سياحةTourism

أبرز المعالم السياحية في تاونزفيل الأسترالية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
19

حيفا
غائم جزئي
19

ام الفحم
غائم جزئي
20

القدس
غائم جزئي
20

تل ابيب
غائم جزئي
20

عكا
غائم جزئي
19

راس الناقورة
غائم جزئي
19

كفر قاسم
غائم جزئي
20

قطاع غزة
غيوم قاتمة
17

ايلات
سماء صافية
17
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

أبرز المعالم السياحية في تاونزفيل الأسترالية

تعتبر أكبر مدينة استوائية في أستراليا، فهي تتمتع بأكثر من 320 يومًا من أشعة الشمس في السنة مما يجعلها وجهة سياحية على مدار العام


 تاونزفيل، أستراليا


تقع تاونزفيل في المناطق الاستوائية الجافة في شمال كوينزلاند، وتعتبر أكبر مدينة استوائية في أستراليا، فهي تتمتع بأكثر من 320 يومًا من أشعة الشمس في السنة مما يجعلها وجهة سياحية على مدار العام، وتتركز المعالم السياحية في تاونزفيل على المناطق الطبيعية بما في ذلك المتنزهات والحدائق النباتية والشواطئ الذهبية والتلال المذهلة فضلاً عن مناطق الغطس الشعبية أشهرها الحاجز المرجاني العظيم المدرج في قائمة التراث العالمي لليونسكو.

أبرز المعالم السياحية في تاونزفيل

1- ستراند
يمتد متنزه ستراند بطول 2.5 كم على طول خليج كليفلاند، وتوفر أشجار النخيل والشاطئ الرمال الذهبية والمياه الزرقاء مع خلفية جزيرة ماغنيتيك مهرباً شعبياً لدى السكان المحليين والسياح من أشعة الشمس والأجواء الاستوائية، وتشمل الأنشطة التي يمكن للزوار القيام بها ركوب الدراجات والركض والتنزه على طول الكورنيش والصيد والتجديف بالإضافة إلى السباحة في البرك الهادئة أو في المحيط المحمي بشباك الصيد البحري، وهناك عدداً من الملاعب المخصصة للأطفال منها ملعب ستراند المائي الملون.
2- جزيرة ماغنيتيك
تقع جزيرة ماغنيتيك ضمن منطقة الحاجز المرجاني العظيم أحد مواقع اليونسكو للتراث العالمي على بعد 8 كم فقط قبالة ساحل تاونزفيل، وتحتضن هذه الجزيرة الصخرية الوعرة عدداً من الشواطئ الجميلة والخلجان الهادئة والمناطق البرية الوفيرة علاوة على أكثر من 24 كم من مسارات المشي ذات المناظر الخلابة، ويقضي العديد من المسافرين يوم كامل وليلة لاستكشاف جميع مناطق الجذب.
3- قلعة التل
تعتبر قلعة التل التي تقع وسط المدينة واحدة من أهم المعالم السياحية في تاونزفيل، ويصل ارتفاعها إلى 290 متراً من الجرانيت الوردي، وقد لعب هذا التل دوراً خلال الحرب العالمية الثانية حيث كان يستخدمه الجنود الأمريكيون كنقطة مراقبة، ويمكن للزوار الوصول إلى القمة من خلال مسارات المشي للاستمتاع بمناظر بانورامية على المدينة بزاوية 360 درجة.
4- ملاذ بيلابونغ
ملاذ بيلابونغ هو موطن مجموعة من الحيوانات الأسترالية الأصلية بما في ذلك الكوالا والكنغر والتماسيح والدببة الاسترالية، ويستطيع الزوار التفاعل مع الحيوانات وإطعامهم وإلتقاط الصور الفوتوغرافية معهم، ويتم تنظيم العروض على مدار اليوم بما في ذلك عرض الطيور الحرة وتغذية التماسيح.
5- ثكنة جزين ومتحف الجيش شمال كوينزلاند
تقع ثكنة جزينفي موقع جميل على الواجهة البحرية في الطرف الشمالي من متنزه ستراند، وتقدم لمحة عامة عن التاريخ العسكري في المنطقة وتراث السكان الأصليين، فيما يعرض متحف الجيش شمال كوينزلاند معارض عن تاريخ الجيش الاسترالي في شمال كوينزلاند والصراعات العسكرية والحروب بما في ذلك حرب البوير والحرب العالمية الأولى والثانية وحرب فيتنام والحرب الكورية.
6- أكواريوم الحاجز المرجاني العظيم
يحتضن هذا الحوض أكثر من 150 نوعاً من الكائنات البحرية التي تم إحضارها من الحاجز المرجاني العظيم، وهو أكبر حوض للأسماك المرجانية الحية في العالم، ويوفر للزوار فرصة مشاهدة الحيوانات المفترسة عن قرب مثل أسماك القرش السوداء والطيور الشوكية العملاقة، والمشاركة في ورش العمل التي تسلط الضوء على تأثير التلوث على ال حياة البحرية.
7- الحاجز المرجاني العظيم
تاونزفيل هي نقطة انطلاق شعبية إلى واحداً من الكنوز السياحية الثمينة في استراليا وهو الحاجز المرجاني العظيم أحد مواقع التراث العالمي والذي يبعد ساعتين ونصف بالقارب، وهو موطن مجموعة واسعة ومتنوعة من الكائنات البحرية والشعاب المرجانية الملونة، وتستغرق هذه المغامرة يوم كامل شاملة الوجبات وجميع معدات الغوص.
8- متنزه ريفيرواي
يعد ريفيرواي من أحدث المعالم السياحية في تاونزفيل حيث تم تطويره مؤخراً على ضفاف نهر روس مع الكثير من المتنزهات ومسارات المشي المظللة والملاعب الرياضية، ليصبح متنزه مثالي لقضاء يوم مع العائلة، وتشمل الأنشطة االتي يمكن القيام بها السباحة في البحيرة والشواء وركوب الدراجات وإطعام السلاحف والبط في النهر، وفي المساء يتم تنظيم حفلات مجانية في الهواء الطلق.

إقرا ايضا في هذا السياق:

حالة الطقس: إنخفاض آخر على درجات الحرارة