أخبارNews & Politics

يوم مناهضة العنف ضد النساء في مستشفى بوريا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
26

حيفا
غائم جزئي
26

ام الفحم
غائم جزئي
27

القدس
غائم جزئي
26

تل ابيب
غائم جزئي
25

عكا
غائم جزئي
26

راس الناقورة
غائم جزئي
26

كفر قاسم
غائم جزئي
25

قطاع غزة
سماء صافية
26

ايلات
سماء صافية
34
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

يوم مناهضة العنف ضد النساء في المركز الطبي باده - بوريا

“اذا كنا نعتقد أن عام 2017 كان عامًا لا يطاق من ناحية نسب العنف تجاه النساء في اسرائيل، للأسف اكتشفنا أنه في 2018 كانت أصعب: 21 امرأة قتلن في هذا العام. ومنذ بداية عام 2019 قتلت 7 نساء، ولا زلنا فقط في منتصف العام”، هكذا فتحت أورا زيلبرما

 


“اذا كنا نعتقد أن عام 2017 كان عامًا لا يطاق من ناحية نسب العنف تجاه النساء في اسرائيل، للأسف اكتشفنا أنه في 2018 كانت أصعب: 21 امرأة قتلن في هذا العام. ومنذ بداية عام 2019 قتلت 7 نساء، ولا زلنا فقط في منتصف العام”، هكذا فتحت أورا زيلبرمان، المسؤولة عن المساواة الجندرية ومستشارة المدير العام لتقديم وتشجيع النساء، كلمتها في اليوم الخاص لمناهضة العنف ضد النساء في المركز الطبي باده - بوريا.
افتتح يوم الاثنين 15.7.2019 في المركز الطبي باده - بوريا، يومًا خاصًا لمناهضة العنف ضد النساء. تم تنظيم هذا اليوم بمساعدة وبتعاون مع نعمات لواء طبريا. وافتتحت أورا زيلبرمان، المسؤولة عن المساواة الجندرية ومستشارة المدير العام لتقديم وتشجيع النساء، بقولها “اذا كنا نعتقد أن عام 2017 كان عامًا لا يطاق من ناحية نسب العنف تجاه النساء في اسرائيل، للأسف اكتشفنا أنه في 2018 كانت أصعب: 21 امرأة قتلن في هذا العام. ومنذ بداية عام 2019 قتلت 7 نساء، ولا زلنا فقط في منتصف العام”.

أما د. هاجر مزراحي - نائبة مدير المركز الطبي، فأضافت “تعاني 250 ألف امرأة يوميًا من العنف! حتى إن كان العنف لا يخلّف كدمات على الجسد فهو يجرح الروح ويصبا بندوب غير قابلة للعلاج. تجول بيننا كمية كبيرة من النساء اللواتي يعانين من نوع ما من العنف. نساء سًلبت حريّتهن وديست حقوقهن كاملة. لزام علينا، نحن، موظفو المركز الطبي باده - بوريا الذين رفعنا على رايتنا شعار التداخل الاجتماعي والاهتمام بالمجتمع، أن نتمتع بحساسية ويقذة زائدتين والمساهمة في العثور على أولئك النساء وعلاجهن..”

أما مالكا مدمون - مديرة التمريض فقد شددت “نحن ملتزون بتوفير بيئة عمل محترمة، عادلة، مسؤولة، وآمنة لموظفينا والتي تحررهم من التهديد والعنف ضد النساء أو الرجال. لن نتحمل أي نوع من التحرش، التنكيل، التمييز، الاذلال، التحقير أو الاستغلال.. آمل أن يشجع هذا اليوم الفكر ويشجع على الانتباه بشكل خاص للبشر في بيئتنا. يا ريت لو نتعلم التعامل باحترام ومحبة تجاه أحدنا الآخر”.

أما آفي جباي - مدير الهستدروت في لواء طبريا فعبر عن أمله بأن يرتفع الوعي لمشكلة العنف ضد النساء، العابرة للديانات والمكانات الاجتماعية - الاقتصادية، على أن تؤدي للكشف عن المزيد من حالات العنف بهدف تقليص والقضاء على هذه الظاهرة الخطيرة.

كلمات دلالية
برطعة: حادث طرق يسفر عن إصابة شخص