أخبارNews & Politics

ام الفحم: مؤيد ومعارض على قرار الغاء حفل تامر نفار
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
27

حيفا
سماء صافية
27

ام الفحم
سماء صافية
27

القدس
سماء صافية
27

تل ابيب
سماء صافية
27

عكا
سماء صافية
27

راس الناقورة
سماء صافية
27

كفر قاسم
سماء صافية
27

قطاع غزة
سماء صافية
26

ايلات
سماء صافية
34
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

ام الفحم: جدل كبير ما بين مؤيد ومعارض على قرار الغاء حفل تامر نفار

يشهد الشارع الفحماوي انقساما بين مؤيد ومعارض لقرار بلدية ام الفحم، بإلغاء الحفل الغنائي للفنان تامر نفار، الذي كان من المفترض أن يقام بالمركز الجماهيري بالمدينة، وصدر القرار بعد التشاور مع أعضاء المجلس البلدي وتأييد الغالبية العظمى منهم،

 


يشهد الشارع الفحماوي انقساما بين مؤيد ومعارض لقرار بلدية ام الفحم، بإلغاء الحفل الغنائي للفنان تامر نفار، الذي كان من المفترض أن يقام بالمركز الجماهيري بالمدينة، وصدر القرار بعد التشاور مع أعضاء المجلس البلدي وتأييد الغالبية العظمى منهم، وكذلك التشاور مع أصحاب الشأن وإدارة المركز الجماهيري، إلغاء الحفل الغنائي.
ومن جهته قال الناشط الشبابي، محمود اغبارية، لموقع وصحيفة "كل العرب":" انا مع اقامة الحفل لكن مع ضبط واتفاق مسبق على نوع ال اغاني التي سيقدمها، انا مع احترام واتساع الجميع وللجميع مكان وراي وذوق، لكن هناك فرق بين الفن الراقي وبين الفن الهابط والساخط".
وأضاف:" هناك اغاني وطنية واجتماعية لتامر نفار لكن ايضا هناك اغاني هابطة وغير ملائمة، انا دائما مع تقبل الجميع واتاحة المساحة للجميع لكن ضمن المعقول".
وتطرق للبلدية قائلا:" البلدية اتخذت قرار الإلغاء بعد مشاورات مع المركز الجماهيري وبعد تصويت أعضاء المجلس البلدي، الذين يمثلون كل الطيف الفحماوي، وكوني فرد وجزء ضمن هذا المجتمع انا اتقبل موقف الاغلبية الذي تمثل في موقف البلدية".
ووجه رسالة قائلا بها:" أوجه رسالة للجميع عدم تراشق التهم والنقد الغير بناء، الهدام على البلدية وعدم خلط الامور فلا يعقل أن نضع رئيس البلدية واعضاء البلدية بنفس الخانة مع ميري ريغف، لا يعقل ايضا ان تنهال التعقيبات، واتهام البلدية بأمور تفشي السلاح والمخدرات وكأنهم هم من يوزعونها ويدعمون العنف فهذه المسؤولية الاولى للشرطة التي لا تؤخذ دورها في هذا المجال وهذا خلل أساسي في التربية بالبيوت".
وتابع:" على مدار السنة هناك عروض وبرامج في قاعة المسرح، منها المسرحيات وال أغاني والعروض والأفلام التي تناسب وتلائم الجميع".
واختتم كلامه قائلا:" نعم الاختلاف والآراء شيء صحي وواجب، لكن التخوين مرفوض".
ومن جهته، استقال أحمد أمين الجابر من أمناء مسرح أم الفحم:" أعلن المحامي أحمد امين الجابر عن استقالته من لجنة أمناء المسرح الجماهيري في ام الفحم وذلك عقب إلغاء حفل الفنان تامر نفار".
وكتب جابر في كتاب استقالته:" السلام عليكم ، تحياتي للجميع . بعد قرار المجلس البلدي اليوم بانتهاك حرية المسرح الجماهيري والذي كان بالإمكان قيام العرض بشروط معينة". وانهى كتاب استقالته:" استأذنكم بالخروج من المجلس الذي لا قيمة لوجودي به".وبالمقابل، كتب أحد المواطنين عبر صفحته الشخصية، بمواقع التواصل الاجتماعي أن:" ضد هذه الحفلة الغنائية، وذلك لأنني لا أريد ان يكبر أولادي على اغاني تامر نفار، التي تحمل العديد من الكلمات دون المستوى، ويجب علينا عدم إعطاء الحيز العام في أم الفحم لممارسة لإجراء حفلات من هذا النوع".أضاف قائلا:" أنا أريد الحفاظ على بيئة مناسبة في مدينتي، لكي تخرج جيل صالح، وذلك لتكون المدينة مكان مناسب للعيش، وبعد ذلك يستطيع كل شخص الذهاب الى المدن والبلدات التي تسمح بمثل هذه الحفلات، ولكن والاهم ان يبقى بس الحيز العام لاحتضان الأجيال القادمة بالشكل الصحيح".واختتم كلامه قائلا:" وفي حالة ان تامر اجرى الحفل وبشروط معينة والتزام، ولكن بعد الانتهاء من الحفل والأطفال يبحثون عن تامر في الشبكات العنكبوتية، سوف يستمعون الأغاني الهابطة".
وبدوره قال عضو في لجنة الشباب والثقافة في مدينة ام الفحم، ينال جبارين:"استنكر إلغاء حفل تامر نفار المزمع حدوثه يوم الخميس الساعة 19 المركز الجماهيري أم الفحم، وحسب البيان تم التصويت بالأغلبية من قبل أعضاء البلدية ! وحتى الآن لم يصدر أي شيئ من هذا القبيل من قبل كل عضو بلدية".وأضاف:" ينص بيان البلدية انه توجد لجنة أمناء في أم الفحم تجتمع كل ثلاثة أشهر ، هذه اللجنة غير معروفة من أعضاءها ومن قرر وجودها".وتطرق:" تامر نفار فنان معروف بأغانيه عن المجتمع والعنف بأنواعه عن كوننا أقلية مكافحة في أرضنا، قيمة تامر نفار أفضل من أن يقيمه لجنة أمناء غير معروفة".
وأسهب جبارين قائلا:" رئيس البلدية كان من الأفضل أن يستقوي على الدولة وسياستها تجاه البلد، ومكافحة ومنع تجارة السلاح والمخدرات والعنف وخوف الأطفال يوميا، وأكل الحيز العام وتدمير ممتلكات في البلد، عوض عن ذلك قرر أن يمنع حفلة لفنان له جمهور الهدف".
واختتم كلامه قائلا ان:" الحفلة معدة للشباب في مسرح له إحترامه وتقديره وليس في ملاهي ليلية".

ومن جانبها، قالت لارا إغبارية:" انا مع إقامة الحفل الغنائي للفنان تامر نفار في أم الفحم، ومن وجهة نظري يجب إقامة هذا الحفل والعدول عن قرار إلغاؤه، إذ ان الغاؤه يمس بحق الحرية، فمن حق كل انسان أن يفعل ما يشاء متى يشاء طالما لم يؤذ غيره".


 لارا إغبارية
وأضافت:" صدقاً حتى الأن لم أجد سبباً مقنعاً لإلغاء حفل كهذا، فالفنان تامر نفار هو فنان يحمل رسالةً صادقة وهادفة ومنها الكثير من المحتويات سواءً السياسية والاجتماعية والظواهر المنشرة في مجتمعنا العربي".
وتابعت لارا قائلة:" أضف ألى ذلك بأن إلغاء هذا الحفل قد مس بالتعددية في مدينة ام الفحم، ففيها يتواجد المؤمن، العلماني، محبي الموسيقى المختلفة، فمن هم ليصدروا قراراً بأسم الشعب الفحماوي كله ويعمموا بأن إلغاء الحفل غير مناسب".
وتطرقت أن:" إقامة الحفلة مناسبة جداً للشبان والشابات، وهو عبارة عن تجمع راقي وثقافي بحيث تتم به توعية وتوصيل رسالة إلى أبناء شعبنا ومدينتنا العزيزة لعل وعسى أن نرتقي".
ووجهت رسالة قائلة بها:" اود توجيع للبلدية العزيزة، يكفي قمعاً أعزائي، يكفي أفتاءً ويكفي تدخلاً بما لا يعنيكم، فكلٌ يرقص عاللحن الذي يناسبه، من أراد حضور الحفل فليحضره ومن يعارضه فليمتنع عن شراء تذكرة".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
ام الفحم
يزبك: أخرجوا للتّصويت للقائمة المشتركة