أخبارNews & Politics

أهال من النقب: مراقب من الدوريات الخضراء رفع سكينا تصوير: -
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
27

حيفا
غيوم متفرقة
27

ام الفحم
غائم جزئي
27

القدس
غائم جزئي
25

تل ابيب
غائم جزئي
25

عكا
غيوم متفرقة
27

راس الناقورة
غيوم متفرقة
27

كفر قاسم
غائم جزئي
25

قطاع غزة
سماء صافية
25

ايلات
سماء صافية
30
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

أهال من النقب: مراقب من الدوريات الخضراء رفع سكينا في وجه فتى خلال هدم قرية العراقيب

هدمت السلطات الإسرائيلية معززة بوحدة يوآف الشرطية، اليوم الثلاثاء، مساكن قرية العراقيب مسلوبة الاعتراف في النقب، وذلك للمرة الـ155 على التوالي.


هدمت السلطات الإسرائيلية معززة بوحدة يوآف الشرطية، اليوم الثلاثاء، مساكن قرية العراقيب مسلوبة الاعتراف في النقب ، وذلك للمرة الـ155 على التوالي.

 وأثناء قيام أحد الفتية بتصوير مفتش "الدوريات الخضراء" إقترب منه الأخير وهدده بأن لا يقترب إليه، رافعا سكينا في يده. وقال رئيس اللجنة الشعبية لمراسل "كل العرب": "قام أحد مفتشي سلطة الهدم برفع المطوى (السكين) في وجهه قاصر ، ونفحص في تقديم شكوى ضده في محطة شرطة رهط لاحقا".

وأكدت الناطقة بلسان شرطة لواء الجنوب، الكولونيل نافه دهي، لمراسلنا أن "الرجل الذي تم تصويره ليس شرطيا بل يتبع للدوريات الخضراء".

وقال السكان إنّ وحدة "يوآف" التابعة لشرطة لواء الجنوب، والمتخصصة بحماية جرافات الهدم في النقب، اقتحمت القرية بعد ظهر اليوم، وهدمت الخيام والمساكن المتواضعة المصنوعة من الصفيح والخشب، وشرّدت الصغار والكبار وتركتهم في العراء دون مأوى رغم الحرارة العالية.وقام عناصر الشرطة والدوريات الخضراء بتفكيك خيام أهالي القرية وجرها ب سيارات رباعية الدفع، دون آليات الهدم.

وقال الأهل لمراسل "كل العرب"، إنّ قوات الهدم غادرت القرية بعد هدم كل الخيام وإتلافها وجرها إلى خارج مسطح القرية.وقال أحمد خليل أبو مديغم، رئيس اللجنة الشعبية للدفاع عن العراقيب، في حديث لمراسل "كل العرب": "أقدمت اليوم وحدة يوآف الشرطية على اقتحام العراقيب وهدم بيوتها للمرة 155، حيث قامت الشرطة بتقديم الحماية لمفتشي السلطات"وتابع قائلا: "العراقيب ستبقى ساحة نضال، بقيادة شيخها صياح الطوري. لن نتزحزح من العراقيب، فهي أرضنا وأمنا الطبيعية، التي حملنا عليها وستحملنا بداخلها".

كلمات دلالية
المشتركة تجتمع مع المالية من أجل تخصيص ميزانية