أخبارNews & Politics

اللقية: وقفة احتجاجية ضد آفة العنف
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
22

حيفا
سماء صافية
22

ام الفحم
غائم جزئي
23

القدس
غائم جزئي
23

تل ابيب
غائم جزئي
22

عكا
سماء صافية
22

راس الناقورة
سماء صافية
22

كفر قاسم
غائم جزئي
23

قطاع غزة
سماء صافية
19

ايلات
سماء صافية
29
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

اللقية: العشرات يحتّجون على مدخل البلدة ضد آفة العنف بعد جريمة القتل المزدوجة

تظاهر العشرات من سكان اللقية والنقب على مدخل بلدة اللقية في النقب، احتجاجا على آفة العنف التي تضرب المجتمع العربي


تظاهر العشرات من سكان اللقية و النقب على مدخل بلدة اللقية في النقب، احتجاجا على آفة العنف التي تضرب المجتمع العربي عامة وجاءت الوقفة الاحتجاجية بعد جريمة الثأر التي راح ضحيتها سليمان الربيدي وزوجته عزيزة، واللذان تركا سبعة يتامى.

ورفع المتظاهرون لافتات ضد العنف منها "القتل جريمة لا تغتفر.. أن ضد العنف"، و"أريد بلدًا نظيفًا من العنف"، و"لا مكان للعنف"، و"العنف ليس منّا" وغيرها من الشعارات المناوئة لهذه الآفة التي تضرب المجتمع.

وتحدث عدد من الناشطين ضد آفة العنف، حيث قالت د. أمل الصانع، التي جاءت في زيارة لبلدتها من كندا، وبادرت إلى هذه الوقفة الاحتجاجية صارخة "ماذا يحصل في بلدتنا؟!"، وقالت في كلمتها إن هذا النضال الجماهيري يجب أن يستمر، مشيرة إلى أنه "إذا لم تقم الدولة بواجبها، علينا جميعا أن نتوجه إلى مجلس الأمن لتقديم شكوى ضد تقصيرها".

ووجه الناشط رائد أبو القيعان اصابع الاتهام ضد الشرطة وسلطة توطين البدو قائلا: "السلطة التي تبيع نفس قسائم الأرض لعدد من العائلات، فهي تحرض على القتل"، علما أن خلفية جرائم القتل واطلاق النار بين عائلتي الربيدي وأبو عمار، التي فقدت الفتى عُدي أبو عمار قبل عام تماما من جريمة القتل المزدوج، جاءت على خلفية خلاف على أرض.

وتحدث كذلك سامي أبو صهيبان، ورئيس لجنة مكافحة العنف المنبثقة عن لجنة المتابعة طلب الصانع، والمحامي مهران الهزيّل، ونائب رئيس المجلس المحلي اللقية يوسف الصانع، وفارس أبو عبيد.

د. أمل الصانع| محاضرة في جامعة ميغيل - مونتريال

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
اللقية احتجاج قتل
اعلان تفاصيل الاتفاق الأميركي التركي بشأن سوريا