أخبارNews & Politics

بركة ويونس يدعوان لإنجاح المظاهرة في يافا الأربعاء
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
16

حيفا
غيوم متناثرة
16

ام الفحم
غيوم متناثرة
16

القدس
غيوم متفرقة
15

تل ابيب
غيوم متفرقة
15

عكا
غيوم متناثرة
16

راس الناقورة
غيوم متناثرة
16

كفر قاسم
غيوم متفرقة
15

قطاع غزة
سماء صافية
14

ايلات
غيوم قاتمة
22
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

بركة ويونس يدعوان لإنجاح المظاهرة في يافا غدا الأربعاء

دعا رئيس لجنة المتابعة للجماهير العربية، محمد بركة، ورئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية مضر يونس، جماهير شعبنا، والأحزاب والسلطات المحلية العربية إلى أوسع مشاركة

رئيس المتابعة ورئيس اللجنة القطرية يدعوان إلى تكثيف التجنيد لضمان أوسع مشاركة


وصل إلى موقع العرب وصحيفة كل العرب بيان صادر عن اللجنة القطرية لرؤساء السلطات ال محلية العربية جاء فيه ما يلي: "دعا رئيس لجنة المتابعة للجماهير العربية، محمد بركة، ورئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية مضر يونس، جماهير شعبنا، والأحزاب والسلطات المحلية العربية إلى أوسع مشاركة في المظاهرة التي ستقام في الساعة الثالثة من عصر يوم غد الأربعاء، قبالة مركز الشرطة في مدينة يافا، ضد تواطؤ الشرطة على الجريمة المستفحلة في مجتمعنا العربي".


من اليمين- مضر يونس ومحمد بركة

وأضاف البيان: "وأكد بركة ويونس في بيانهما ، الى ضرورة أن تعمل السلطات المحلية العربية واللجان الشعبية والأحزاب على تأمين الحافلات لنقل المتظاهرين، لضمان المشاركة الواسعة. ولتكون هذه المظاهرة، مقدمة ناجحة لما سيتلوها من إجراءات ونشاطات كفاحية، بهدف الضغط على الشرطة وآمريها في المؤسسة الحاكمة، للعمل على لجم الجريمة وملاحقة المجرمين، وعصابات الاجرام".
وتابع البيان: "وأضافا انه لا يكفي التعبير عن الغضب والالم المشروعين بعد كل جريمة انما يجب تحويل الالم والغضب الى فعل جماهيري وشعبي ميداني ويجب اسماع صوت الاغلبية الساحقة من مجتمعنا التي ترفض العنف والجريمة.  وقال البيان، إن مستوى خطورة ظاهرة الاجرام في مجتمعنا العربي، لا يسمح لأحد أن يغض الطرف عنها، أو أن يدعي أنه بعيد عما يجري، لأن الجريمة تحصد أرواح أبرياء، ما أدى الى وجودنا في مجتمع ليس آمنا، رغم ان السواد الأعظم في مجتمعنا هم جمهور طيب، يريد العيش بهدوء كباقي الشعوب، بينما نفر قليل يصر على الاستمرار في جرائمه، ومطمئنا لتواطؤ الشرطة، ذراع المؤسسة الحاكمة، المعنية بتفتيت مجتمعنا من داخله، لجعله ضعيفا غير قادر على التطور ومجاراة العصر، وبالأساس لإلهائه عن مواجهة السياسات العنصرية التي تحاصر حياتنا، وتقدمنا" إلى هنا نصّ البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
محمد بركة مضر يونس
شاب من اكسال: صورتي مع السيّاح تعود لـ2017