السلطات المحلية

زيارة وفد من جمعية بطيرم لبلدية أم الفحم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
25

حيفا
غيوم متفرقة
25

ام الفحم
غائم جزئي
25

القدس
غائم جزئي
24

تل ابيب
غائم جزئي
24

عكا
غيوم متفرقة
25

راس الناقورة
غيوم متفرقة
25

كفر قاسم
غائم جزئي
24

قطاع غزة
سماء صافية
23

ايلات
سماء صافية
30
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

زيارة وفد من جمعية بطيرم لبلدية أم الفحم

قام وفد من جمعية بطيرم والتي تعنى بحوادث الأطفال البيتية وفي محيط البيت والشارع، بزيارة عمل لبلدية أم الفحم

 هدفت الزيارة تكثيف العمل المشترك والتعاون بين الجمعية وبلدية ام الفحم، لخفض نسبة حوادث الأطفال داخل البلد


قام وفد من جمعية "بطيرم" والتي تعنى بحوادث الأطفال البيتية وفي محيط البيت والشارع، بزيارة عمل لبلدية ام الفحم. وضم الوفد المديرة العام لجمعية "بطيرم" السيدة "اورلي سيلفينجر" والسيدة "چاليا تسفرير تسيونوڤ" - مديرة لواء الشمال في الجمعية، والسيدة عبير بخيت - مستشارة بطيرم للمجتمع العربي وأم الفحم. وكان في استقبال الوفد المهندس زكي اغبارية - القائم بأعمال رئيس البلدية، ونائب رئيس البلدية المحامي علي عدنان بركات، مدير قسم الصحة السيد محمد رباح، ومديرة الوحدة الصحية في البلدية السيدة نجاح جبارين.


خلال اللقاء

وهدفت الزيارة تكثيف العمل المشترك والتعاون بين الجمعية وبلدية ام الفحم، لخفض نسبة حوادث الأطفال داخل البلد، خاصة أن المعطيات في السنوات الأخيرة تشير الى ارتفاع نسبة الحوادث في البلاد بشكل عام وفي المجتمع العربي بشكل خاص.

وتشير المعطيات الخاصة بمدينة ام الفحم ان نسبة التوجه لغرف الطوارئ من أولاد ما بين جيل 15-17 سنة هو 21% وهو أعلى من النسبة العامة لأولاد من نفس الجيل والتي تصل 13%. ونسبة التوجه لغرف الطوارئ للأطفال من ام الفحم في جيل 0-4 سنوات هو 25% وهو أقل من النسبة العامة لنفس شريحة الجيل 37%.

كما تشير المعطيات أن الإصابات لأطفال ام الفحم بغالبيتها تحصل في البيت أو ساحة المنزل أو السقوط عن الدرج او عن الأثاث والسقوط من مكان مرتفع. أما نسبة التوجه لغرف الطوارئ والموت لأطفال ام الفحم فهو شبيه بالمعدل العام في البلاد ولكن نسبة المكوث في المستشفى لأطفال ام الفحم هو اعلى من المعدل العام. فقد توفي من سنة 2008 اثنا عشر ولدا من أم الفحم بسبب الإصابات البيتية أو في محيط البيت.

هذا وقد تم خلال الجلسة نقاش حول آلية العمل لخفض نسبة الإصابات والحوادث داخل البلد، مع العلم انه تم العمل على برامج عدة من قبل الوحدة الصحية لمنع حوادث الأطفال مثل التخطيط لبيت آمن ومرافقة المدارس على مدار السنة وورشات للأمهات حديثات الولادة وغيرها من برامج التوعية.

إقرا ايضا في هذا السياق:

ديرحنا: العثور على عبوات ناسفة قرب مسجد