أخبارNews & Politics

رنين حنا من البقيعة تُناشد بالتّبرع لها بكلية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
22

حيفا
سماء صافية
22

ام الفحم
غائم جزئي
23

القدس
غائم جزئي
23

تل ابيب
غائم جزئي
23

عكا
سماء صافية
22

راس الناقورة
سماء صافية
23

كفر قاسم
غائم جزئي
23

قطاع غزة
سماء صافية
21

ايلات
سماء صافية
26
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الشابة رنين حنا من البقيعة تُناشد بشجاعة بالتّبرع لها بكلية: "اجا الوقت أرجع أعيش"

رنين حنّا من البقيعة شابّة مليئة بالحياة، شاء القدر أن يضعها امام محنة صعبة ولكنّها أصرّت أن تقف بكُل ثبات


"مفهمتش لي، كيف، ووينتا. مش متأكدة كيف لازم أبلش وإذا بقدر أوَصِّل الاشي بطريقة مزبوطة وإذا هذا المحل اللي لازم أنشر فيه إشي هالقد شخصي وحساس" هكذا بدأت رنين حنّا ابنة الثلاثين ربيعًا حديثها.
رنين حنّا من البقيعة شابّة مليئة بال حياة ، شاء القدر أن يضعها امام محنة صعبة ولكنّها أصرّت أن تقف بكُل ثبات بعد 3 سنوات من الألم بسبب الفشل الكلوي الذي تُعاني منه علّها تجد مُتبرّعًا بإحدى كليتيه مُنقذًا بها حياة عائلة كاملة.


الشّابة رنين حنا
تقول رنين حنّا: "قبل ثلاث سنوات اكتشفت عن طريق الصّدفة انّي أعاني من فشل كلوي، كان ذلك بعد أن أجريت فحصًا روتينيًّا للدم، ارتبكت وصُدمت وصُعقت من نتيجة الفحوصات غير المُتوقّعة وعندها بدأت مُعاناتي مع التّغيير الجذري في حياتي الجديدة، مع فشل في الكليتين، بدأت أتلقى علاج غسيل الكلى (الدياليزا) عن طريق الدم في البداية واستمر ذلك لمدّة عام كامل، بعدها دخلت جرثومة إلى جسمي واستقرّت في القلب والرّئتين وشكلّت خطرًا على حياتي، حتّى أحلت فورًا إلى المُستشفى وهناك أكّدوا لي بأنّي لن أستطيع عمل غسيل الكلى عن طريق الدّم بل سيكون الغسيل عن طريق الماء، ومن الممكن أن يتم عن طريق المنزل، وأنا أقوم يوميًّا بغسل الكلى لأربع مرّات، والأمر جدّ مُتعب".
وأكملت رنين قائلة: "مضت فترة طويلة من صدمتي بعد تلقي الخبر حتّى استطعت أن أستعيد قوّتي وتقّبلت الموضوع بإيمان ومحبّة وقلت لنفسي بأنّ هذه إرادة الله وسأحارب من أجل نفسي وصحّتي، اليوم أنا بخير ونفسيّتي جيّدة جدًّا، والظّروف الصّعبة هي التي تمدّني في كُل مرّة بالطّاقة والقوّة لأستمر بتفاؤلي المعهود، وهذا ما جعلني أتجرّأ اليوم وأخرج من دائرة الألم والصّمت وأن أطلب الاهتمام والالتفاف إلى قصّتي ومُعاناتي مع الفشل الكلوي". "قبل نحو العام، حاولت أن تتبرّع والدتي لي بكليتها وبعد فترة من الفحوصات الطويلة ومسار طويل، للأسف خاب أملي بعد أن ظهرت نتيجة فحص ما أنّ بإحدى كليتيّ والدتي يوجد تكلّس بالتّالي لا يُمكنها التّبرّع لي بكليتها، ولا زلت حتّى اليوم مُتأملة بإيجاد مُتبرّع يُنقذ حياتي".

"الطلب مش هوين، التفكير فيه كمان مش هوين ولكن إجا الوقت إني أوقف كل هاي الأوجاع والحياة الصعبة اللي عم بعيشها؛ إجا الوقت أرجع أعيش"

وقالت رنين متوجّهة لكُل إنسان وإنسانة مؤمنين بأهمّيّة التّبرّع بالأعضاء قائلة: "أنا أبحث عن مُتبرّع يتبرّع لي بإحدى كليتيه، أنا مُتمسّكة ومتشبّثة بالحياة وعلى أمل كبير أنّ حياتي ستعود افضل مما كانت عليه بعد إيجاد كلية وزرعها في جسدي، من المُهم أن يكون للمُتبرّع نفسًا طويلًا بطول المسار، وأن يكون صبورًا على المشوار الذي سنمشيه معًا، لأنّ الأمر لا يتمّ بين ليلة وضُحاها، يجب إجراء الكثير من الفُحوصات ليتمّ التّأكّد بأنّ الأنسجة مُطابقة وبعدها ستتمّ العملية، أعي تمامًا أن الأمر قد يكون مُرهقًا ومُتعبًا، لكنّي لا أريد أن أترك في مُنتصف الطّريق وأن يخيب أملي مُجدّدًا، لذلك من يجد نفسه قادرًا على منحي هذه الفُرصة وقادرًا على التّبرّع فلا يبخل عليّ".
وتابعت: "هناك مُتطلّبات مُعيّنة يجب أن تتوفّر لدى المُتبرّع، أوّلًا أن يكون فوق سن الخامسة والعشرين وأن يكون مُتأكّدًا من أنّ صحّته جيّدة ولا يُعاني من أي مرض، بالإضافة إلى أن تكون فئة دمه B+ او O+، ولا يمكن أن يكون المُتبرّع مولود في الشّهر السّابع، وإذا كانت المُتبرّعة أنثى يجب أن مُتزوّجة وأنجبت "لا تريد الإنجاب مُجدّدًا".

الوعي لمسألة التّبرّع بالأعضاء.. ورسالة رنين
أناشد بأن يكون هناك جمعيات وجهات تنشر الوعي في أهمّيّة مسألة التّبرّع بالأعضاء، وبالذّات في مُجتمعنا العربي الذي لا زال غير منفتح بشكل كبير على هذا الموضوع، ومن المُهم الإشارة إلى انّ التّبرّع بأي عضو لشخص آخر لا يقتصر على عملية التّبرّع فقط بل يمنح المريض وعائلته حياة جديدة مليئة بالأمل، هناك الكثير من الأشخاص المُحتاجة لأعضاء وبانتظار أي بصيص أمل، وإيماننا بالله كبير"

"حدا اللي يعطيني أمل أرجع لحياة طبيعية، حياة بدون دياليزا، أوجاع ومعاناة يومية"
وأنهت رنين حديثها قائلة: "من يعرفني عن قرب يعرف أن شخصيّتي مرحة جدًّا، شغوفة بالحياة، وأعيشها ببساطة، سأعمل كُل ما بوسعي لتبقى الابتسامة مرسومة على وجهي، أنا مُتفائلة جدًّا وآمل أن أجد مُتبرعًا بوقت قريب لأعود لحياتي وعكملي وشغفي في الحياة، وأوّل ما سأقوم به بعد إيجاد مُتبرّع ونجاح عمليّتي بإذن الله هو أني سأحقق حُلمي وأجوب العالم لأعوّض عن كُل الفترة الماضية التي قضيتها بين غسيل كلى وآخر، ادعوا لي بالشّفاء العاجل وبإيجاد الشّخص المُناسب الذي سيمنحني حياة جديدة".

- للتّواصل:
رنين حنا 0505773899
الوالدة انيسة حنا 0505773497


- للتّواصل:
رنين حنا 0505773899
الوالدة انيسة حنا 0505773497

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
رنين حنا البقيعة
الطيبة: الشرطة تقتحم محلا تجاريا وتصادر محتوياته