أخبارNews & Politics

الشرطة تخرج فوج جديد من الضباط القياديين العرب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الشرطة تخرج فوج جديد من الضباط القياديين العرب

 


بيان صادر عن المتحدث باسم الشرطه للاعلام العربي:"أقيم مؤخرًا في مديرية الشرطة لتطوير الخدمات للمجتمع العربي، حفل تخريج الفوج الثاني لدورة ضباط قيادين في إطار مشروع "إنجازات" لبناء مجموعة ضباط قيادين من المجتمع العربي في شرطة إسرائيل.شرطة إسرائيل تعمل جاهدة على تطوير خدمات الشرطة للمجتمع العربي من خلال دمج أبناء المجتمع العربي في صفوف الشرطة وتعزيز الثقة بين المواطنين العرب وشرطة إسرائيل. اقيم مؤخرًا يوم الخميس 5.5.2019 ، في مديرية الشرطه لتطوير الخدمات للمجتمع العربي حفل تخريج للفوج الثاني لدورة ضباط قيادين في مشروع "إنجازات" حيث تم تخريج 16 شرطي وممثل من سلطة الإطفاء والإنقاذ".


 

واضاف البيان:" الدورة بدأت قبل حوالي 7 أشهر وتهدف إلى بناء "كادر ضباط" في الشرطة من المجتمع العربي.الهدف من هذه الدورة هو بناء كادر شرطيين ليشغروا بمناصب قيادة ودوره ومنحهم وسائل ومعلومات التي ستساعد في بناء طريقهم ليندمجوا في الشرطة مستقبلاً، في مناصب قيادية.تم اختيار الشرطيين لهذه الدورة بعناية من قبل قسم الموارد البشرية في المديرية، بقيادة الضابطة ميا ستوليرو، حيث خضعوا لإجراء تقييم وامتحانات تمهيدية لدمجهم مستقبلا في دورة الضباط في الشرطة.هذه الدورة اقيمت بمشاركه بين شرطة اسرائيل وجمعية مركز معسيه (فعل) ، وتستمر لمدة سبعة أشهر تقريبًا وتجرى في ظروف دورة مغلقة، وتتنوع محتويات الدورة، بما في ذلك: بناء البنية التحتية الثقافية، وتنمية المهارات القيادية، وتنمية المهارات الشخصية، وتنمية المهارات الجماعية ، والثقافيه ،ومحتويات من عالم الشرطة إلى جانب التطبيق المهني الفعلي المستمر في مراكز الشرطة لمدة يوم في الأسبوع.هذا وعقد الحفل في مديرية الشرطة لتطوير الخدمات للمجتمع العربي قرب شفاعمرو بحضور قائد المديرية، اللواء جمال حكروش، وضباط المديرية، طاقم قيادة الدورة ، قادة الشرطيين في الميدان ، جمعية معسيه (فعل) وأفراد أسر الشرطيين الخريجين".

وتابع البيان:" قال اللواء جمال حكروش خلال مراسم الاحتفال: "لقد حظي الخريجون بدورة على اكمل وجه ليصبحوا قادة في الشرطة، ومن الآن فصاعداً متوقع منهم أن يحدثوا التغيير ويندمجوا ويؤثروا في الشرطة حتى مستوى قيادة الشرطة. لدي ثقة كاملة بالخريجين ابتداءًا من اليوم سينطلقوا الى طريق جديد وطويل، ليقطفوا ثماره في المستقبل. هذه أيضًا خطوة مهمة في اطار نشاطنا المهم المتمثل في دمج جميع شرائح المجتمع بكافة اطيافة في صفوف الشرطة في مناصب قيادية ومركزية مختلفه، سنواصل عملنا بكد وعزيمة لتحسين وتعزيز خدمات الشرطة للمجتمع العربي في إسرائيل، ويتوقع من الخريجين ان يدخلوا مفاهيم شرطة اسرائيل في المجتمع العربي، وهناك هدف لمحاربة العنف ولتعزيز الامن الشخصي للمواطن العربي في إسرائيل، وتعزز اندماج المواطنين العرب في شرطة إسرائيل.

هذا وأشارت قائدة دورة كوادر الضباط القيادين الرائد عدي سيغيف شيتريت، التي قادت هذا المشروع مع ممثلين جمعية معسيه بشاركة فريدة من نوعها، قائلة: "أنا سعيدة لتولي قيادة هذه الدورة الفريدة من نوعها. لقد اكتسبتم الوسائل والمعرفة لمساعدتكم لتصبحو افراد شرطة جيدين قادرين على القيادة. نجاح المهمة ، أي مهمة ، لا يقل أهمية عن الاستعداد لتجربة أشياء جديدة ، لقد أثبتم لنا ولنفسكم أنكم قادرون، وانكم مدركون لعملكم بعمق، القدرة على التجربة مهمة جدًا وقمتم بفعل ذلك بشكل جيد. من دواعي ارتياحي الكبير أن أقدم المساواة في منح الفرص في المجتمع ككل، وتوفير المعرفة والقيم ومجموعة من الوسائل لأولئك الذين ينبغي أن يخدموا المواطن كل يوم. ليس لدي أدنى شك في أنه بفضل الدورة ، سوف تكونوا مقدمي خدمات بصورة أفضل، وحتى شرطيين أفضل.
أنتم الآن شركاء في الطريق وأتطلع إلى بذل المزيد من الجهد من جانبكم "

هذا وهنأ ممثل جمعية معسيه السيد إلداد بربر الخريجين بالندماج الخاص مع الشرطة ، مشيرًا إلى أنه "من دواعي سروري مقابلة 17 خريجا عازما على القيام بواجبه وجاهزًا لذلك لقد عبرتم طريق مهم وذات مغزى ونحن فخورون بكم. تبدأون بطريق جديدة هنا. انطلقو بطريقكم الجديدة بكل فخر وعزم".السيد يوسي مالكه المدير التنفيذي لرابطة معسيه (فعل) وضح أهمية المشروع وتميزه خصوصًا فيما يتعلق بالتعاون داخل هذا المشروع
هذا وتحدث ممثل الخريجون محمد فوقها اثناء مراسم الاحتفال عن أهمية البرامج التدريبية العديدة في الدورة التي وفرت وسائل للتعامل مع هذا المجال وأنه هو وأصدقاؤه فخورون بأن يكونوا شركاء في التغيير.

ستستمر مديرية الشرطة لتطوير الخدمات للمجتمع العربي في نشاطها لتعزيز الأمن الشخصي ودمج المجتمع العربي في مشروع التغيير.

كلمات دلالية