أخبارNews & Politics

القاء حجارة وزجاجات حارقة على افراد الشرطة في العيسوية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

القاء حجارة وزجاجات حارقة على افراد الشرطة في العيسوية


جاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي:"حادثتين تم بهما استدعاء الشرطة خلال نهاية الأسبوع إلى حي العيسوية بعد تلقي طلب استغاثة على مركز الطوارئ 100، تنتهيان بالقاء الحجارة والزجاجات الحراقة على افراد الشرطة من قبل عدد المشتبهين في إحداها أصيب شرطيين واحيلا لتلقي العلاج الطبي كما ولحقت أضرار ب سيارة شرطة".

واضاف البيان:" تلقى مركز الشرطة 100 بلاغ بطلب الاستغاثة من حي العيسوية في مدينة القدس.مع تلقي البلاغ سارع افراد الشرطة إلى الحي، الى العنوان وقابلوا المشتكية مع نهاية معالجة الحالة، بدأ عدد من مثيري الشغب في المنطقة بإلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة على القوات وقاموا بعرقلة عملهم، مما اسفر عن إصابة اثنين من رجال الشرطة بجروح طفيفة احدهم أحيل لتلقي العلاج الطبي هذا ولحقت أضرار بسيارة شرطة.قبل ساعات قليلة، استجابت الشرطة لدعوة استغاثة بشأن خلاف بين اجيران، فمع وصول افراد الشرطة إلى الحي ومع نهاية معالجة الحادثة، بدأ العديد من مثيري الشغب في المنطقة في إلقاء الحجارة على الشرطة، مما تسبب بأضرار لسيارتين للشرطة".

وتابع البيان:" قيل في الشرطة، لا يعقل ان يواجه افراد الشرطة الذين يقواموا بواجبهم على اكمل وجه بما في ذلك بمعالجة حالات استغاثة ان يواجهوا مقاومة كهذه وهجمات عنيفة من جانب السكان الذين يحاولون منع أنشطتهم وعرقلة عملهم. نحن ننوه أن أي عرقلة أو منع الشرطة من أداء واجباتها يعد انتهاكًا للقانون، خصوصاً عندما يتعلق الأمر بتوفير استجابة عاجلة للسكان المحليين، فإن عرقلة عملهم يمكن أن يؤدي إلى إصابات او يشكل خطر على حياة الجمهور".

كلمات دلالية