منبر العربHyde Park

أنا إسراء غريب../ هبة معين يزبك
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
30

حيفا
غائم جزئي
30

ام الفحم
غائم جزئي
30

القدس
سماء صافية
30

تل ابيب
سماء صافية
30

عكا
غائم جزئي
30

راس الناقورة
سماء صافية
30

كفر قاسم
سماء صافية
30

قطاع غزة
سماء صافية
31

ايلات
سماء صافية
33
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

أنا إسراء غريب../ هبة معين يزبك

أمي ماذا حصل لصوتك وقوتك ؟ أمي انا أصرخُ من الألم الاتسمعين؟ أمي هذا ليسَ وقت سكوتك أبداً ، إنني أتحطم إفعلي شيئاً أرجوكِ !!


أمي ماذا حصل لصوتك وقوتك ؟ أمي انا أصرخُ من الألم الاتسمعين؟ أمي هذا ليسَ وقت سكوتك أبداً ، إنني أتحطم إفعلي شيئاً أرجوكِ !!
أبي توقف عن ضربي ، توقف أرجوكَ ! الم تكن أنتَ سندي مأمني وآماني آلم أكن إبنتكَ حبيبتُكَ مُدللتك ، مااللذي حصلَ حتى أصبحت عدوي وأصبحت ساخطة بلنسبة لكَ ! أبي إنني أتألم لقد كُنتَ تخشى علي من خدوش سقوطي وأنا طفلة ماذا حصلَ لكَ حتى أصبحتَ أنتَ تَخْدش بل تهمش جسدي بكل قوتك ! أخي ، أخوتي ! أنا إسراء يا إخوتي ، أنا ضحكة بيتكم وفرحتكم ، أنا من دعمتموها دائماً ، أنا من رفعتم رؤووسكم بها ، ماذا حصل الآن ؟ ألستُم أنتم من أخبرتموني أنكم ستكونون أول من يدافع عني إزا حصلَ لي شيئاً ! لقد حصلَ لي الكثير من الأشياء وأنتم سببها ! لمَ لم تحموني ! الا تثقونَ بأختكم وتصدقون كلام ابنة عمكم الحقودة اللتي سبقَ وحذرتموني منها ولكنني لم أستمع قائلة إنها مقل أختي ولن تأذينني ! يا أطباء ويا مُمرضين يا من تعاهدتم على حمايتنا ومساعدتنا بكل ما أوُوتيتُم من قوة ! لقد كان صُراخي يملئ آزقة المشفى وبدل من مساعدتي وقفتم تستمتعون وتسجلونَ أصوات صرخاتي ! يا شُرطة المدينة اللتي لطالما قالو إنها بخدمتنا ، أنا قُتلت على مراحل صعبة ، كسور ومن ثُمَ موت ! أين كنتم واين أنتم الآن قاتلي لازالَ حراً يتنفس ! ماذا تنتظرون لإلقاء القبض عليه ؟ أما في نهاية كلامي سأوجهه إلى إبنت عمي ، ريهام ، أأنت سعيدة الآن ؟ لقد قُتلتُ بأبشع طريقة ومن أقرب ناسي بفضلك ، لقد وثقت بكِ وأنت من كسرتني ، أنت من طعنتني ، أنظفتي شرفك أنت وعائلتك بعد قتلي ؟
أأطفأت حقدك أم ما زالَ مُشتعلاً وهذه كانت أبسط خططتك !
 الحمدلله مئة ألف مرة أنني تخلصت منك ومن عائلتك أجمعين ، سيبدلني الله أهلا خير من أهلي ودارا خير من داري ، لن أحتاجكم أبداً ولكن جميعكم تذكروا هذا ، اللحظة والتسجيلات التي ملئت مواقع التواصل الإجتماعي ، إسمعوا صرخاتي جيداً ، ف هكذا ستصرخون عندما تصعدونَ إلى هنا ، عندما يقفُ الله حاكم بيني وبينكم ، لن أغفر لكم أبداً ستنالونَ ما نلتهُ جميعكم ، لن أغفر أبداً.

* هبة معين يزبك - طالبة جامعية ادب اللغة العبرية - الناصرة

 موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:[email protected]


إقرا ايضا في هذا السياق:

الناصرة: عزمي لوابنة شقيق المرحوم عنان يتحدّث لكل العرب