منبر العربHyde Park

الفتى المحظوظ/ جلّنار يوسف خطيب
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق
اضف تعقيب انشر تعقيب
صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
25

حيفا
سماء صافية
25

ام الفحم
غائم جزئي
25

القدس
غائم جزئي
23

تل ابيب
غائم جزئي
23

عكا
سماء صافية
25

راس الناقورة
سماء صافية
25

كفر قاسم
غائم جزئي
23

قطاع غزة
سماء صافية
22

ايلات
سماء صافية
31
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

الفتى المحظوظ/ بقلم: جلّنار يوسف خطيب

علّق على هذا / عبّر عن رأيك

بدأ كرم يسرد للرّجل قصّته وبأنّ الجميع تركوه وتخلّوا عنه بعد وفاة والديه، فبقى وحيدًا شريدًا بدون عائلة وبدون مأوى

قصة الفتى المحظوظ، بقلم: جلّنار يوسف خطيب- دير حنا الصف الثالث "ج"


في الماضي البعيد عاش فتى اسمه "كرم". كان "كرم" فتى يتيم الأب والأم. فقد كان ينام في الطّرقات.
في أحد الأيّام وبينما كان "كرم" نائمًا في الطّريق، أحس بأمر غريبٍ يحدث، فإذ برجلٍ غريبٍ يكلّمة ويسأله عن سبب نومه في الطّريق، فقال له "كرم" بأنّه يتيم ولا مأوى له، فأخذه الرّجل إلى منزله الّذي كان كبيرًا جدًّا.
بدأ "كرم" يسرد للرّجل قصّته وبأنّ الجميع تركوه وتخلّوا عنه بعد وفاة والديه، فبقى وحيدًا شريدًا بدون عائلة وبدون مأوى.
فسأله الرّجل عن اسم والديه، فأجاب "كرم": يوسف وصفاء. دُهش الرّجل لما سمعه، تمعّن في وجه "كرم" باحثًا عن شبه وصلة فأيقن أنّ "كرم" هو ابن أخيه الّذي مات قبل أشهر. فسرت رعشة في جسده وشعر وكأنّ الله جعله يلتقي بكرم ابن أخيه كي يصحّح خطأه وخطأ عائلته التي تخلّت عن ذلك الفتى المسكين.
فحضن الرّجل "كرم" بقوّة وحنان شديدين وقال له: أنا عمّك يا حبيبي، سأُبقيك لتعيش معي في بيتي الكبير وسأعتني بك وكأنّك ابني".
لم يصدّق "كرم" ما سمعه وبأنّه لن يبقى مشرّدًا في الشّوارع من الآن فصاعدًا.
 موقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكاركم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية منبر العرب. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان:[email protected] 

إقرا ايضا في هذا السياق:

تقرير: حزب الله يعيد انتشار قواته لشن حرب ضد إسرائيل