أخبارNews & Politics

نتنياهو يستقبل رئيس الوزراء الإثيوبي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
26

حيفا
سماء صافية
26

ام الفحم
سماء صافية
26

القدس
سماء صافية
25

تل ابيب
سماء صافية
25

عكا
سماء صافية
26

راس الناقورة
سماء صافية
26

كفر قاسم
سماء صافية
25

قطاع غزة
سماء صافية
24

ايلات
سماء صافية
33
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

نتنياهو يستقبل رئيس الوزراء الإثيوبي

إستقبل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الأثيوبي آبي أحمد بحضور حرس شرف في مقر رئاسة الوزراء في القدس


 وصل الى موقع كل العرب بيان صادر من أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو للإعلام العربي، ذكر فيه أن: "رئيس الوزراء نتنياهو يستقبل رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد في مقر رئاسة الوزراء في القدس".


تصوير مكتب الصحافة الحكومي

جاء في البيان: " تحية طيبة وبعد..
إستقبل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الأثيوبي آبي أحمد بحضور حرس شرف في مقر رئاسة الوزراء بأورشليم حيث عزف خلال المراسم نشيدا البلدين من قبل فرقة موسيقى جيش الدفاع الإسرائيلي واستعرض الزعيمان حرس الشرف.
كما تم التوقيع على إعلان مشترك للبلدين من قبل سفير إسرائيل لدى أثيوبيا ريفائيل موراف والسفير الأثيوبي لدى إسرائيل رتا ألمو ناغا. وحضر المراسم كل من قيادات الطائفة الأثيوبية وحاشيتا الزعيمين والسيدة أغراناش منغيستو, والدة أفيرا منغيستو المختطف لدى حماس, والحاخام الأكبر لليهود الأثيوبيين الحاخام ريؤوفين وابشت ورئيس جمعية كهنة أثبوبيا ورئيس اتحاد الزعماء الدينيين لليهود الأثيوبيين في إسرائيل القيس سماي إلياس."
تابع البيان: "وقال رئيس الوزراء نتنياهو في كلمته:"دولة رئيس الوزراء, صديقي الحميم آبي, يسرني استقبالك واستقبال وفدك المحترم في أورشليم, عاصمتنا الأبدية. في مقدمة كلامي أود أن أنهتز الفرصة لأهنئكم بمناسبة حلول عيد ميلادكم ولأتمنى لكم عيدا سعيدا وأتمنى لبلدكم عاما سعيدا – ميلكم أديس آميت (باالغة الأمهرية).
أشكركم وأشكر حكومتكم على الجهود الإنسانية الجبارة التي بذلتموها من أجل العثور على السائحة الإسرائيلية آية نعامنة وإعادة جثمانها إلى البلاد وعلى الجهود لتشخيص جثة شمعون ريئيم وهو أحد المواطنين الإسرائيليين الاثنين اللذين قتلا في تحطم طائرة الخطوط الجوية الأثيوبية, وإعادة جثمانه إلى إسرائيل أيضا. أعلم أنكم لعبتم شخصيا دورا في تلك الجهود ولا نزال نعمل على إعادة جثة الإسرائيلي الآخر الذي قتل في هذه المأساة. لقد لبيتم على الفور طلبي كرمز للإنسانية وللصداقة. في العام ونصف العام الذي مر منذ بداية ولايتكم أصبحتم أحد الزعماء الأكثر أهمية وتأثيرا في أفريقيا. أنتم تبدون شجاعة مثالية في تعزيز مكانة أثيوبيا دوليا وإقليميا وأهنئكم على الإنجازات التي حققتموها. تبذلون جهودا لتغيير الاقتصاد الأثيوبي من الداخل وأهنئكم لأنّي صراحةً أقوم بنفس الشيء هنا ونرى نتائج على الأرض. يتم النظر إلى أثيوبيا من وجهة نظر جديدة."

وأكمل: "تسود بين شعبينا علاقات تاريخية ولكنها علاقات مميزة لأنها تعزز من قبل جسر بشري يتكون من 150,000 إسرائيلي من أصول أثيوبية يجلبون الثقافة الأثيوبية والفخر الأثيوبي إلى إسرائيل, كما حافظوا على ثقافة الشعب اليهودي وفخر الشعب اليهودي في أثيوبيا.
نعلم أن المطلب الأول من أي حكومة ومن أي مجتمع هو توفير الأمن. يقف البلدان أمام تهديدات من طرف إرهابيين مسلمين متطرفين. إنهم لا يهددوننا فحسب بل هم يهددون العالم أجمع. نؤمن بأننا نستطيع أن نشارك الخبرة التي كسبناها بسبب الضرورة المؤسفة التي أجبرتنا على الدفاع عن أنفسنا. نستطيع أن نحقق أشياء مذهلة بمفردنا ولكننا سنحققها بشكل أفضل معا. وفي هذه الروح, أرحب بكم مرة أخرى عند مجيئك إلى أورشليم". الى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

الطيرة: اصابة شاب بجراح متوسطة بعد تعرضه لاطلاق نار