رياضة وشبابSports

فيديو يزعم تأكيد تهمة اغتصاب نيمار امرأة في باريس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
16

حيفا
غيوم متناثرة
16

ام الفحم
غيوم متفرقة
16

القدس
غيوم متفرقة
14

تل ابيب
غيوم متفرقة
15

عكا
غيوم متناثرة
16

راس الناقورة
غيوم متناثرة
16

كفر قاسم
غيوم متفرقة
15

قطاع غزة
سماء صافية
14

ايلات
غيوم قاتمة
22
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

فيديو يزعم تأكيد تهمة اغتصاب النجم البرازيلي نيمار امرأة في باريس

نشر موقع eurosport.ru فيديو يزعم فيه توثيق تهمة اغتصاب النجم البرازيلي نيمار مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي، امرأة في أحد الفنادق بالعاصمة الفرنسية باريس، الشهر الماضي.

 تم تداول الفيديو على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" ويظهر فيه الشجار المزعوم بين اللاعب البرازيلي والمرأة التي تقدمت الجمعة الماضي بشكوى ضد أغلى لاعب في العالم، تتهمه باغتصابها في 15 مايو بأحد فنادق العاصمة الفرنسية باريس


نشر موقع "eurosport.ru" فيديو يزعم فيه توثيق تهمة اغتصاب النجم البرازيلي نيمار مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي، امرأة في أحد الفنادق بالعاصمة الفرنسية باريس، الشهر الماضي.

 

وتم تداول الفيديو على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" ويظهر فيه الشجار المزعوم بين اللاعب البرازيلي والمرأة التي تقدمت الجمعة الماضي بشكوى ضد أغلى لاعب في العالم، تتهمه باغتصابها في 15 مايو بأحد فنادق العاصمة الفرنسية باريس.

ويمكن سماع حوار قصير في الفيديو، عندما تقوم الفتاة بصفع شريكها قائلة: "سأضربك الآن، هل تعرف لماذا؟ بالأمس كنت تؤذيني وتركتني وحدي هنا".

وتزعم صاحبة الشكوى أنه "جرح عواطفها" حين وصل في حالة سكر إلى غرفتها بالفندق، فتحدثا وتبادلا بعض المداعبات "لكنه تغير فجأة وأصبح عدائيا ولجأ إلى العنف من أجل إقامة علاقة جنسية" من دون موافقتها، لذلك غضبت وغادرت العاصمة الفرنسية.وتبينت لاحقا هوية صاحبة الشكوى، والتي نفى نيمار ما ورد فيها، واعتبره ابتزازا منها وفخا نصبته له ووقع فيه، واسمها ناجيلا ترينداد، وعمرها 26 وهي أم لطفل عمره 5 سنوات من البرازيل، وتعمل بحقل التصوير الفني.

من جانبه نشر الإعلام المحلي في البرازيل فيديو بثه نيمار على "إنستغرام" تحدث فيه عن الواقعة، قائلا، "إن ما كان بينه وبينها في الفندق الذي نزلت فيه من 15 إلى 17 مايو الماضي بباريس، كان برضاها ولم يرغمها أو يمارس معها أي عنف".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
نيمار
شاب من اكسال: صورتي مع السيّاح تعود لـ2017