صحةHealth

لينا عمار جليل: كيف تُعزّزون ثقة أطفالكم بأنفسهم؟
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
24

حيفا
سماء صافية
24

ام الفحم
غيوم متفرقة
25

القدس
غيوم متفرقة
24

تل ابيب
غيوم متفرقة
24

عكا
سماء صافية
24

راس الناقورة
سماء صافية
24

كفر قاسم
غيوم متفرقة
24

قطاع غزة
سماء صافية
22

ايلات
سماء صافية
29
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الأخصائية النفسية لينا عمار جليل: كيف تُعزّزون ثقة أطفالكم بأنفسهم وتُشعروهم بأنهم مُستقلون؟

كل أب وأم يطمحون لتربية طفل يتمتّع بشخصيّة قويّة ولديه ثقة عالية بالنفس حتى يتمكّن من أن يكون مستقلًا وأن يدير اموره في المستقبل بشكل ناجح


كل أب وأم يطمحون لتربية طفل يتمتّع بشخصيّة قويّة ولديه ثقة عالية بالنفس حتى يتمكّن من أن يكون مستقلًا وأن يدير اموره في المستقبل بشكل ناجح وحول هذا الموضوع كان لنا حديث مع الأخصائية النفسية المختصّة بالأطفال لينا جليل، والتي تُدير صفحة "طفلولي" عبر الفيسبوك بكل ما يتعلّق بصحّة الاطفال النّفسية وطرق وقاية الأم وطفلها من المخاطر بالإضافة إلى تبادل تجارب وخبرات.

ما هي الطرق التي تساهم في أن يعزّز الطّفل ثقته بنفسه؟ وما هي الامور التي يجب الامتناع عنها؟ 
1.الانتقاد: امتنعوا عن انتقاد الطفل، ومن البحث طوال الوقت عن سلبيّاته وتكرير قولها امامه، لأنّها من أكثر الأمور التي تُحطّم شخصيّة الطفل.

2. المقارنة: امتنعوا عن المقارنة بينه وبين اخوته/ أصدقائه/ أقربائه، وبدلا من المُقارنة توجّهوا للطفل بشكل شخصي، وكلّموه كطفل لديه شخصية مستقلّة وغير متعلّقة بالآخرين.

3. امدحوا أطفالكم: هناك الكثير من الاهالي الذين يمتنعون عن المدح والتشجيع خوفًا التأثير على شخصيّة الطفل بشكل سلبي (يصبح وقحًا/ عنيدًا)، ولكن على الاهل أن يعلموا جيدًا ان المدح هو أهم الأحجار الأساسية ببناء شخصيّة الطفل الإيجابيّة والنّاجحة والقويّة.

4. مساعدة الطفل: على الاهل منح أطفالهم مساحة في تجربة الكثير من الأمور بشكل مستقل ولوحدهم، ومحاولة اجتياز الصعوبات التي تواجههم إن كان خلال اللعب، أو خلال القيام بالمهام اليوميّة الشخصية، مثل ارتداء الملابس وتناول الطعام، ذلك يساعد الطفل في أن يكون إنسانًا مُستقلًا ويعتمد على نفسه، الإفراط في مُساعدة الطفل في اللعب أو الدّراسة أو حتّى في أبسط الامور يسلب منه الشّعور بالاستقلالية ويعزز من فكرة أنّه غير قادر أن يقوم بأموره لوحده وبأنّ نجاحه متعلّق بغيره.

5. الشعور بالقوة: امنحوا أطفالكم الشعور بقوّتكم وقدرتكم على الوقوف إلى جانبه عن أي مُشكلة تواجهه، هذه القوّة تنتقل مُباشرة إلى الطفل وذات الشيء بما يخصّ الضّعف، لا تظهروا ضعفكم وحزنكم لأطفالكم.

6. محاسبة الطفل: يجب الامتناع عن محاسبة الطفل على أخطائه أمام الآخرين (أقارب/ أصدقاء)، فالطّفل يشعر بالإهانة وعدم احترام خصوصيّاته وسيكرّر نفس الأخطاء.

7. مُشاركة الطفل: أخذ رأي الطفل بقرارات بسيطة في ال حياة اليومية تعطيه الشعور بالانتماء وشعور بالقدرة على اتّخاذ قرارات، مثلا مشاركته بتخطيط مشوار عائلي او اختياره لملابسه وغيرها.

8. التّعبير عن الحب: على الاهل التّعبير عن محبّتهم لأطفالهم من خلال احتضانهم أو تقبيلهم، أو بالتّعبير بكلمة لطيفة كل يوم، هذا يعزّز من ثقة الطّفل بنفسه ويزيد من حبّه وثقته بوالديه.

9. المسؤولية: يجب إعطاء الطّفل مهام في المنزل مثل ترتيب غرفته أو ترتيب الملابس فهذا يمنحه شعورًا بالمسؤولية.

10. دعم موهبة الطّفل: يجب إلحاق الطّفل بدورات تُنمّي مواهبه وفقًا لرغبته، فهذا الأمر يمنحه الشعور بالتّميّز لما لديه من موهبة كما ويزيد من ثقته وفخره بنفسه وتزداد قوّته.

11. كلام الطفل: يجب على الاهل اتّخاذ كلام أطفالهم على محمل الجد وعدم التّقليل من قيمة كلامهم فقط لأن سنّه صغير، فالأطفال أذكياء.

12. قدرات الطّفل: على الأهل أن يُدركوا تماما ما هي قدرات أطفالهم، لذلك يجب عدم وضع توقّعات تفوق قدرات الطّفل كي لا يعيش مع إحساس بالفشل المُستمر لأنّه لم يُحقق أي من توقّعات والديه تجاهه. 

إقرا ايضا في هذا السياق:

القائمة المشتركة: همنا قضايا جماهيرنا العربيّة