أخبارNews & Politics

وزير الخارجية الإيراني: لن نبدأ حربًا في الخليج
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
25

حيفا
سماء صافية
25

ام الفحم
سماء صافية
24

القدس
سماء صافية
25

تل ابيب
سماء صافية
25

عكا
سماء صافية
25

راس الناقورة
سماء صافية
25

كفر قاسم
سماء صافية
25

قطاع غزة
سماء صافية
25

ايلات
سماء صافية
26
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

وزير الخارجية الإيراني: لن نبدأ حربًا في الخليج وندرس مقترحات ماكرون بشأن الاتفاق النووي

صرّح وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، بالقول إنّ "طهران لن تبدأ حرباً في الخليج"

ذكر ظريف أن طهران مستعدة للعمل على مقترحات فرنسية لإنقاذ الاتفاق النووي الدولي، الذي وقعته إيران مع القوى العالمية عام 2015


صرّح وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، بالقول إنّ "طهران لن تبدأ حرباً في الخليج"، وأوضح:"هل ستنشب حرب في الخليج؟ بمقدوري أن أقول لكم إننا لن نبدأ الحرب، لكننا سندافع عن أنفسنا"، وفقًا لما جاء في في كلمته بالمعهد النرويجي للشؤون الدولية.


وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف

وذكر ظريف أن طهران مستعدة للعمل على مقترحات فرنسية لإنقاذ الاتفاق النووي الدولي، الذي وقعته إيران مع القوى العالمية عام 2015. وأضاف أن "هناك مقترحات على الطاولة.. وسنعمل عليها".

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قد عرض الأربعاء إما تخفيف العقوبات على إيران أو توفير "آلية تعويض لتمكين الشعب الإيراني من العيش بشكل أفضل" في مقابل الامتثال التام للاتفاق الذي انسحبت منه الولايات المتحدة العام الماضي.

وتأتي تصريحات ظريف في وقت يتصاعد فيه التوتر بين إيران والولايات المتحدة.

وأسقطت إيران طائرة استطلاع أميركية مسيرة في الخليج بصاروخ أرض - جو في يونيو. وتقول إن الطائرة المسيرة كانت فوق أراضيها، لكن الولايات المتحدة تقول إنها كانت في المجال الجوي الدولي.

ظريف قال الأربعاء إن بلاده "لن تنسحب من الاتفاق النووي لأنه اتفاق جيد، والتخلي عنه سيفتح باب الجحيم" ، مضيفاً أن بلاده يمكن أن تأتي أيضا بأفعال "غير متوقعة" رداً على سياسات الولايات المتحدة "غير المتوقعة" في عهد الرئيس دونالد ترمب.

وفي كلمة له أمام معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام قال: "التصرفات غير المتوقعة المتبادلة ستؤدي إلى فوضى. لا يمكن للرئيس ترمب أن يأتي بأفعال غير متوقعة ثم ينتظر من الآخرين أن يأتوا بأفعال متوقعة".


ظريف والرئيس ال ايران ي حسن روحاني

إقرا ايضا في هذا السياق:

أسعد غانم: نتائجنا هي اقل بكثير من توقعاتنا