أخبارNews & Politics

الأمم المتحدة تحذر إسرائيل من ضم الضفة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
31

حيفا
غائم جزئي
31

ام الفحم
غائم جزئي
30

القدس
غيوم متفرقة
30

تل ابيب
غيوم متفرقة
30

عكا
غائم جزئي
31

راس الناقورة
غائم جزئي
31

كفر قاسم
غيوم متفرقة
30

قطاع غزة
سماء صافية
32

ايلات
سماء صافية
38
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الأمم المتحدة تحذر إسرائيل من ضم الضفة وتدعوها الى الوقف الفوري للاستيطان

حذرت الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، إسرائيل من مغبة الإقدام على ضم أراضي الضفة الغربية، ودعتها إلى الوقف الفوري و"الكامل" للاستيطان في الأراضي الفلسطينية.

 


حذرت الأمم المتحدة، اليوم الأربعاء، إسرائيل من مغبة الإقدام على ضم أراضي الضفة الغربية، ودعتها إلى الوقف "الفوري" و"الكامل" للاستيطان في الأراضي الفلسطينية.

جاء ذلك في بيان، صادر عن المنسق الأممي الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف.ووفق البيان، دعا ملادينوف، إلى ضرورة "وقف توسيع المستوطنات، بشكل كامل وعلى الفور، في المنطقة ج، بالضفة الغربية".
وحذر من أن "المضي قُدما في الضم الفعلي للضفة الغربية، يقوض فرص إقامة دولة فلسطينية على أساس قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، كجزء من حل الدولتين المتفاوض عليه".ولفت البيان، إلى أن "السلطات الإسرائيلية وافقت، باليومين الماضيين، على توسيع نحو ألفين و400 وحدة سكنية من مستوطنات المنطقة ج، بالضفة الغربية المحتلة".
واعتبر أن "توسيع المستوطنات يعد أمرا غير مشروع، ويشكل انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي".كما رأى أن "المضي قدماً في الضم الفعلي للضفة الغربية، يقوض فرص إقامة دولة فلسطينية على أساس قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، كجزء من حل الدولتين المتفاوض عليه".
وخلال اليومين الماضيين، صادقت لجنة التخطيط التابعة لوزارة الدفاع الإسرائيلية على بناء ألفين و304 وحدات سكنية تمر في مراحل مختلفة من إجراءات الموافقة".وتعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ، قبيل ال انتخابات التشريعية، في أبريل/نيسان الماضي، بضم المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، مما يقضي على خيار حل الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية.
والأسبوع الماضي، وافقت السلطات الأسرائيلية على بناء 700 منزل لفلسطينيين في جزء من الضفة الغربية يخضع لسيطرتها الكاملة، إضافة إلى 6 آلاف وحدة سكنية استيطانية.وتشكل المنطقة المصنفة "ج"، 61 بالمئة من مساحة الضفة الغربية، وتضم مستوطنات، كما يقطنها فلسطينيون يواجهون سياسة ممنهجة لهدم منازلهم، كما تتعرض تجمعات بدوية بأكملها للطرد والهدم.

كلمات دلالية
نزاع عمل قطري في أوسم بعد الاعلان عن اغلاق أقسام