أخبارNews & Politics

إنطلاق فعاليات مهرجان فلسطين الدولي في جنين
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
26

حيفا
غيوم متفرقة
26

ام الفحم
غيوم متفرقة
27

القدس
غائم جزئي
26

تل ابيب
غائم جزئي
26

عكا
غيوم متفرقة
26

راس الناقورة
غائم جزئي
26

كفر قاسم
غائم جزئي
26

قطاع غزة
سماء صافية
26

ايلات
سماء صافية
34
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

إنطلاق فعاليات مهرجان فلسطين الدولي للرقص والموسيقى في جنين

إنطلقت مساء الأحد أولى فعاليات مهرجان فلسطين الدولي للرقص والموسيقى في دورته العشرين في جنين

المهرجان انطلق بعرض مميز لجوقة "بيات" للموسيقى والإنشاد من معليّا في الجليل


إنطلقت مساء الأحد أولى فعاليات مهرجان فلسطين الدولي للرقص والموسيقى في دورته العشرين، في منطقة الحدث جنين، بعرض مميز لجوقة "بيات" للموسيقى والإنشاد من معليّا في الجليل، بالداخل الفلسطيني.

ويستضيف مركز "نقش" للفنون الشعبيّة فعاليات المهرجان في جنين للسنة السابعة على التوالي، بالشراكة مع مركز الفن الشعبي، الجهة المنظمة لفعاليات المهرجان والتي كانت قد إنطلقت فعالياته يوم الثلاثاء 25 حزيران في مدينة الناصرة .

وقبل أن تنتقل عروضه لتكون في القدس ورام الله وكفر لاقف وغزة، قبل أن تحط رحالها في مدينة جنين بعروض لمدة 3 أيام، تشمل عرض موسيقي لجوقة "بيات"، وعرض رقص لفرقة "نقش" للفنون الشعبية وحفل تخريج مدرسة الدبكة التابعة لمركز "نقش" للفنون الشعبية.

وكان مركز "نقش" للفنون الشعبية قد نظّم مؤتمراً صحفياً يوم السبت الماضي إطلاقاً للفعاليات في جنين، تحدث فيّه مدير المركز لؤي طافش ودارين محاجنة منسقة العلاقات العامّة والإرشاد في منطقة حدث المهرجان في جنين، حيث أنهما إستعرضا ثيمة المهرجان لهذا العام "فلسطين التي نحب"، مشيرين إلى إستضافة جوقة "بيات" المكونة من 30 عازف وعازفة ومؤدي ومؤدية، كفرقة متكاملة فنياً وتلبي مفهوم الخيار المناسب لجمهور محافظة جنين.

وإلى جانب العرض الجديد لفرقة "نقش" والمؤلف من 20 راقصة وراقص، يقدمون لوحات فنية إبداعية بطريقة مختلفة منسجمة مع مفهوم الفن المنحاز لفلسطين وبما يلبي شعار المهرجان ايضاً، إضافة الى حفل تخريج طلاب مدرسة الدبكة وهو العرض الأضخم من حيث العدد في جنين.

وقد تناول طافش ومحاجنة، علاقتهم بمركز الفن الشعبي على إعتبار أنها علاقة إستراتيجية وثيقة تؤسس لعلاقة شراكة تتمظهر في تنظيم المهرجان في جنين للسنة السابعة على التوالي، منوهين الى أن اهمية المهرجان انه نقطة التقاء لا تعترف بحالة التقطيع والتجزئة السياسية التي يمارسها الاحتلال فهو يشمل شمال وجنوب الضفة الغربية والأراضي المحتلة عام 1948 الى جانب قطاع غزة.

مؤكدين أن العام القادم 2020 في الدورة الـ21 للمهرجان سيكون هناك تمثيل للفرق الدولية بالمحافظة، وان هذا يعتبر خطوة متقدمة تأتى بحكم الاحتضان الشعبي لفعاليات المهرجان والذي يضم اكثر من 100 متطوعة ومتطوع، والذي يشكل مساحة مهمة ايضاً للمساهمين والمتبرعين والذين يعتبرون حجر اساس في انجاح المهرجان.

وكانت فعاليات المهرجان قد إنطلقت مساء الاحد في مدرسة جنين الثانوية للبنين، بعرافة الإعلامية فرح زحالقة، حيث تمَّ إلقاء الكلمات وتكريم الرعاة للمهرجان الى جانب تقديم عرض جوقة "بيات" والذي إنتهى بتكريم الجوقة من قبل مركز نقش للفنون الشعبية ومن قبل عروب ستيتي.

وكانت أولى الكلمات لمحافظ محافظة جنين اللواء أكرم رجوب، حيث قال:" حيث أشار إلى أن رسالة الفن فيها غذاء للفكر والروح وفيها إحياء لكل معالي الإنتماء للوطن وتشجيع لكل من يريد أن يعبر عن إنتماؤه لوطنه بكلمةٍ حرة لها معنى، ونحن في فلسطين قدمنا ضحايا وشهداء وأسرى ورسالة الفن لهم في كل المواقع وفي كل المناسبات كانت تصل الى عقولنا وقلوبنا".

وتابع:" هذه رسالة الفن في فلسطين، رسالة حرية والانتفاض في وجه الاحتلال، ولا يوجد أي رسالة للفن يمكن ان تشكل خروج عن النص الوطني والفكري، بل ان الفن الفلسطيني يأتي كمنصة للحرية ومناهضاً للفكر الإقصائي واعداء القيم الاصيلة للشعب الفلسطيني".

وختمَّ المحافظ كلمته، بأمنياته بالتوفيق للقائمين على المهرجان، داعياً بعدم السماح لأياً كان باحتلال العقول فبالفن نستطيع ان نوصل الرسالة، وان لا يتم السماح لأحد بان ينتقص من قيمة تلك العقول، فالفن أحد وأهم الوسائل التي يمكن ان تستخدم بشكل موجه في الاتجاه الإيجابي والتغيير المجتمعي.


وبدورها مديرة مهرجان فلسطين الدولي ومديرة مركز الفن الشعبي، ايمان الحموري، فقد رحبت بالجمهور في عاشر ليالي مهرجان فلسطين الدولي، في مساحة متجددة للأمل، حيث قالت: "أنه رغم كل المحاولات التي تجري اليوم لبث اليأس فينا ورغم كل المحاولات لتشتيتنا المستمرة، إن مفصلية المرحلة الزمنية التي نمر بها تدعونا للوقوف جميعا متحدين، فلا خيار اليوم أمامنا إلا أن نحمل قلوبنا على أكُفنا ونقف في مواجهة الريح العاتية ، شعب عنيد ، شعب مناضل ، كما كنّا وسنبقى دائماً".

واضافت:" عمل مركز الفن الشعبي أكثر من ثلاثين عاماً في هذا السياق السياسي المعقد وكنا ملتصقين تماما في قضايا وهموم شعبنا الفلسطيني، لذا استطعنا كوننا جزءا من التكوين الأصيل لهذا الشعب وقضاياه أن نستمر على مدار هذا الزمن ، لأننا منذ نشأتنا كانت بوصلة عملنا الثقافي مشروعنا التحرري الوطني والاجتماعي ، لذا عملنا بإيمان مطلق بأهمية الثقافة والفن كقلعة دفاع أساسية عن حقوق شعبنا المسلوبة".

واكملت:" تجذير هويتنا الوطنية والحفاظ على موروثنا ، كما حرصنا بعملنا بأن تكون الثقافة والفنون بمثابة رافعة اجتماعية وتقدمية تعطي للشابات والنساء دورا محوريا، وما زلنا مستمرين في صناعة الأمل رغم كل التحديات التي واجهتنا على مختلف المستويات، وسنظل مصرين كمؤسسة على التمسك في جبهتنا الثقافية متراسا يصلب وجودنا ببوصلة واضحة، بخيط وصل متين وبخيط معرفي واضح ينسج مهرجان فلسطين خارطة وحدوية لهذا الوطن المسلوب ويحاول ربط قلوبنا عبر اختصار المسافات التي يصنعها بين أبناء الشعب الواحد".
وتطرقت الى انطلاقة المهرجان، قائلة:" كانت انطلاقتنا لهذا العام من مدينة الناصرة وبعدها في القدس لنؤكد بأن قدسنا ستبقى عاصمةً أبدية للفلسطينيين وللثقافة العربية ، مرورا برام لله وقلقيلية واليوم في جنين ليكون الختام في غزة".
واشارت الى اختيار الشعار:" المهرجان اختار هذا العام شعار فلسطين التي نحب، في محاولة لإطلاق العنان للخيال نحو فضاء مفتوح نرسم من خلاله على جدران القلوب صوراً متعددة للوطن فلسطين الذي نحبه بِقدر ما هو يحبنا، في وطن حر يؤمن بالحرية والديمقراطية، وينسجم الشعار مع رؤية مركز الفن الشعبي لفلسطين ولأنفسنا كفلسطينيين كمكون عضوي وفعال في المجتمع".

واختتمت ايمان كلامها قائلة:" بشكر كل من آمن بمركز الفن الشعبي وفكرته وقدموا له السند والدعم ولشركاء المركز في جنين مركز "نقش" للفنون الشعبية الذين هم امتداد لذاتنا ورؤيتنا حيث يعمل المركزان على أرضية مشتركة بمفاهيم متوافقة نحو تشكيل الوعي في مخيال مجتمعنا وكل الداعمين والراعيين الذين ساهموا في إنجاح هذا المهرجان". كما وجهت شكرها للمتطوعات والمتطوعين باعتبارهم احد اهم أعمدة المهرجان تاريخاً.

وقبل بدء الفعالية الفنية، قام مدير مركز نقش للفنون الشعبية، لؤي طافش، بتكريم الرعاة في جنين، ومع انطلاق الامسية فقد صدحت سماء جنين بحفل فني من الطراز الرفيع للجوقة القادمة من معليا في الجليل، حيث قدمت مجموعة متنوعة من ال اغاني والموشحات والقدود الحلبية والتي لاقت استحسان الجمهور والذي تجاوز الـ700 شخص في اكبر حدث في محافظة جنين.

إقرا ايضا في هذا السياق:

الناصرة: القسطل تحتفل بيوم الأب