أخبارNews & Politics

سندس صالح.. راية المرأة والتجديد في العربية للتغيير
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
36

حيفا
سماء صافية
36

ام الفحم
سماء صافية
35

القدس
سماء صافية
32

تل ابيب
سماء صافية
31

عكا
سماء صافية
37

راس الناقورة
سماء صافية
36

كفر قاسم
سماء صافية
32

قطاع غزة
غيوم متناثرة
33

ايلات
سماء صافية
34
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

المرشّحة الـ14 في المشتركة سندس صالح.. راية المرأة والتجديد في العربية للتغيير

نواصل زيادة المعرفة بالمرشحين الجدد في القائمة المشتركة وهم مجموعة نوعية فعلا رجالا ونساء واعدين في العمل السياسي والبرلماني

 سندس صالح من بلدة المشهد ابنة الحركة العربية للتغيير والمرشحة في المكان 14 في "القائمة المشتركة" 


نواصل زيادة المعرفة بالمرشحين الجدد في القائمة المشتركة وهم مجموعة نوعية فعلا رجالا ونساء واعدين في العمل السياسي والبرلماني. هذه المرة نتوقف عند سندس صالح من بلدة المشهد ابنة الحركة العربية للتغيير والمرشحة في المكان 14 في "القائمة المشتركة" وهي مربية مختصة بتعليم البيولوجيا في المدرسة الإكليركية (المطران) في الناصرة حازت على اللقب الأول في" التخنيون " وتشارف على الانتهاء من أطروحة الماجستير في موضوع آخر أطروحتها فيه "اندماج النساء العربيات في مجال الهايتك".


سندس صالح

اسمتها والدتها باسم احد انواع الحرير لكن اختارت طريقا جبلية صعبة... انخرطت سندس صالح في فعاليات اجتماعية وسياسية مبكرا وانضمت لـ الحركة العربية للتغيير في 2011 وكانت فعالة بفعاليات الاحتجاج على مد خط الغاز وبناء مصانع ملوثة في المنطقة الصناعية " تسيبوريت " بين المشهد وكفركنا.

في 2015 تم ترشيحها في الموقع الـ 27 ضمن " المشتركة " وفي القائمة التحالفية ( عربية للتغيير – جبهة) ترشحت في المكان السابع وهذه المرة ترشحت مجددا في الموقع الثالث داخل حركتها – الموقع 14 في " المشتركة ". ورغم أن المشاركة في " المشتركة " أعادتها خطوة للخلف من ناحية ترتيب المواقع لكنها ناشطة جدا في الفعاليات الانتخابية اليوم وربما أكثر من أمثالها في أحزاب أخرى ممن تراجع نشاطهم أو اختفوا عن الساحة لعدم وجود. استغرق التنسيق معها لمقابلتها عدة أيام وتم ذلك في ساعة متأخرة من الليل بعد عودتها من ندوة في الرامة سوية مع باسل غطاس ومسعود غنايم. وبفضل التجربة المتراكمة تقف سندس صالح مقابل جمهور وتتحدث بثقة وتجيد التخاطب معه كما هو الحال مع مرشحات أخريات في " المشتركة " لا تقل أي منهن عن المرشحين الجدد الرجال وأحيانا هن أكثر كريزماتية وقوة منهم.

"كانت عندي ملاحظات على ترشيحي في المكان الـ 14 وكتبت ذلك في صفحتي لا سيما أن حق النساء ينبغي أن يكون أكبر رغم التقدم من هذه الناحية"، تقول سندس وتعتقد هي الأخرى أن المنافسة بين الأحزاب داخل المشتركة غمطت حق النساء (ثلثها نساء) راجية أن تكون القائمة عادلة ومنتصرة لقضايا نسوية. وتؤمن سندس صالح أن قطار المساواة انطلق وستصبح الأحزاب العربية عادلة في تمثيلها من ناحية المرأة مشددة على أهمية أن تكون " المشتركة " مصدر اقتداء للمجتمع العربي. وتضيف " لكنني منحازة بالكامل للمصلحة العليا التي تجسدها " المشتركة " وأعي أن التغيير يتحقق بـ الخطوة خطوة".

وتقول إنها كانت تفضل أن تخوض الحركة العربية للتغيير ال انتخابات بمفردها في الانتخابات السابقة كي يتم تفنيد مقولة "الرجل الواحد" ويحظى حزبها على تمثيل أكبر. وتتمنى أن تتحقق الفرصة لتبديد المفاهيم المغلوطة التي تسعى جهات معينة لترسيخها وتتابع " بدأت العربية للتغيير برجل واحد ولكنها نمت وتطورت رغم تعرضها لمحاولات غمط حقها". وردا على سؤال توضح أن الحركة العربية للتغيير تشهد نقاشات داخلية وتضاربا بالآراء وتتابع " لو كنت ممن يقفون على الحياد لما انضممت للسياسة ومنذ اليوم الأول عملت من أجل تشكيل مجلس نسائي وتعزيز الحضور النسائي داخل الحركة".

- هل تقيمين أن الانتخابات المستقبلية ستشهد تغييرا في قيادة الحركة العربية للتغيير بطبيعة الحال ؟
سندس صالح:"اعتقد أن من حق القائد أن يرشح نفسه دون تقييد طالما يشعر أنه قادر على العمل ولا أؤمن بالتقييدات الدستورية لأي مرشح وأعضاء الحزب أو الحركة هم من يقرر في انتخابات داخلية. أرى بأحمد الطيبي قائدا سياسيا محنكا نحن بحاجة لخبرته ولحضوره وسجله مشبع بالإنجازات في الكنيست وخارجها مثلما نحن بحاجة لإقران التجربة بالوجوه الجديدة".

وردا على سؤال حول الانتخابات الـ 23 تقول سندس صالح إنها ترى نفسها اليوم جندية من أجل " المشتركة " وتؤكد أنها ستتنافس على المواقع الأولى دون تردد و " كل الاحتمالات مفتوحة ".

وعن عملية اكتمال الحركة العربية للتغيير من هذه الناحية تتمنى سندس صالح أن تكون مرأة من طرفها في الكنيست القادمة مشددة على أنها خطوة حيوية لتعزيز مكانة المرأة والحزب لاسيما " أن النساء يأتين بنظرة عميقة في قضايا مجتمعية كثيرة ". سندس صالح التي تشارك في مشروع " ستارت أب " جديد لاستبدال معجون الأسنان بمادة جديدة مقتنعة أن الدورة الـ 23 للكنيست ستشمل مرأة ممثلة للعربية للتغيير في الكنيست وتتابع " نسعى للتقدم ولزيادة التمثيل النسوي وفي الانتخابات الماضية شهدنا خيبة أمل من هذه الناحية بعدما كانت توقعات بحصول القائمة التحالفية على سبعة مقاعد.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت تحمل رؤية مجددة في السياسة من ناحية الأداء والأدوات والخطاب والأولويات وغيره توضح أنها تؤيد المسار الذي يفضي للمزيد من التأثير وتوفير حلول لهموم الناس من خلال شراكات مع جهات يهودية ديموقراطية في الكنيست وخارجها خاصة المجتمع المدني وبزيادة النشاط الميداني وببناء مرجعيات مهنية للنواب العرب لاستشارتها والعمل وفق خطة وتقدم مثلا " نمط ال حياة الصحي والمشاكل الصحية قضية ملحة في المجتمع العربي ينبغي أن تحظى باهتمام أكبر وبالاستعانة بخبراء فالنائب لا يفهم بكل المجالات. لا يمكن الاكتفاء بتوصيف الواقع والامتحان بحل المشاكل المجتمعية بالاستناد لخطاب واقعي".
سندس صالح التي اهتمت كثيرا في اثارة موضوع ورسات العمل وموت العمال العرب ومتابعته في الاعلام العربي وأخرجه من دائرة " قضاء وقدر " تواصل الاهتمام بذلك كمديرة جمعية مجتمعنا .
ورغم قناعتها بأن الإعلام العبري ابتدع فرية " شوع ملولنا النواب العرب " لكنها مؤمنة بضرورة التواصل المباشر بين النواب وبين المجتمع العربي على مدار العام وتضيف " لو كان كل النواب العرب يقومون بهذه الزيارات للسلطات ال محلية وللبلدات العربية كما نفعل اليوم ربما لن نحتاج لحملة انتخابية. بالمجمل نوابنا حتى الآن خاطبوا الجمهور من خلال وسائل الإعلام أكثر مما هو بشكل مباشر مما أحدث ثغرة للتحريض علينا".

وردا عل تساؤلات حول حجم نشاط وقوة العربية للتغيير والتجمع الوطني الديموقراطي في الميدان تقول سندس صالح " هناك تفاوت من بلدة لأخرى وتتابع " حضورنا قوي في اكسال، المشهد،كفرمندا،والطيبة وغيرها أكثر من غيرنا والعكس صحيح وعلى أرض الواقع الفوارق غير موجودة والحركة العربية للتغيير شريكة بكل الفعاليات".

وعن السياسة والأمومة والبيت وابنائها جولان وكرمل وألين تجد سندس صالح نفسها في عملية تسويات بين عملها وأسرتها وبين عملها الجماهيري مستفيدة من تفاهمات وشراكات مع شريك حياتها وتشير أنها أسرتها تسدد الثمن أحيانا لكنها تحرص دوما على التعويض.
ورداةعلى سؤال تقول دكتورة رنا زهر من الجبهة ان سندس مثال حي للحقيقة وتتابع " اننا كنساء قادرات على أن نقود سياسيا وان نمتهن السياسة حتى دون أن نتخلى عن امومتنا وحياتنا الزوجية والإجتماعية وأن أي ادعاء ٱخر هو غير صحيح ". كما توصح زهر ان يندس صالح هي مثال طيب والهام لبناتها نفسها والعديد من النساء الشابات وبالذات الأمهات حديثات العهد منهن. فلا شيئ يقف أمام الارادة الصلبة. وتضيف ": تربطني بسندس صداقة صدوقة وحقيقة منذ مدة. اتابع سندس واراها تتقدم بخطواتها واشعر بالفخر بها.كلي ثقة انها ستمثلنا وتمثل قضايانا كشعب وكنساء بشكل خاص الى جانب باقي زميلاتها وزملائها بالقائمة المشتركة على أفضل وجه. اتمنى لها والقائمة المشتركة النجاح".

إقرا ايضا في هذا السياق:

أبو سنان: إندلاع حريق هائل في منطقة قريبة من المنازل