أخبارNews & Politics

يافة الناصرة تحتفي بصدور كتاب لابنتها منال نعرة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
11

حيفا
مطر خفيف
16

ام الفحم
غيوم متناثرة
13

القدس
غيوم متناثرة
12

تل ابيب
غيوم متناثرة
12

عكا
مطر خفيف
16

راس الناقورة
سماء صافية
8

كفر قاسم
غيوم متناثرة
12

قطاع غزة
مطر خفيف
12

ايلات
غيوم متناثرة
16
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

يافة الناصرة تحتفي بصدور كتاب لابنتها منال نعرة

اكد الكاتب الاديب ناجي ظاهر، ابن مدينة الناصرة، على اهمية تشجيع الجيل السابق من المبدعين لابناء الجيل اللاحق، رائيا في هذا التشجيع هدفا ساميا، غاية نبيلة وعروة وثقى تصل ما بين الاجيال.. ولا تقطع بينها.

 


اكد الكاتب الاديب ناجي ظاهر، ابن مدينة الناصرة ، على اهمية تشجيع الجيل السابق من المبدعين لابناء الجيل اللاحق، رائيا في هذا التشجيع هدفا ساميا، غاية نبيلة وعروة وثقى تصل ما بين الاجيال.. ولا تقطع بينها.

جاء هذا خلال امسية احتفالية نظمتها مكتبة يافة الناصرة العامة، مساء الثلاثاء، في قاعتها القائمة في مبنى مجلس البلدة المحلي، احتفاء بصدور كتاب حمل عنوان "بلا عنوان"، للكاتب القادمة منال نعرة، ابن يافة الناصرة، بالتعاون مع مجلس البلدة المحلي، وقد حضر الامسية جمهور حاشد معظمه من النساء، وبرز من بين الجمهور رئيس مجلي يافة الناصرة المحلي السيد ماهر خليلية، ورئيس قسم المعارف في المجلس السيد محمود علي الصالح، الشاعر مفلح طبعوني، وشخصيات اعتبارية اخرى.
افتتح الامسية مدير المكتبة العامة السيد علي علي الصالح، بكلمة ترحيبية موجزة جدا، تلاه رئيس المجلس المحلي ماهر خليلية، مرحبا بالجمهور ومشبرا الى اهمية حضور المراة فيه وشادا على يد الكاتبة القادمة منال نعرة. الكلمة الاولى كانت للمحتفى بها وورد فيها انها ابتدات الكتابة وهي لما تزل في الثالثة عشرة من عمرها، وانها ترافقت مع الكتابة والنشر في صحف ومجلات محلية باسم مستعار خلال العشرات من السنين، وذكرت انها اصدرت في نهايات دراستها الثانوية كتابا لم توزعه، موضحة ان كتابها الحالي بهذا المعنى هو الاول.
الكاتب ناجي ظاهر قدم محاضرة شاملة عن المناسبة والكتاب. ورد فيها انه يرى ان التشجيع الحقيقي يفترض ان يكون بالصدق والمصارحة، وليس بالتربيت على الاكتاف كما يفعل الكثيرون، واوضح انه سيقوم احتراما للمناسبة بالحديث عن الكتاب ومواصفاته، مؤجلا ملاحظاته الى جلسة شخصية مع صاحبته. بعدها تحدث عن عنوان الكتاب لافتا الى اهمية العنوان كونه عتبة اولى للنص، ومشددا على انه يفترض في العنوان الناجح ان يكون مفتاحا دالا على هدفية صاحبه، مثيرا وجميلا ايضا، ووصف الظاهر ما ضمه الكتاب بانه لون جديد من الكتابة الشعرية ظهر مع ظهور الفيس بوك، وانه يتصف بالمباشرة والوضوح وحسن الالقاء، مشيرا الى ان الشاعر المصري الفيسبوكي هشام الجخ يعتبر واحدا من نماذجه البارزة، ولفت الظاهر الى ما بدا من رهافة حس لدى صاحبة الكتاب فيما ضمنته اياه من كتاباتها، منوها انها تطرقت الى مواضيع انسانية بحنو ومحبة واضحين، ولافتا انه وقف في مركز كتابتها امران. الذكربات والطفولة كمنجم ادبي. اضافة الى العتب الكبير على ال حياة والمحيطين، رائيا في هذا كله عدم رضا عن الواقع. وورد في محاضرة الظاهر ان الادب هو الشكل وليس المضمون، موضحا ان كل واحد يمتلك الافكار، الا انه ليس بمكنة كل واحد كتابة الشعر وانتاجه. تضمنت الامسية فقرة موسيقية قدمها كل من نزار خليلية في العزف على الاورغ وحسن اسولين في العزف على الة العود.

كلمات دلالية
أتالانتا يسحق فالنسيا برباعية ويقترب من ربع النهائي