة معن وتضيف: "تم اعتقال ابني منذ عامين, وهو يعاني في سجن بعيد جدا عني، ولا أستطيع التمكن حتى من زيارته والاطمئنان عليه، لا أعلم ماذا سيكون مصيره وهذا أصعب ما في الأمر!" وأخيرا، تضيف المحامية نادية دقة: "تسيطر إسرائيل على السجل السكاني للضفة الغربية وغزة، ومنذ سنوات عديدة قامت بتجميد تسجيل الأولاد الذين يولدون خارج البلاد وأبناء الأزواج الأجانب, مما يخلف آلاف المواطنين القاطنين في الضفة الغربية دون أوراق ثبوتية

كلمات دلالية
بنزيما ينقذ ريال مدريد من الخسارة أمام فالنسيا