أخبارNews & Politics

المتابعة: اعتذار باراك لا يغلق ملف شهدائنا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
31

حيفا
غائم جزئي
31

ام الفحم
غائم جزئي
31

القدس
غائم جزئي
30

تل ابيب
غائم جزئي
30

عكا
غائم جزئي
31

راس الناقورة
غائم جزئي
31

كفر قاسم
غائم جزئي
30

قطاع غزة
سماء صافية
32

ايلات
سماء صافية
38
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

المتابعة: اعتذار باراك لاحتياجات انتخابية ولا يغلق ملف شهدائنا

قالت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، إن اعتذار إيهود باراك، عن أحداث هبة القدس والأقصى في أكتوبر العام 2000، وسقط 13 شهيدًا من شباننا على مذبح العنصرية الإسرائيلية.

أبرز ما جاء في البيان:

باراك اعتذر في مقابلة إذاعية عن كل ما وقع خلال ولايته كرئيس حكومة، بما في ذلك هبة القدس والأقصى


وصل الى موقع كل العرب بيان صادر عن لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، جاء فيه: "قالت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، إن اعتذار إيهود باراك، عن أحداث هبة القدس والأقصى في أكتوبر العام 2000، وسقط 13 شهيدًا من شباننا على مذبح العنصرية الإسرائيلية، يأتي لاحتياجات انتخابية، وهذا لن يغلق ملف شهدائنا، الذين قتلتهم والمسؤولين عنهم الذين أصدروا الأوامر يتحركون بحرية، بضمنهم باراك ذاته".
وأضاف البيان: "وقالت المتابعة في بيان خاص، إن باراك أقدم اليوم، وبعد مرور 19 عامًا على جرائم هبة القدس والأقصى، على تقديم اعتذار، هو بفعل توجهات ونصائح مستشارين اعلاميين وسياسيين، بهدف التوغل في شارعنا العربي، مثل أحزاب صهيونية أخرى، نتوقع من جماهيرنا الواسعة أن تصدها".
وتابع البيان: "وأضافت المتابعة، إن باراك هو المسؤول الأول عن جرائم أكتوبر العام 2000، وبضمن ذلك العدوان واسع النطاق الذي شنه جيشه على الضفة وقطاع غزة، وهو الذي أعطى شرارة العدوان، بالمساح لأريئيل شارون باقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك. إن الجهاز القضائي الإسرائيلي رفض وبكل إصرار محاكمة الجناة القتلة الذين نعرفهم، ورفض محاكمة المسؤولين عنهم مصدري الأوامر، ولهذا فإننا نتعامل مع هذا الاعتذار مجرد فذلكة إعلامية انتخابية، ومن جهتنا هذا الملف الدامي ما زال مفتوحا" بحسب البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

بقلب حزين.. إليسا تُعلن إعتزالها الغناء