أخبارNews & Politics

عقد راية صلح بقلنسوة بين عائلتين بعد حوادث العنف تصوير: -
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق
اضف تعقيب انشر تعقيب
صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
28

حيفا
غائم جزئي
28

ام الفحم
غائم جزئي
28

القدس
غائم جزئي
29

تل ابيب
غائم جزئي
29

عكا
غائم جزئي
28

راس الناقورة
غيوم متناثرة
28

كفر قاسم
غائم جزئي
29

قطاع غزة
سماء صافية
31

ايلات
سماء صافية
37
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

عقد راية الصلح في قلنسوة بين عائلتين بعد حوادث العنف واطلاق النار الأخيرة

علّق على هذا / عبّر عن رأيك

بعيدا عن العنف واطلاق الرصاص، اجتمع اليوم عدد كبير من اهالي قلنسوة تحت سقف واحد لتقول


بعيدا عن العنف واطلاق الرصاص، اجتمع اليوم عدد كبير من اهالي قلنسوة تحت سقف واحد لتقول نحن ابناء بلدة واحدة، وعلينا ان نحافظ على العلاقات الطيبة مهما كانت الظروف.


هذا وقد عقد الإجتماع في بيت الض يافة ، وهناك تم الصلح بين عائلة عبد العزيز هاشم ناطور واخوانه واولاد عمومته، وبين عبد الرحيم رعد (ابو حمزة) وابنائه وابناء عمهم، ذلك في اعقاب الخلافات التي حصلت في اليومين الأخيرين.
الجميع اعربوا عن فرحتهم الكبيرة لهذه المناسبة السارة، وناشدوا جميع المتنازعين بإنهاء الخلافات للعيش بسلام وامان واطمئنان.هذا شارك في الصلح رئيس بلدية قلنسوة الشيخ عبد الباسط سلامة ووجهاء من البلدة، كذلك ضباط الشرطة وهم الون بيران مستشار الشؤون العربية في لواء المركز، اساف حلبي مسؤول منطقة المثلث والشارون، جال حداد المسؤول عن منطقة قلنسوة.الحضور شكروا كل من ساهم من اجل اخراج هذا الصلح الى حيز التنفيذ، وهما عصام زبارقة (ابو حسين) وعضو البلدية محمود عودة.

وافتتح اللقاء عضو البلدية محمود عودة وقال:" لقد بذلنا جهدا كبيرا في سبيل اتمام هذا الصلح، وقد سهرنا وجلسات ساعات كي نصل لحلول بين الأطراف المتنازعة رغم ان هنالك من حاول زرع الفتنة والفساد، لكن الحمد لله ان الأمور انتهت على خير، املين من الله ان نحافظ على امن وسلامة بلدتنا".

رئيس بلدية قلنسوة عبد الباسط سلامة قال:" اننا سعداء لهذا اللقاء الطيب، وامل ان نواصل مثل هذه المسيرة، لإنهاء جميع الخلافات. قلنسوة كان يضرب بها المثلث، لكن في الفترة الأخيرة حوادث العنف ضربتها وسبب لها اضرارا كبيرة، لذلك علينا ان نتكاتف كي نتصدى لكل وساىل الغنف والإجرام. كما واقول للشرطة، انه يجب ان تعمل اكثر لجمع كافة الأسلحة، وعدم ترك هذه الفوضى كما هي".

مستشار الشرون العربية في لواء شرطة المركز الون بيران قال:" اود ان اشكر كل من ساهم في هذا الصلح. نحن كشرطة نتعاون في هذه اللقاءات وفي نفس الوقت على كل من قام بعمل جنائي ان يحاسب وفق القانون، ويدفع ثمن غلطته كي يشعر بما فعله من اضرار".ثم قال:" الشرطة على استعداد تام للتعاون مع السكان كي يتوفر لهم اجواء امنة، وسوف نبذل كل ما بوسعنا حتى نلبي متطلبات المواطن كما يتطلع اليها".

كلمات دلالية
رهط: يوم التراث البدوي في مدرسة الحنان للتعليم الخاص