أخبارNews & Politics

نجاح جبارين: الانتباه للأطفال واجب على الأهالي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
32

حيفا
غائم جزئي
32

ام الفحم
غائم جزئي
32

القدس
غائم جزئي
32

تل ابيب
غائم جزئي
32

عكا
غائم جزئي
32

راس الناقورة
غيوم متفرقة
32

كفر قاسم
غائم جزئي
32

قطاع غزة
سماء صافية
32

ايلات
سماء صافية
37
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

نجاح جبارين: الانتباه للأطفال واجب على الأهالي وخاصة في الأعياد

في كل عام، تزداد إصابات الأطفال، وخاصة في الأعياد. ولهذه الحوادث أسباب عديدة، منها التي تحصل في البيت


في كل عام، تزداد إصابات الأطفال، وخاصة في الأعياد. ولهذه الحوادث أسباب عديدة، منها التي تحصل في البيت، بالإضافة إلى الجولات والرحلات، ومنها حالات إختناق وحرق.

وبحسب التقارير الصادرة عن بطيرم: يلقى كل عام ما يُقارب 116 طفلاً وولداً بالمعدل ما بين جيل الولادة حتى 18 عاما حتفهم بعد تعرضهم لإصابات غير متعمدة التي كان بالإمكان منعها.

وأضافت التقارير أن المعطيات تشير عن وصول طفل أو ولد كل 3 دقائق لغرف العلاج والطوارئ نتيجة الاصابة، سواء في المنزل وساحاته، في الطرقات والشوارع وفي الحيز العام والمؤسسات التعليمية.  

وفي هذا الشأن تحدث مراسلنا، مع مديرة المدينة الصحية بأم الفحم، الحاجة نجاح جبارين، فيما قالت لموقع وصحيفة "كل العرب" إنه: "في الأعياد والمناسبات تكثر الإصابات بمختلف أنواعها، وذلك لأسباب عديدة، منها الاكثار من الشواء في هذه الفترة اذ انّه تزداد نسبة الحروق لدى فئة الأطفال".

وتطرّقت إلى الرحلات والجولات في البلاد وخارجها قائلة: "كذلك يصاب الكثير من الاطفال في حالات الاختناق، بسبب المكسرات والمأكولات الصلبة، إذ تعرّض الاطفال لهذه الفئة من المأكولات بدون رقابة يؤدي الى نتائج وخيمة ومنها الاختناق". وأضافت: "على الأهل عدم وضع الكانون في منطقة قابلة للإشتعال وذلك للوقاية قدر المستطاع، وخاصّة ان هذه الفترة مخصصة للفرح وليس للترح أو للفقدان، ويجب الإعتناء بالاولاد خلال الرحلات. هذا لا يعني تقييد حركتهم، إنما وضعهم تحت الوصاية والرعاية".

وناشدت الحاجة نجاح جبارين الأهل بعدم إشعال النار للشواء بالقرب من خطوط الكهرباء أو تحتها مباشرة، أو بالقرب من الأشجار والأعشاب او حاويات وقود البنزين، ومراقبة الأطفال وإبعادهم عن المنقل بالاضافة إلى انه عند طهي طعام العيد، يجب إستعمال رؤوس الطهي(الغاز) الخلفية غير القريبة من متناول اليد والعمل على منع  الأطفال من دخول المطبخ أثناء تحضير الطعام.

وفي ذات السياق، ناشدت المواطنين عند الانتهاء من إستعمال عيدان الثقاب أو الكاز، الاهتمام بتخزينهم في مكان مرتفع بعيدا عن متناول يد الأطفال ومراقبة الأطفال عند تناول كعك العيد (كعك بعجوة) وممنوع بتاتاً تناول كعك المعمول (بالجوز) لأطفال تحت جيل 5 سنوات.

ونوّهت جبارين في حديثها لـ "كلّ العرب": "يجب الانتباه للأطفال ومراقبتهم خلال تواجدهم داخل مجمعات المياه، كما انه من المفضل مرافقتهم داخل المياه أثناء ممارستهم السباحة. وللأهل الذين سيقضون فترة العيد في منتجعات سياحية وفنادق خارج البلاد، يرجى الانتباه للأولاد خلال ممارستهم السباحة في المسابح وبرك السباحة في الفندق إذ أن حوادث الغرق ممكن ان تقع هناك ايضاً وان وجود المنقذ لا يعتبر بديلا للمراقبة الفعالة للأهل".

وأنهت كلامها قائلةً: "يجب عدم السماح لهم بإستعمال المفرقعات والألعاب النارية أو مسدسات الخرز، التي غالباً ما يكثر انتشارها خلال فترة ما قبل العيد من خلال أكشاك تقوم ببيعها للأطفال بدون حسيب ولا رقيب والتي تعرضهم لخطر الإصابة ناهيك عن كونها مصدر إزعاج للكثيرين".

صور توضيحية

إقرا ايضا في هذا السياق:

وفاة المناضل الجولاني يوسف حمد هواش عماشة (أبو كرم)