أخبارNews & Politics

بغياب فلسطين: صهر ترامب يترأس مؤتمر المنامة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
رذاذ
15

حيفا
رذاذ
15

ام الفحم
غيوم متناثرة
16

القدس
غيوم متناثرة
15

تل ابيب
غيوم متناثرة
16

عكا
رذاذ
15

راس الناقورة
غيوم متناثرة
15

كفر قاسم
غيوم متناثرة
16

قطاع غزة
غيوم متفرقة
14

ايلات
غيوم متناثرة
22
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

بغياب فلسطين: صهر ترامب يترأس مؤتمر المنامة في خطوة أولى لتنفيذ صفقة القرن

تستضيف المنامة يومي 25 و26 الشهر الجاري مؤتمرا بدعوة من البحرين والولايات المتحدة

أبرز الغائبين عن المؤتمر فلسطين، إذ أعلنت السلطة وكل الفصائل الفلسطينية موقفا موحدا رافضا للمؤتمر

العراق ولبنان، أكدا مقاطع تهما المؤتمر تضامنا مع الموقف الفلسطيني


تستضيف المنامة يومي 25 و26 الشهر الجاري مؤتمرا بدعوة من البحرين والولايات المتحدة، "لتشجيع الاستثمار بالمناطق الفلسطينية"، والذي يعرف بالشق الاقتصادي من "صفقة القرن".


المنامة - البحرين

وقبيل انطلاق المؤتمر، بدأت بالاكتمال، لجهة الحضور والغياب. فأبرز الغائبين عن المؤتمر فلسطين، إذ أعلنت السلطة وكل الفصائل الفلسطينية موقفا موحدا رافضا للمؤتمر. العراق ولبنان، أكدا مقاطعتهما المؤتمر تضامنا مع الموقف الفلسطيني.

في المقابل، تشارك إسرائيل في المؤتمر، لكن من غير المعروف ما اذا كانت ستوفد مسؤولين أم رجال أعمال.

وسيترأس المؤتمر، جاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكي ومهندس مؤتمر المنامة، ممثلا الولايات المتحدة إلى جانب سياسيين ورجال أعمال أمريكيين.

وأعلنت السعودية الشهر الماضي مشاركة وزير الاقتصاد والتخطيط محمد التويجري في المؤتمر، فيما من غير المعروف مستوى تمثيل البحرين والمغرب حتى الآن.

أما الإمارات، فأعلنت بدورها، أن وزير الدولة للشؤون المالية عبيد الطاير سيقود وفدها إلى المؤتمر، وعن مصر، سيحضر وفد برئاسة وزير المالية، فيما سيشارك الأردن بوفد على مستوى أمين عام وزارة المالية.

وأعلنت الأمم المتحدة أنها ستوفد نائب منسق الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط جيمي ماكغولدريك لحضور المؤتمر.

ولم تعلن الدوحة مشاركتها، لكنها أصدرت بيانا قالت فيه إنها "لن تدخر جهدا" في مواجهة التحديات في المنطقة العربية، كما لم تؤكد الكويت أو سلطنة عمان مشاركتهما.

وأعلنت الولايات المتحدة السبت الماضي، أن خطتها للسلام في الشرق الأوسط تهدف إلى جمع استثمارات تتجاوز قيمتها 50 مليار دولار لصالح الفلسطينيين، وإلى خلق مليون فرصة عمل لهم ومضاعفة إجمالي ناتجهم المحلي خلال عشرة أعوام.

إقرا ايضا في هذا السياق:

غياب مؤنس دبور حتى نهاية الموسم الحالي لاصابته