أخبارNews & Politics

مصرع محمد عبيد من العيسوية برصاص الشرطة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

القدس: مصرع الشاب محمد سمير عبيد من العيسوية برصاص الشرطة

يشهد حي العيسوية اجواء مشحونة جدا وغصبا كبيرا من قبل السكان بسبب "تعامل رجال الشرطة القاسي والعنيف" على حدّ تعبيرهم


لقي الشاب محمد سمير عبيد (20 عامًا) من العيسوية - القدس مصرعه جرّاء تعرّضه لاطلاق رصاص من قبل قوات الشرطة في الحي، مساء الخميس.


المرحوم الشاب محمد سمير عبيد

 وكان قد أصيب الشاب بجراح بالغة الخطورة جرّاء تعرّضه لاطلاق رصاص، وأفادت مصادر طبيّة أنّ "طواقم الاسعاف التابعة لنجمة داوود الحمراء وصلت للمكان وقدّمت العلاج الأولي للمصاب ونقلته بحالة حرجة الى مستشفى هداسا هار هتسوفيم، وسط محاولات لانعاشه. وبحسب اقوال السكان فانّ "الشاب اصيب بعيار ناري من قبل افراد الشرطة".

في الفيديو: مواجهات في العيسوية

ويشهد حي العيسوية اجواء مشحونة جدا وغصبا كبيرا من قبل السكان بسبب "تعامل رجال الشرطة القاسي والعنيف" على حدّ تعبيرهم. 
السكان كانوا يحتجون اليوم على انتشار رجال الشرطة في الحي وعمليات الإعتقال والإعتداءات والعقابات الجماعية، ومساءً حصلت مواجهات هناك وكانت دعوات موسعة للخروج الى الشوارع.

من جهتها، أوضحت الشرطة في بيان لها أنّه:"خلال نشاط للقوات في العيسوية، أطلفت النيران باتجاه مشتبه ألقى مفرقعات من كسافة قصيرة لاتجاه القوات وشكل خطرا على حياتهم، وقد تمّت احالته الى المستشفى".
في الفيديو: مواجهات بين عائلة المرحوم الشاب محمد سمير عبيد من العيسوية والشرطة بمستشفى هداسا هار هتسوفيم بالقدس
 

إقرا ايضا في هذا السياق: