أخبارNews & Politics

المصادقة على الخارطة التفصيلية لحي تلّ المرح
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق
اضف تعقيب انشر تعقيب
صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متفرقة
28

حيفا
غيوم متفرقة
28

ام الفحم
غيوم متفرقة
28

القدس
غيوم متناثرة
26

تل ابيب
غيوم متناثرة
26

عكا
غيوم متفرقة
28

راس الناقورة
غائم جزئي
28

كفر قاسم
غيوم متناثرة
26

قطاع غزة
سماء صافية
28

ايلات
غائم جزئي
28
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

المصادقة على الخارطة التفصيلية لحي تلّ المرح شمال قرية عارة.. وشاحي: شكرًا لأهل بلدي

علّق على هذا / عبّر عن رأيك

تمتّ اليوم الثلاثاء، المصادقة على الخارطة الهيكليّة التفصيليّة، لمنطقة تل المرح شمال قرية عارة، وتصل المساحة التي تمت المصادقة عليها لـ50 دونما

كان من بين البيوت المهددة بالهدم، منزل عضو المجلس المحلي في عرعرة، السيد مؤنس وشاحي، الذي عانى كثيرًا، وطوال عشرات السنين

مؤنس وشاحي لموقع "كل العرب":

الفرحة التي إعترتني اليوم لا يمكن وصفها، بجميع لغات العالم، شكرًا لأهل بلدي وللعائلة الكريمة، الذين وقفوا إلى جانبي طوال هذه السنوات

سنين طويلة عشناها، بكابوس وخوف من المجهول، ولكن الحمد لله ما بعد الضيق إلا الفرج في ظل الظلم الذي نعيشه في موطننا وأرضنا التي لنّ ولم نتنازل عنها بتاتاً
يواجه أبناء الشعب، ظلم المؤسسة، في شتّى الأمور وأهمها أوامر الهدم والقوانين التي تُسن وتمنعنا من ممارسة حياتنا بشكل طبيعي

ألف شكر وتحية للمجلس المحلي، وذلك لوقوف المجلس المحلي بجانبي في الفترة الأخيرة، وتمكنه من إقرار الخارطة التفصيلية


تمتّ اليوم الثلاثاء، المصادقة على الخارطة الهيكليّة التفصيليّة، لمنطقة تل المرح شمال قرية عارة، وتصل المساحة التي تمت المصادقة عليها لـ50 دونما، وتشمّل عشرات البيوت.


مؤنس وشاحي- عضو المجلس المحلي في عرعرة
وكانت قد تهددت بالهدم، العشرات من البيوت في تلك المنطقة، والمصادقة تعني أن خطر الهدم زال عن هذه البيوت التي كان قد تمّ تحذيرها كثيرًا. ويستطيع أصحاب البيوت الآن، إستصدار الرخص اللازمة لبيوتهم، بحسب ما تعني المصادقة.
وكان من بين البيوت المهددة بالهدم، منزل عضو المجلس المحلي في عرعرة، السيد مؤنس وشاحي، الذي عانى كثيرًا، وطوال عشرات السنين.
وقال مؤنس وشاحي لموقع "كل العرب": "الفرحة التي إعترتني اليوم لا يمكن وصفها، بجميع لغات العالم، شكرًا لأهل بلدي وللعائلة الكريمة، الذين وقفوا إلى جانبي طوال هذه السنوات".
وأضاف وشاحي قائلا: "سنين طويلة عشناها، بكابوس وخوف من المجهول، ولكن الحمد لله ما بعد الضيق إلا الفرج في ظل الظلم الذي نعيشه في موطننا وأرضنا التي لنّ ولم نتنازل عنها بتاتاً، ونحرّم من بناء بيوتنا كما نشاء في أرضنا، وبناء مستقبل لأولادنا للعيش بهدوء وسلام". وأكمل قائلا: "يواجه أبناء الشعب، ظلم المؤسسة، في شتّى الأمور وأهمها أوامر الهدم والقوانين التي تُسن وتمنعنا من ممارسة حياتنا بشكل طبيعي".
وتطرق وشاحي في حديثه الى الحلول، قائلاً: "هناك العديد من الحلول، والحل الأول هو النضال الشعبي، ومن ثمّ المواجهة بالمحاكم الظالمة، والعمل بشكل جاد من قِبل البلديات والمجالس المحليّة، على التخطيط لتسهيل عملية البناء ويجعلها أكثر مرونة".

وقدم التحيات للمجلس المحلي عارة عرعرة، قائلاً: "ألف شكر وتحية للمجلس المحلي، وذلك لوقوف المجلس المحلي بجانبي في الفترة الأخيرة، وتمكنه من إقرار الخارطة التفصيلية".
وتابع: "أخص بالذكر، رئيس المجلس المحلي المحامي مضر يونس، ومهندس المجلس محمود عيسى، ومهندسة تنظيم وادي عاره عناية بنّا، على جهودهم والصعوبات التي واجهوها، والعمل الدؤوب من إجل إصدار الرخص".
وأنهى وشاحي حديثه بالقول: "لا بدّ من كلمة نوّجهها للمحامي، نور عبد أبو واصل، الذي وقف إلى جانبنا وإستلم القضية وتابع الملف بشكل مهني".

إقرا ايضا في هذا السياق:

تصريح مدّع عام ضد مشتبه من رهط بإطلاق نار على رجل