أخبارNews & Politics

السلطات تلزم أهل وادي النعم بهدم 8 بيوت
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

وادي النعم: السلطات الإسرائيلية تلزم الأهل بهدم ثمانية بيوت بأيديهم


خاص "كل العرب" - سياسة التهديد والوعيد التي تنتهجها السلطات الإسرائيلية مستمرة، حيث أدّت هذا الأسبوع إلى قيام مواطنين من قرية وادي النعم في النقب بهدم ثمانية مبانٍ تأوي ست عائلات، بينها سيدة تعيش لوحدها من ذوي الاحتياجات الخاصة.

تسبق عمليات "إهدم بيتك بيديك!" حملات من التوقيف التي تستمر لساعات طويلة، يرافقها التهديد بدفع غرامات تصل إلى أكثر من 177 ألف شيقل، بدون أية حلول أو تعويضات واقتراح من مفتشي السلطات "بالسكن على القمر بالنسبة لنا"، وفق شهادة أمير أبو عفاش (27)، متزوج وأب لطفلين، الذي اضطر إلى هدم منزله بيديه. وأضاف قائلا في حديث لمراسل "كل العرب": "احتجزوني لسبع ساعات وهددوا بأن أدفع غرامات عالية - هذا عدا عمليات التفتيش والزيارات في ساعات الفجر إلى جانب المضايقة المستمرة".

وقال بكر أبو عفاش (23 عاما)، ابن قرية وادي النعم، الذي تزوّج قبل عام وينتظر طفله الأول، في حديث لمراسل "كل العرب": "قرار المحكمة ضدنا كان متوقعًا، وبعد الاحتجازات المستمرة لي ولأخوتي والتهديد بتغريمنا بغرامات باهظة، اضطررنا لهدم بيوتنا. يريدون وثائق ومستندات، وهم يعلمون أن أبي وحدي وجد جدي يعيشون على هذه الأرض ثبل قيام الدولة".

وأكد الشاب: "عملت لسنوات لكي أوفر وأبني عشّ الزوجية. مهما عملوا سنبقى هنا، على أرضنا نعيش حتى في خيمة. سنبقى هنا وسندفن هنا".

تقرير "الإدارة الجنوبية" للعام الماضي، أشار إلى هدمِ 2326 مبنى لعرب النقب - كما كشف النقاب لأول مرة في موقع "كل العرب" - حيث تمّ هدم 88% من المباني من قبل أصحابها بعد ممارسة الضغوط عليهم، حيث تتبجح هذه الإدارة بأن الهدم الشخصي نجح "نتيجة عمل ميداني شامل ومكثف"، ضاربين عُرض الحائط الآلاف الذين بقوا بدون مأوى.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
وادي النعم هدم