أخبارNews & Politics

مقتل عبد السلام جابر من الطيبة جراء إطلاق رصاص
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
21

حيفا
سماء صافية
21

ام الفحم
غيوم متفرقة
21

القدس
غيوم متفرقة
21

تل ابيب
غيوم متفرقة
21

عكا
سماء صافية
21

راس الناقورة
سماء صافية
21

كفر قاسم
غيوم متفرقة
21

قطاع غزة
سماء صافية
18

ايلات
سماء صافية
26
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

مقتل عبدالسلام جابر من الطيبة: اطلقت عليه 25 رصاصة عند خروجه من صلاة الظهر في ساحة المسجد

أفادت مراسلة موقع كل العرب أنّه أصيب شخص ظهر اليوم الثلاثاء بجراح خطيرة جرّاء تعرّضه لعيارات نارية قرب المسجد في الطيبة، هذا وهرعت قوات الشرطة والاسعاف إلى المكان

الضالع في الجريمة اطلق بإتجاه الضحية اكثر من 25 رصاصة، منها اصاب القسم العلوي من جسمه، لا سيما ام الخلفية غير واضحة حتى الآن 


أفادت مراسلة موقع كل العرب أنّه أصيب شخص ظهر اليوم الثلاثاء بجراح وصفت ببالغة الخطورة جرّاء تعرّضه لعيارات نارية قرب المسجد في الطيبة، هذا وهرعت قوات الشرطة والاسعاف إلى المكان وأحيل المصاب إلى مستشفى مئير في كفار سابا بين باشرت الشرطة التحقيق في الملابسات.  لاحقًا تمّ إقرار وفاة المصاب وهو رجل يبلغ من العمر 55 عامًا.

هذا ووصل بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي جاء فيه ما يلي: "قبل قليل تلقى مركز الشرطة بلاغ حول اطلاق نار في مدينة الطيبة. قوات من الشرطة سارعت الى المكان. ومع وصولهم عثروا على شخص مصاب اثر اطلاق نار. للاسف الشديد طواقم طبية اعلنت عن وفاته في المكان. الشرطة شرعت بفحص ملابسات الحادث" إلى هنا نصّ البيان.

هذا وتسود حالة من الغضب في مدينة الطيبة بعد جريمة مقتل عبد السلام جابر_بروخ (55 عاما) الذي قتل رمياً بالرصاص في ساحة مسجد العلم والإيمان داخل سيارته عندما انهى صلاة الظهر.

وبحسب المعلومات الواردة ان الضالع في الجريمة اطلق بإتجاه الضحية اكثر من 25 رصاصة، منها اصاب القسم العلوي من جسمه، لا سيما ام الخلفية غير واضحة حتى الآن والشرطة لم تتوصل للفاعل. اقرباء الضحية وصلوا الى مسرح الجريمة وقد تلقوا خبر مصرع الضحية كالصاعقة، وجميعهم اعربوا عن استغرابهم من هذه الجريمة".
جدير بالذكر ان مدينة الطيبة تشهد في الشهر الأخير حوادث عنف خطيرة، فقبل يومين اصيب رجل يبلغ من العمر (49 عاما) بجراح متوسطة جراء اطلاق رصاص عندما خرج من المسجد، وقبل ذلك بأيام اطلق وابل من الرصاص بإتجاه بيت ولم يسجل اي اصابات، ايضا اطلقت عيارات نارية بإتجاه بيت و سيارة دون وقوع اصابات.
قريب الضحية قال:" للأسف الشديد حوادث اطلاق الرصاص في الأيام الأخيرة ارعبت السكان من اطفال ونساء والشرطة لم تفعل شيئا، بل تستهتر بما يحصل، وهذه هي نتائج فوضى السلاح الذي يقتل اشخاص ابرياء ويهدد حياة الجميع بالخطر". ثم قال:" الى متى سيستمر هذا الوضع الخطير، فلا يمر يوم الا ونسمع عن جريمة جديدة والسكان هم من يدفعوت الثمن".

إقرا ايضا في هذا السياق:

لبنان: تظاهرات عارمة احتجاجا على الضرائب والأوضاع