أخبارNews & Politics

أم الفحم: أعمال تخريب تطال منتزه اسكندر
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق
اضف تعقيب انشر تعقيب
صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
23

حيفا
سماء صافية
23

ام الفحم
ضباب
23

القدس
سماء صافية
23

تل ابيب
ضباب
23

عكا
مطر خفيف
23

راس الناقورة
سماء صافية
23

كفر قاسم
ضباب
23

قطاع غزة
سماء صافية
22

ايلات
سماء صافية
28
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

بعد قيام بلدية أم الفحم بترميمه: أعمال تخريب تطال منتزه اسكندر

علّق على هذا / عبّر عن رأيك

قام مجهولون بأعمال تخريب، الليلة الماضية، بمنتزه إسكندر الذي إنتظره المئات من المواطنين،

إستهجن المواطنون والمسؤولون أعمال التخريب هذه، التي قالوا عنها إنّ "الهدف منها عرقلة تطوير المدينة، والسمو بها عالياً"


قام مجهولون بأعمال تخريب، الليلة الماضية، بمنتزه إسكندر الذي إنتظره المئات من المواطنين، ولكن في حين بدأت البلدية بترميمه، قام مجهولون من خلال إقتلاع الأعمدة التي كان الهدف منها بناء جدار واقي، ويعد هذا الجدار جزء من أعمال الترميم التي تقوم عليها بلدية أم الفحم بالمنتزه. وإستهجن المواطنون والمسؤولون أعمال التخريب هذه، التي قالوا عنها إنّ "الهدف منها عرقلة تطوير المدينة، والسمو بها عالياً".

بلدية أم الفحم: كيف يمكن العمل من دون مجال
وفي بيان صدر عن بلدية أم الفحم جاء فيّه:عجيب أمر البعض في أم الفحم، يطالب بالمشاريع، ولا يعطي المجال للعمل، يريد المتنزهات ويقف عائقا وحاجزا أمام التخطيط والتنفيذ، يريد الدوار ويقف أمام الجرافات كي لا تتقدم.
لمصلحة من يتم تخريب الأعمال التي قام بها مقاول الأعمال في متنزه إسكندر؟! بالامس فقط بدأ المقاول عمله لمتنزه طالما انتظرناه، لماذا نفكر بأنفسنا ومصلحتنا الشخصية، ولا نضحي من أجل الصالح العام؟! إلى متى سنبقى نحن الذين نضع المسامير تحت عجلات المشاريع، كي لا تتقدم بلدنا ولا تتطور ولا تزدهر، الى متى ستبقى ثقافة التخريب والتكسير تسيطر على عقولنا وقلوبنا وسلوكنا واخلاقنا؟! ننتقد عدم التقدم بالمشاريع ونحن أنفسنا من نقف حائلاً دون تقدمها!

ألم يحن الوقت أن ندرك أن هذه المشاريع هي لأبنائنا وبناتنا، حتى لا تبقى نلعن الظلام ونذهب بعيداً نبحث عن متنزهات البلدات الاخرى؟!

نتمنى على هؤلاء جميعا أن يضعوا مصلحة أم الفحم ومستقبل أولادهم أمام أعينهم، ولا نبقى ننظر إلى الأمور بعين المصلحة الشخصية الضيقة. فيحق لأبنائنا وبناتنا أن ينعموا بمتنزه وألعاب تليق بهم وببلدهم. مع التأكيد على أن الغالبية العظمى في أم الفحم تريد الخبر لبلدها وتنبذ هذه الأعمال"، كما ورد في البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
أم الفحم منتزهتخريب
ام الغنم تفجع بوفاة ابراهيم سعايدة متأثرا بجراحه