أخبارNews & Politics

مهندسة الماء ميس مراد: صعوبات جمّة واجهتها
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
24

حيفا
غائم جزئي
24

ام الفحم
غائم جزئي
24

القدس
غائم جزئي
23

تل ابيب
غائم جزئي
23

عكا
غائم جزئي
24

راس الناقورة
غائم جزئي
24

كفر قاسم
غائم جزئي
23

قطاع غزة
غائم جزئي
23

ايلات
غيوم متفرقة
25
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

مهندسة الماء ميس مراد من بيت جن: صعوبات جمّة واجهتها وإنخراط النساء بالهندسة مهمّ

إقبال الفتيات على مواضيع الهندسة ضئيل في الوسط العربي، ومنها هندسة الماء، المعمارية، الغاز، والكهرباء


إقبال الفتيات على مواضيع الهندسة ضئيل في الوسط العربي، ومنها هندسة الماء، المعمارية، الغاز، والكهرباء، وذلك بسبب الأفكار والمعتقدات التي غُرست في العقول وخاصة في المجتمع.


وفي حديث مع مهندسة الماء ميس مراد، من بيت جن قالت لموقع "كل العرب" أن: القرار لم يكّن سهلاً، وما زاد الأمر صعوبة ايضاً هو إنتقالي من جامعة إلى كلية، فالكثير أعترض على قراري، إذ انني في البداية كنت أدرس تخصص البيولوجيا وانتقلت إلى هندسة الماء".

وأضافت مراد:" وجهت لي العديد من الانتقادات ومنها: "شو بدك بالهندسة"، "البيولوجيا ملائم لك اكثر"، "اين ستجدين عمل في منطقة الشمال"، "هندسة الماء ملائمة أكثر للذكور وليس للفتيات"، "اين سوف تعملين وانت ام"، العديد من الاسئلة المحبطة وجهت لي، ولكنني حققت هدفي.

الصعوبات

وفي سياق متصل، قالت:" عندما قررت دراسة الموضوع قمت بالبحث بشكل موسع، وتوجهت الى عاملين في الموضوع، وسألت كثيرا لان موضوع التعليم هو مصيري ويجب البحث في جميع الجوانب ومنها: التعليم، ال حياة ، وسوق العمل".
قرار التعليم

وتابعت قائلة:" نبع القرار من إيماني أن النساء يجب أن تنخرط في المواضيع كافة، والعمل بها، لا يوجد مواضيع تقتصر فقط على الرجال، فجميع المواضيع تستطيع المرأة أن تثبت نفسها فيها".وعن الموضوع، أوضحت:" كانت تحتوي مواضيع التعليم على الهندسه، الكيمياء، الفيزياء، والبيولوجيا، صحيح ان المواضيع غير متقاربة ولكن يجب دراستها جميعها لموضوع هندسة الماء".

سوق العمل

وعن الصعوبات وتقبل المجتمع وسوق العمل، اعربت:" لا انكر صحيح يوجد صعوبات، وانا لا اخفي عليك ذلك، وبعض الصعوبات انني اتواجد بأماكن وورشات عمل يتواجد بها فقط الرجال".وعن المرحلة الجامعية، قالت:" كان يتواجد في المحاضرة 40 شخص منهم 38 شاب، وفقط صبيتين، وهذا الأمر خطأ، فالشباب ليسوا اشطر من الفتيات، إنما هذه قوالب المجتمع هو الذي اخترعها، لا يوجد أي قانون في العالم يقول ان الفتيات لا تعمل او تدرس هذه المواضيع".

أهمية الدعم العائلي

وأكملت مراد:" يوجد تحديات صحيح ومازلت اوجهها، ولكن يجب ان نعرف كيف نتخطاها، فنحن بحاجة إلى الدعم والتشجيع الدائم من العائلة، فهذه الأمور مهمة وتجعل كل الصعوبات سهله".

ووجهت كلمة للفتيات اللواتي يوددن الإلتحاق بموضوع الهندسة، قائلة:" أنا أدعم وأشجع كل صبية تقرر الالتحاق بمثل هذا الموضوع، وأخذ مثل هذا القرار لأنها خطوة بحاجة للجرأة".

وأنهت حديثها:" أنا أحترم كافة المواضيع، ولكن اشجع وادعم الفتيات على دراسة الهندسة لان هذا الموضوع اقبال الفتيات عليه ضئيل، بسبب الافكار المسبقة التي غرست في العقول، ولذلك علينا ان نقف جنبا الى جنب لكسر هذه الافكار، واتمنى ان تزداد نسبة الفتيات بهذا المجال".

كلمات دلالية
النقب: مصرع رجل وإصابة فتى إثر حادث