أخبارNews & Politics

الأسبوع الدعوي والتربوي في دبورية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
30

حيفا
غيوم متفرقة
30

ام الفحم
غيوم متفرقة
30

القدس
غيوم متفرقة
29

تل ابيب
غيوم متفرقة
29

عكا
غيوم متفرقة
30

راس الناقورة
غائم جزئي
30

كفر قاسم
غيوم متفرقة
29

قطاع غزة
سماء صافية
30

ايلات
سماء صافية
41
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

احياء الأسبوع الدعوي والتربوي في دبورية 2019

أقيم في قرية دبورية الأسبوع الماضي أسبوع الدعوة التربوي لعام 2019

الأسبوع الدعوي التربوي الذي بدأ الجمعة الأسبق بتاريخ 26/7/2019 استقبل في أيامه الستة عددا من المحاضرين المتخصصين في مجالاتهم


أقيم في قرية دبورية الأسبوع الماضي أسبوع الدعوة التربوي لعام 2019، وجاء في بيان صادر عن المنظّمين:"يحملالأسبوع  مضمونا رأت اللجنة القائمة بهذا الأسبوع – لجنة مسجد النور دبورية – أنه من أشد متطلبات العصر ضرورة للتوعية فيه , ألا وهو موضوع التربية . وجرت العادة في مثل هذا الأسبوع أن يقوم أهل القرية باستقبال المحاضرات في ساحات منازلهم ودعوة أهل الحي دعوة عامة للاستفادة من المواضيع المطروحة".


تصوير عبادة اكتيلات ( obada ek ) 

وأضاف البيان:"الأسبوع الدعوي التربوي الذي بدأ الجمعة الأسبق بتاريخ 26/7/2019 استقبل في أيامه الستة عددا من المحاضرين المتخصصين في مجالاتهم والذين حاضروا بمواضيع تهم كل شخص كأب وأم وحتى الأطفال والشباب , متطرقين الى لغة العصر من استعمال الشبكة ومواقع التواصل الاجتماعي وكيفية مراقبة الأبناء وترشيدهم كما يجب من أخطارها , وكذلك طرق الاثراء المجتمعي وسبل الاستعمال الجيد لهذه المواقع رابطين بمحاضراتهم بشكل متتابع خلال أيام الأسبوع موضوع تربية الأبناء التربية السليمة ليكبر الأولاد بعيدين عن الجانب السيئ لأدوات ومواقع التواصل الاجتماعي".

وتابع البيان:"في اليوم الأول من الأسبوع التربوي الذي بدأ يوم الجمعة بتاريخ 26/7/2019 استقبل السيد زاهر أبو سبيه ( ابو جهاد ) في ساحة بيته المحاضرة الأولى لإبراهيم خليل المعالج السلوكي المختص والناشط في مجال التربية وتحدث على ما يساعد الأهل ويوجههم في التعامل مع أطفالهم وأولادهم بمختلف طباعهم وسلوكياتهم وينصح المرأة العاملة خارج البيت بأن تجعل أولادها أولويتها الأولى , وينصح الأهل برقابة أبنائهم والتعامل معهم بحذر لألا ينجرفوا وبقعوا في مطبات سلوكية خطرة قد تأثر على نشأتهم في هذه ال حياة .

في اليوم الثاني السبت 27/7/2019 أستقبل معاذ خطيب الناشط السياسي والاجتماعي في منزل السيد محمد لوباني ( أبو خالد ) , وقدم معاذ محاضرة عن خطورة شبكات التواصل الاجتماعي وأثرها الهادم في حياة الأبناء والأطفال وحتى الكبار , خصوصا اذا لم تكن هنالك مراقبة من الأهل على أولادهم , وأيضا أثرها السلبي في حياة الكبار حيث لمن لا يتخذ الحيطة ويحافظ على خصوصيته كيف تأثر سلبا على حياته كاستعمال شبكات التواصل لسرقة البيوت أو الابتزاز وحتى في ظروف كثيرة تسبب الطلاق بين الأزواج .
في اليوم الثالث الأحد 28/7/2019 كنا مع الأستاذ صالح لطفي الباحث السياسي في ساحة منزل السيد خالد يوسف ( أبو احمد ) والذي تطرق في محاضرته عن موضوع الاثراء المجتمعي وطريقة استغلال شبكات التواصل الاجتماعي في سبيل ذلك , بحيث طرح فكرة أن الانسان في يومنا هذا كما أن له هوية تعرفه أمام الناس أو أمام الدولة التي يعيش فيها أو هوية يعرف نفسه بها فان له أيضا هوية رقمية تكون في حالته التي يكون عليها أمام شبكات التواصل وما يفعل هناك وما يكتب أو يقرأ أو يشاهد. وبعد التعرف على هذه الهوية الرقمية ومعرفة كيفية بلورتها ينتقل للحديث عن أساليب تساعد في جعلها أداة مساعدة في الاثراء المجتمعي وخصوصا فيما يتعلق بالتربية والعائلة والمجتمع الأصغر من الأقارب والمعارف والأصدقاء .
في اليوم الرابع الاثنين 29/7/2019 حاضر لنا الأستاذ والمدرب الاداري غسان صالح من أمام بيت السيد علي عارف مصالحة ( أبو جهاد ) أكثر المواضيع أهمية وحساسية لكل انسان يريد أن يحسن من حياته وألقى على مسامعنا الأستاذ غسان محاضرة قيمة عن أهمية الوقت في حياة المسلم وتحدث بداية عن أهمية الوقت بشكل عام ثم أهمية الوقت في ديننا الاسلامي وبعدها نصائح عملية للتعامل مع المسوفات وإدارة الوقت .
في اليوم الخامس الثلاثاء 30/7/2019 أسمعنا الشيخ ايهاب خليل الحاصل على اللقب الثاني في التربية الاسلامية - وهو بصدد دراسة لقب الدكتوراه في هذا الموضوع – من على ساحة منزل السيد فواز عزايزة ( أبو احمد ) , وتكلم الشيخ ايهاب عن موضوع التربية من الناحية الاسلامية متطرقا الى المشاكل الحديثة لعصرنا في تربية أولادنا وتحدث عن ضرورة انشاء جيل بعيد عن انحرافات العصر واضطراباته , وتحدث عن أصول التربية السليمة وأعطى نصائح للأهل في التعامل مع أولادهم وطرق لإنشائهم نشأة اسلامية سليمة.
وفي اليوم السادس والأخير الأربعاء الماضي 31/7/2019 أستقبل أبناء المرحوم ياسر مصالحة ( أبو العبد ) الشيخ كمال خطيب أمام منزلهم بحضور عدد غفير من الناس ليختم بمحاضرته أسبوع الدعوة التربوي . وتحدث الشيخ كمال عن الواقع السياسي المعاصر رابطا الفترة التي نعيشها حاليا من توجه الحجاج الى البيت الحرام في مكة , فربط في كلامه أهمية المسجد الحرام موصولا بالمسجد الاقصى والمسجد النبوي كثلاثية مقدسة وعقيدة راسخة يجب أن يحافظ عليها كل مسلم , ورغم الواقع الذي يعيشه المسجد الأقصى المبارك من انتهاكات يومية فعلى المسلم أن لا ييأس ويقنت بل عليه أن يترقب الفرج القريب , ووصى حجاج البيت الحرام أن يوصلوا سلام المسجد الاقصى لأخويه المسجد الحرام والمسجد النبوي , ووصى المسلمين جميعا بأن يحملوا هم الأقصى وأن يعملوا لأجل فك أسره وتحريره"، إلى هنا البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

لماذا اختار فرينج الناصرة اسم أبو كمونة/ ناجي ظاهر