أخبارNews & Politics

عايدة توما-سليمان:نجحنا بإفشال محاولة نتنياهو سرقة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
25

حيفا
غائم جزئي
25

ام الفحم
غائم جزئي
26

القدس
سماء صافية
25

تل ابيب
سماء صافية
24

عكا
غائم جزئي
25

راس الناقورة
غائم جزئي
25

كفر قاسم
سماء صافية
24

قطاع غزة
سماء صافية
23

ايلات
سماء صافية
30
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

بعد افشال طرح قانون الكاميرات- عايدة توما سليمان: نجحنا في افشال محاولة نتنياهو سرقة الانتخابات

هذه المرة نجحنا في إفشال اللعبة التي كان يحاول نتنياهو من خلالها سرقة الانتخابات، ومنعنا القانون العنصري المطروح من الوصول إلى الهيئة العامة للكنيست.

النائبة عايدة توما سليمان:

محاولة بنيامين نتنياهو ، رئيس الحكومة، في تمرير قانون الكاميرات قبل أيام معدودة من ال انتخابات هدفها الأساسي تحييد القضايا المفصلية والجوهرية المهمة التي يجب أن تطرح في المعركة الانتخابية

ترهيب وقمع الاقليات في ممارسة حقهم الانتخابي كانت وسيلة اعتمدتها أنظمة سياسية استبدادية مرت على هذا التاريخ، وما يقوم به نتنياهو يدل على نوعية النظام الذي يسعى إلى فرضه من خلال التحريض


"هذه المرة نجحنا في إفشال اللعبة التي كان يحاول نتنياهو من خلالها سرقة الانتخابات، ومنعنا القانون العنصري المطروح من الوصول إلى الهيئة العامة للكنيست لمناقشته في القراءة الأولى، الآن بقي علينا توجيه الضربة الأخيرة من خلال التصويت للقائمة المشتركة وإسقاط من يحاول بناء دولة إسرائيل الكبرى".


عايدة توما - سليمان 

هذا ما قالته النائبة عايدة توما سليمان بعد إفشال طلب الليكود بطرح قانون الكاميرات للقراءة الأولى والذي نوقش صباح اليوم الاثنين في الهيئة المنظمة للكنيست بهدف إدراجه على جدول أعمال الهيئة العامة.

كما أكدت النائبة عايدة توما سليمان أن محاولة بنيامين نتنياهو، رئيس الحكومة، في تمرير قانون الكاميرات قبل أيام معدودة من الانتخابات هدفها الأساسي تحييد القضايا المفصلية والجوهرية المهمة التي يجب أن تطرح في المعركة الانتخابية مثل: فاشية حكومته، الاحتلال الممارس ضد شعبنا الفلسطيني، قانون القومية، وفتيل الحرب الذي يحاول اشعاله في المنطقة. والتركيز على التحريض الأعمى الترهيبي الذي يقوده ضد الأقلية العربية في البلاد.

وتابعت توما سليمان:" ترهيب وقمع الاقليات في ممارسة حقهم الانتخابي كانت وسيلة اعتمدتها أنظمة سياسية استبدادية مرت على هذا التاريخ، وما يقوم به نتنياهو يدل على نوعية النظام الذي يسعى إلى فرضه من خلال التحريض، التمييز العرقي، انتهاك مبدأ المساواة، واخماد صوت الناخبين العرب.

وأنهت توما سليمان قائلة اننا أمام فرصة تاريخية لإسقاط النظام الذي لطالما حرض علينا ومارس الاضطهاد ضد أبناء شعبنا. هذه المرة الخيار بين يدينا، أو نبقيه زعيمًا للتحريض والعنصرية الموجهة في الأساس ضدنا، أو نرسله إلى السجن.

إقرا ايضا في هذا السياق:

مانشستر يونايتد يتلقى هزيمة مستحقة من وست هام