أخبارNews & Politics

الوزير درعي يمنح الهوية والإقامة لشاب فلسطيني
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
27

حيفا
غيوم متفرقة
27

ام الفحم
غيوم متناثرة
27

القدس
غيوم متناثرة
26

تل ابيب
غيوم متناثرة
26

عكا
غيوم متفرقة
27

راس الناقورة
غائم جزئي
27

كفر قاسم
غيوم متناثرة
26

قطاع غزة
سماء صافية
27

ايلات
غيوم متفرقة
26
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الوزير درعي يمنح الهوية والإقامة لشاب فلسطيني انقذ اطفالا يهود خلال عملية اطلاق نار

منح وزير الداخلية الاسرائيلية، أريه درعي يوم الثلاثاء، الإقامة في الدولة، لشاب فلسطيني ساعد عائلة القتيل الحاخام مارك عندما تم اطلاق النار على سيارتهم في منطقة الضفة الغربية ، ومنذ ذلك الحين أجبر علىالهرب من قريته والعيش في شوارع إسرائيل


منح وزير الداخلية الاسرائيلية، أريه درعي يوم الثلاثاء، الإقامة في الدولة، لشاب فلسطيني ساعد عائلة القتيل الحاخام مارك عندما تم اطلاق النار على سيارتهم في منطقة الضفة الغربية، حيث كان يمر من المكان بالصدفة، عندما شاهد سيارة تقوم باطلاق النار على اخرى مما ادى الى انقلابها، فخرج من سيارته وتوجه اليهم، وفي الوقت ذاته عاد منفذ العملية لاطلاق النار مرة اخرى الا انه فؤجئ بوجود الشاب في المكان فتراجع عن الامر، ومنذ ذلك الحين أجبر على الهرب من قريته والعيش في شوارع إسرائيل بشكل غير قانوني. بعد قيامه بتخليص الاطفال من السيارة.

 
(צילום: מועצה אזורית שומרון)

وقال الوزير درعي للشاب الفلسطيني: "لقد قمت بعمل نبيل وشجاع قتل الحاخام مارك قتل ونزف أمام أطفاله وأنت بإنسانية عظيمة، ساعدت هؤلاء الأطفال. أعلم أنك دفعت ثمنًا باهظًا على هذا الامر نحن الان نريد أن نجعل ال حياة أسهل بالنسبة لك. "

قبل أسبوعين ، توجه يوسي داغان ، رئيس المجلس الإقليمي السامرة لوزير الداخلية درعي: "وافق للشاب على إقامة في إسرائيل. هذا هو التصرف الأخلاقي والعادل للشخص الذي نعتقد أنه من الصالحين في العالم".

اليوم ، بعد 3 سنوات من المعاناة ، عاش الشاب الفلسطيني على الشاطئ وأكل من حاويات القمامة ، جاءت الموافقة التي طال انتظارها.

ورحب يوسي داغان ، رئيس مجلس السامرة الإقليمي: "مرة أخرى ، شعب إسرائيل في أوج مجدهم. هذا هو الفعل الأخلاقي العادل والصحيح لرجل خاطر بنفسه لإنقاذ اليهود. وهذه هي الرسالة الصحيحة لنقلها إلى جيراننا. كل من يعمل من أجل إنقاذ اليهود سنكون ممتنين له، وليس كما  عليه الحال الان ، فكل من يقتل اليهود سيحصل على السجن ورواتب من السلطة الفلسطينية ".


كلمات دلالية
بدء أعمال صيانة عند مدخل كفرقرع