جامعات / مدارسStudents

الجنوب: القسم العربي بكلية أحفا يعقد مؤتمرًا تربويًا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق
اضف تعقيب انشر تعقيب
صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
36

حيفا
سماء صافية
36

ام الفحم
سماء صافية
36

القدس
سماء صافية
34

تل ابيب
سماء صافية
34

عكا
سماء صافية
36

راس الناقورة
سماء صافية
36

كفر قاسم
سماء صافية
34

قطاع غزة
سماء صافية
29

ايلات
سماء صافية
41
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الجنوب: القسم العربي بكلية أحفا يعقد مؤتمرًا للمبادرات والمشاريع التّربوية

علّق على هذا / عبّر عن رأيك

عقد القسم العربي في الكلية الأكاديمية أحفا في الجنوب، نهاية الأسبوع، مؤتمرًا للمبادرات والمشاريع التّربوية

استضاف هذا المؤتمر للعام الثاني على التوالي المركز الجماهيري في بلدة حورة


عقد القسم العربي في الكلية الأكاديمية "أحفا" في الجنوب، نهاية الأسبوع، مؤتمرًا للمبادرات والمشاريع التّربوية التي تم تنفيذها في بساتين ومدارس المجتمع العربي في النقب خلال العام الدراسي الحالي.  كان ذلك ضمن برنامج "أكاديمية بُستان وأكاديمية صف" لطلاب سنة ثالثة، تخصص رياض أطفال وعلوم في القِسم العربي بكلية "أحفا".
استضاف هذا المؤتمر للعام الثاني على التوالي المركز الجماهيري في بلدة حورة.

وقد شارك في هذا اليوم ما يزيد على مائة طالبة وطالب من القسم العربي، حيث عرض طلاب وطالبات سنة ثالثة عدة مبادرات ومشاريع تربوية مختلفة، تميزت بالموضوع والنوعية وأساليب واستراتيجيات التنفيذ مع الطلاب في البساتين والمدارس الابتدائية، بما يتناسب وروح مهارات التدريس في القرن الواحد والعشرين.
افتُتح هذا اليوم - الذي عرفه الطالبتان بُثينة الأسد وخديجة الحسوس - بكلمة ترحيبية من نائب رئيس المركز الجماهيري في حورة، عبد العزيز أبو القيعان، الذي رحّب بالحضور والقائمين على هذا المؤتمر.
الشّيخ حابس العطاونة، رئيس المجلس المحلي حورة، أشار في كلمته إلى أهمية العلم وفضله، خاصة في هذا الزمان الذي يتميّز بسرعة التطور العلمي والتّقني فيه. كما أكّد على أهمية القراءة والمطالعة، بالذات في المراحل المبكرة للأطفال.
الدكتور سليم أبو جابر، رئيس القِسم والمستشار الأكاديميّ للطلاب العرب في الكلية، أشار إلى أهمية التميز والتفوق في الدراسة والعمل التربوي لما فيه خير ومصلحة المجتمع عامة. وتابع قائلا: "إنّ القِسم يحرص كل عام على تكريم الطلاب والطالبات المُتفوّقين سواء كان ذلك في الدّراسة الأكاديميّة أم في حقل التطبيقات العمليّة والمبادرات التّربويّة".

يشار إلى أنه رافق طلاب السنة الثالثة المُرشدات والمرشدين التّربويين: الدكتور يوسف العمور، الدكتور سالم أبو عبّود، نُهى حجاب-حسّونه، مُنى العمور وراضية النّباري. في حين رافق طلاب سنة ثانية: الدكتور شاهر المكاوي، الدكتور عيسى الفحل، الدكتور عمر حجوج، إسماعيل العثامين، نعامة السيد، مريم الحمامدة، ندى أبو غانم وموسى أبو غانم.

في الجلسة الأولى من هذا اليوم، تمّ تقدّيم وعرض تسع مبادرات ومشاريع مختلفة ومميزة أمام الحضور، حيث تمّ ذلك بأساليب عصريّة ومُحوسبة ذات طابع تجديدي فيه روح التحدي والتجديد. أمّا في الجلسة الثّانية فقد استمع الحضور إلى مُحاضرة للدكتور عاطف أبو عجاج، مُدير عام شركة اقتصاديّة في النّقب بعنوان: "دَور المُبادرات والأعمال الريادية في تنمية المجتمع: المجتمع البدويّ في النّقب نموذجًا". وتطرق الدّكتور أبو عجاج إلى أهمية المبادرات المجتمعية والتشجيع على الأخذ بها في المجتمع العربي في النقب لتكون ثقافة مجتمعية، خاصة من قبل رجال الأعمال والمبادرين الشباب الطموحين في هذا المجال. وقد أتى الدّكتور عاطف على عدة أمثلة من هذه المبادرات في المجتمع البدوي مثل "وادي عتير" وغيره مِن المبادرات والمشاريع الاقتصاديّة الرّائدة في المجتمع العربي في النقب.
في نهاية المؤتمر قدم أهل الخير والعطاء مِن النّقب الأشمّ، مِنحًا دراسيّة للطالبات والطلاب الذين تميّزوا في عملهم التربوي وفي مبادراتهم ومشاريعهم التّربوية خلال هذا العام الدّراسي. حيثُ قدّم رجلا الأعمال صالح أبو حميد وإسماعيل العمور منحًا دراسية بقيمة 9000 شيكل لتسعة طلاّب في القسم، والذين عرضوا أمام الحضور مبادراتهم ومشاريعهم المُميزة لهذا العام. كما قدّمت إدارة القِسم وهيئة الإرشاد شهادات تميّز لهؤلاء الطلاب.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
الجنوبكليةمؤتمر
إندلاع حريق بحي الباطن في عرعرة وإخلاء المنازل