رأي حرOpinions

عدنا حيث بدانا والعود أشأم/ أحمد عارف لوباني
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
24

حيفا
سماء صافية
24

ام الفحم
غائم جزئي
24

القدس
غيوم متفرقة
24

تل ابيب
غيوم متفرقة
24

عكا
سماء صافية
24

راس الناقورة
غائم جزئي
24

كفر قاسم
غيوم متفرقة
24

قطاع غزة
غيوم متناثرة
25

ايلات
سماء صافية
25
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

عدنا حيث بدانا والعود أشأم/ بقلم: أحمد عارف لوباني

يعترف الجميع في برهة صفاء بأن النقد ضرورة لتجديد البحث والفكر والتحليل وبان نقد الذات ينظم وعيها وسلوكها ويفصح النقد

أحمد عارف لوباني في مقاله:

جميع دعاياتكم تتمحور حول موضوع واحد واساسي سوف نغير مفاهيم اللعبة لكي نكون ضمن صناع القرار


يعترف الجميع في برهة صفاء بأنّ النقد ضرورة لتجديد البحث والفكر والتحليل وبأنّ نقد الذات ينظم وعيها وسلوكها ويفصح النقد أو الحوار عن محاولة تقترب من الحقيقة أو تجتهد في التقرب إليها وإن اختلفت وجهات النظر اختلفت الآراء. هناك قاعدة ثابتة مفادها من قل اعتباره ... قل فضله. نسوق ذلك القول من منطلق إذا تحققت توقعات تدني النسبة المئوية للتصويت بين المواطنين العرب فستكون هذه بداية "نكسة" حقيقية للتمثيل العربي في البرلمان الإسرائيلي وهنا يجوز أن نقول تلك المقولة الشعبية "دجاجة حفرت على راسها عفرت".
حاليا من خلال دعاياتهم الانتخابية أسطوانة متكررة أعادوا الوعود وعهود من منطلق تفكيرهم الخاطئ وتبنيهم لتلك المقولة "البلهاء لا يموتون وانما يتغيرون". وعودهم باتت مثلها مثل "طالب الدبس من قفى النمس". شعار طنان رنان الإطاحة بحكم اليمين المتطرف وعدم عودة نتانياهو لرئاسة الحكومة اليمينية القادمة دون أن يذكروا لنا البديل لحكومة ناتنياهو؟ وإذا كان الشيء بالشيء يذكر.
عقدتم صفقة مع رئيس الحكومة اليمينية المتطرفة نتانياهو.. احم احم ... "الأوراق البيضاء" لمنصب مراقب الدولة ونقضتم الوعد مع المنافس الاخر على المنصب جيورا روم وحتى الآن لم تظهر أي بشائر تعود لنا بالنفع نحن معشر جيوش ال انتخابات . يعني تطبلون وتزمرون عن صفقة ويا لها من صفقة لا نعلم منها شيئا. أخبرونا عن مكاسب تلك الصفقة مع رئيس الحوكة اليمينية المتطرفة وخلوها دعاية انتحابية ونحن نرضى بذلك أمّا إذا بقي الغموض يكتنف الصفقة فلا صفقة ولا مكاسب.
في عام 1992 من القرن الماضي تمت صفقة "الجسم المانع" بين حزب الجبهة بقيادة المرحوم المناضل توفيق زياد والحزب العربي الديموقراطي برئاسة الأخ العزيز عبد الوهاب دراوشة حينها كانت تلك الأحزاب ممثلة ب 5 أعضاء برلمان، 3 أعضاء للجبهة واثنان للحزب الديموقراطي العربي وبين رئيس الحكومة الإسرائيلية حينها إسحاق رابين وذلك بعد أن حصل على توصية من قبل 58 عضو كنيست ومنافسه إسحاق شمير على 57 أعضاء كنيست. حققوا من تلك الصفقة الجسم المانع إنجازات هامة جدا منها عدم بناء مستوطنة في "هار حوما" جبل أبو غنيم والمساواة بتأمين الأطفال بين العرب واليهود وانجازات أخرى عادت بالنفع علينا وعلى أهلنا في الضفة والقطاع وفي العام 1997 كانت صفقة أخرى مع الأخ العزيز النائب السابق عبد المالك دهامشة وبين حكومة الليكود أيضا "جسم مانع" لتمرير الانسحاب من الخليل حسب اتفاقية أوسلو مقابل الغاء ضريبة الأملاك وانجازات أخرى تم ذلك الاتفاق بين السيد عبد المالك دهامشة رئيس القائمة الموحدة حينها وبين مئير شاطريت من قبل الليكود. جميع تلك الصفقات نشروا فحواها وتناقلتها وسائل الاعلام ولم تبق الأمور مخفية وحاليا تتفاخرون بصفقات جميعها فقط اعلان بدون ذكر لتلك الانجازات. جميع دعاياتكم تتمحور حول موضوع واحد واساسي سوف نغير مفاهيم اللعبة لكي نكون من ضمن صناع القرار.
دعاية لكسب أصوات الناخبين. "نصيحة مني ببلاش" اعملوا وجاهدوا بإقناع الزعلانين اتباع احزابكم بمهاترات ودعايات ووعود وبعد ذلك حاولوا ذلك معنا نحن معشر المترددين وال مقاطع ين وربما عند ذلك تعبروا 9 أعضاء برلمان. هذا إذا تمت حكاية ذلك الصعيدي الذي حضر متأخرا الى مكان صندوق الاقتراع وتوسل لكي يسمحوا له بالتصويت لأنه وعد بذلك فأجابوه: "ارجع وانت مرتاح – صوتنا بدلك!".

المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com  

إقرا ايضا في هذا السياق:

رغم رفض بلدية النّاصرة: مسيرة التوابيت السّوداء قائمة