أخبارNews & Politics

ثورة العمال والعاملات الاجتماعيين داخل مراكز الشرطة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
29

حيفا
غيوم متفرقة
29

ام الفحم
غيوم متفرقة
29

القدس
غيوم متفرقة
28

تل ابيب
غيوم متفرقة
29

عكا
غيوم متفرقة
29

راس الناقورة
غائم جزئي
29

كفر قاسم
غيوم متفرقة
28

قطاع غزة
سماء صافية
30

ايلات
سماء صافية
30
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ثورة العمال والعاملات الاجتماعيين داخل مراكز الشرطة.. شروق طربيه: البرنامج يعمل مع قسم ضحايا الجريمة

نظم مركز العائلة والاسرة في بلدة دير الأسد الذي أسس على يد العاملة الاجتماعية صابرين سعيد، مخيمًا نسائيًّا تخلله محاضرات وفعاليات وورشات عديدة الاهداف لمكافحة العنف الاسري والمخدرات والكحول.


نظم مركز العائلة والاسرة في بلدة دير الأسد الذي أسس على يد العاملة الاجتماعية صابرين سعيد، مخيمًا نسائيًّا تخلله محاضرات وفعاليات وورشات عديدة الاهداف لمكافحة العنف الاسري والمخدرات والكحول.


شروق طربيه
وقامت العاملة الاجتماعية شروق طربية بتقديم محاضرة حول دور الشرطة في حماية المرأة، وأيضا استمرت مع مجموعة نساء بتمرير مجموعة بموضوع الفوتوفويس (Photo Voice) وهو تجسيد سرد قصة ذاتية من خلال صورة واختيار عنوان يحمل رسالة لكل امرأة عربية.
وعن ثورة العاملات والعاملين الاجتماعيين بمراكز الشرطة تحدثت الينا العاملة الاجتماعية شروق حمد طربيه قائلة: "برنامج العاملين الاجتماعيين في الشرطة انطلق قبل أكثر من 10 سنوات على ضوء الفهم بأنه من الضروري جدا خلق علاقة أولية مع الرجال والنساء الذين يحضرون إلى مركز الشرطة على خلفية العنف بينهم، سواء على خلفية تقديم شكوى من قبل المتضرر/ة أو على خلفية الحضور للتحقيق مع المشتبه به. ويعمل البرنامج اليوم في المجتمع العربي بالشراكة مع قسم ضحايا الجريمة في الشرطة الإسرائيلية وفي وزارة العمل والرفاه والخدمات الاجتماعية، وخدمة رعاية الفرد والأسرة.
وأضافت: "التصور الفكري في أساس البرنامج هو الفهم بأن تقديم الشكوى لدى الشرطة، يُعد حدثا يثير أزمة وتوترا بين الزوجين، وبالتأكيد إن كان الحديث عن الشكوى الأولى. هذه الديناميكا المعقدة ألزمت الوزارات التي تعمل على منع ومعالجة العنف بين الزوجين بأن تطور حلولاً إبداعية أساسها مد يد العون للزوجين الموجودين في أزمة كهذه ويعمل البرنامج اليوم في ثمانية بلدان عربية بنسبه وظيفة كاملة، من منطقة الشمال حتى منطقة النقب عاملات اجتماعيات في مراكز الشرطة لمنع ومعالجة العنف في العائلة هدف وظيفتهم هي التواجد مع المرأة والرجل في الوقت الحقيقي - وقت الأزمة أو أقرب ما يكون من تقديم الشكوى، بهدف توفير المعلومات، تخفيف التوتر والضغط، المساعدة في تامين الملاجئ للنساء اللواتي في خطر وعرض خطط العلاج الملائم".
العاملة الاجتماعية شروق طربية حاصدة عل لقب اول في العمل الاجتماعي وطالبة لقب ثان في جامعة حيفا تعمل في مجال العنف في العائلة داخل مركز شرطة مجد الكروم ومركز شرطة كرمئيل أضافت : أفة العنف كانت موجودة طوال الوقت ولكن ازدادت في الآونة الاخيرة مع ظاهرة قتل النساء ، الجدير بذكر انه تبدا هذه الافة من داخل البيت وعلاجها يجب ان يبدأ أيضا من البيت، نهدف من خلال المشاريع المختلفة الى رفع الوعي وعلاج مشاكل العنف في البلدات العربية، وللأهل دور كبير و مهم من خلال التربية الصحية في كيفية زرع سلوكيات ولأخلاق في اولادنا , وخلال عملي كعاملة اجتماعية وخصوصاً في الوسط العربي، اواجه بشكل يومي شكوات من نساء معنفات على يد ازواجهن, قررتن التوجه الى مراكز الشرطة من اجل تنفيذ وتطبيق القانون وتوفير حماية لهن ولأبنائهن من المعنف، لكن سرعان ما تنتهي الشكوى بإسقاطها واحد الأسباب هي افعال ضغوطات من قبل عائلة المعنفة او عائلة المعنف بالتنازل بالشكوى وحثها على تقبل الظروف والعيش في واقع المر.
وأختتمت العاملة الاجتماعية شروق حمد طربيه رسالتها: "رسالتي لكل النساء العربيات بأن يتوجّهن للمراكز الخاصة للعلاج التابعة لقسم الرفاه الاجتماعي وكذلك من يقوم بالتعنيف هو أيضا بحاجه لعلاج ويجب عليه التجنيد للمراكز العلاجيه ". نعم لمناهضه العنف ضد النساء نعم لرفع مكانة المرأة "على هذه الأرض ما يستحقّ ال حياة ".

كلمات دلالية
أم الفحم: حريق كبير بالقرب من حي البيار