منبر العربHyde Park

نقاط وحروف/ بقلم: رانية مرجية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
13

حيفا
مطر خفيف
13

ام الفحم
غيوم متفرقة
13

القدس
غيوم متفرقة
13

تل ابيب
غيوم متفرقة
13

عكا
مطر خفيف
13

راس الناقورة
سماء صافية
13

كفر قاسم
غيوم متفرقة
13

قطاع غزة
مطر خفيف
13

ايلات
سماء صافية
15
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

نقاط وحروف/ بقلم: رانية مرجية

لاكتئاب قد يصيب أي انسان فجأة ودون سابق انذار ليستفحل بشدة وينتشر بقوة في أعماق الذات


الاكتئاب قد يصيب أي انسان فجأة ودون سابق انذار ليستفحل بشدة وينتشر بقوة في أعماق الذات
هو ينتج عن عدة أسباب أهمها الكبت وقوة التحمل والصبر الفائض
الاكتئاب هو حالة من الارتباك الممزوجة بالهروب من كل شيء والتمسك بالوحدة واعتزال الكون
الاكتئاب حالة قد تسرع في موتك في حال لم تبحث عن طرق تحررك من ظلمة الاكتئاب لنور الامل

2
المشكلة عمرها ما كانت بنشر غسيلنا الاسود لازم ننشر غسيلنا الاسود اذا بجد بدنا نلاقي حلول وحلول جذرية لكل مشاكلنا وتخبطاتنا لازم نحكي عن كل قضية وقضية عالمكشوف بدون تجميل او خوف

3
كذبوا من قالوا أن الله فيهم وكفروا بني الإنسان. كذبوا من قالوا إن الله مع القمع وتكميم الأفواه باسم الله والدين نصبوا ذاتهم حراس على أفواهنا،، إبداعاتنا ،، أحاسيسنا ،،،. كذبوا من يدعون التقوى والإيمان
على حساب ذبح وقمع وإذلال الآخر، سلب حرية التفكير وممارسة الإبداع وال حياة
فالله اله حب وسلام وعطاء وحرية وغفران لا كما يصوره المتؤولون عليه بالبهتان و الرياء و النفاق و الشقاق
لن نسير وراء عمامتكم وفتاويكم كالقطيع، وراء جهلكم ممن يدعون أنهم من أولياء الله الصالحين المختارين
وحتى إن امتهنوا الكتابة للتضليل وهم لا يفقهون بالأدب شيئا الا القذف والتوعد والتهديد وتكفير
كل وطني يساري قومي ديمقراطي أمين قلبه على شعبه في قانا وفلسطين و العراق و أفغانستان الذين يساقون للمذبح كل يوم بصمت وبتأييد من أنظمة الصمت والتخاذل العربي و المستسلم
وانت تتألم حاول ان تبتسم وتذكر ان ألمك سيمضي هنالك من يتألمون بشدة وبصمت ويزرعون الابتسامة بقلوب من حولهم بعنفوان
--
عندما افكر ببعد غد ابتسم ابتسامة عريضة فكل شيء مصدره العقل وطرق التفكير انا افكر بطريقة إيجابية لأبعد الحدود وأحيانا خارج المنطق لهذا انا اشعر بقمة الراحة لان الانسان بالنهاية هو من يحدد مصيره بيده وليست الظروف او الأزمات العابرة فكل شيء يعود لثقة الانسان وقوة تحمله ومدى إيمانه

إقرا ايضا في هذا السياق:

عباس: اسرائيل مستمرة بهجمتها ضد شعبنا