أخبارNews & Politics

توما سليمان ترد على منتقدي مشاركتها بمظاهرة للمثليين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
35

حيفا
غائم جزئي
35

ام الفحم
غائم جزئي
35

القدس
غيوم قاتمة
36

تل ابيب
غيوم قاتمة
35

عكا
غائم جزئي
34

راس الناقورة
غيوم قاتمة
34

كفر قاسم
غيوم قاتمة
33

قطاع غزة
سماء صافية
26

ايلات
غيوم متفرقة
36
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

توما سليمان لمنتقدي مشاركتها بمظاهرة داعمة للمثليين: نضالي ضد العنف والانتقادات لن تردعني

لاقت مشاركة النائب عايدة توما - سليمان (الجبهة) في مظاهرة احتجاجية ضد العنف تجاه مثليي الجنس ردود فعل غاضبة وانتقادات واسعة

النائب عايدة توما - سليمان:

مشاركتي في المظاهرة الاحتجاجية ضد العُنف تجاه المثليين/ات والمتحولون/ين جنسيًا هو الخطوة الطبيعية والمطلوبة ضمن قناعاتي و نضالي الاساسي ضد جميع اشكال العنف

في اوائل التسعينيات عندما أسسنا جمعية نساء ضد العنف، وتظاهرنا في قرانا وبلداتنا ضد قتل النساء، قوبلنا بذات الانتقادات التي أتلقاها اليوم


لاقت مشاركة النائب عايدة توما - سليمان ( الجبهة ) في مظاهرة احتجاجية ضد العنف تجاه مثليي الجنس ردود فعل غاضبة وانتقادات واسعة، وضجت مواقع التواصل الاجتماعي بمنشورات استهجنت ما قامت به توما - سليمان، واعتبر نشطاء اجتماعيون وسياسيون أنّها "خطوة تناقض الأعراف والتقاليد والاخلاق والدين".

نتيجة بحث الصور عن site:alarab.com عايدة توما - سليمان
النائب عايدة توما - سليمان

ووصلت حدود الانتقادات إلى دعوات تنادي بالامتناع عن التصويت للقائمة المشتركة في انتخابات الكنيست الـ22، معتبرين انّ "توما - سليمان تمثّل المشتركة التي يجب أن تعمل على خدمة المجتمع العربي ومناقشة ومتابعة قضاياه المهمّة مثل العنصرية والتمييز وقضايا الأرض والمسكن وغيرها من القضايا الحارقة، بدلًا من دعم المثليين وسنّ قوانين لحمايتهم"، بحسب الانتقادات.

من جهتها ردّت النائب عايدة توما سليمان على الانتقادات عبر "كل العرب، بالقول:"مشاركتي في المظاهرة الاحتجاجية ضد العُنف تجاه المثليين/ات والمتحولون/ين جنسيًا هو الخطوة الطبيعية والمطلوبة ضمن قناعاتي و نضالي الاساسي الذي سلكته منذ سنين ضد جميع اشكال العنف خاصة تجاه المستضعفات والمستضعفين".

وتابعت:"في اوائل التسعينيات عندما أسسنا جمعية نساء ضد العنف، وتظاهرنا في قرانا وبلداتنا ضد قتل النساء، قوبلنا بذات الانتقادات التي أتلقاها اليوم، وتم اتهامنا بالتمرد وضرب العادات والتقاليد بعرض الحائط، ولم نستسلم، وفيما بعد تبنى شعارنا ضد العنف تجاه النساء، غالبية شرائح مجتمعنا".

واضافت توما سليمان:"يجب أن يعلم أن من يشرّع العنف ضد المثليين، يفتح الباب امام ظاهرة العنف بأكملها ضد كل من هو مختلف عنّا، وهو الأمر الذي ارفضه واكافح ضده ولن تردعني جميع الانتقادات في أن ارفع صوتي من أجل الدفاع عن الحريات والحق في ال حياة بكرامة. لا يمكننا أن نستبسل في النضال من اجل حقوق فئات معينة وأن نغمض اعيننا عن حقوق فئات اخرى"، كما قالت.

إقرا ايضا في هذا السياق:

رهط: سالم حسن أبو زايد في ذمة الله