أخبارNews & Politics

مغنية عربية تثير موجة غضب بالرقص وقراءة القرآن
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غيوم متناثرة
18

حيفا
غيوم متناثرة
18

ام الفحم
غيوم متناثرة
18

القدس
غيوم متفرقة
18

تل ابيب
غيوم متفرقة
19

عكا
غيوم متناثرة
18

راس الناقورة
غيوم متفرقة
18

كفر قاسم
غيوم متفرقة
19

قطاع غزة
غيوم متفرقة
19

ايلات
سماء صافية
20
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

مغنية عربية تثير موجة من الغضب والإستنكار على مواقع التواصل الإجتماعي بالرقص وقراءة القرآن

أثارت المغنية السعودية روتانا طرابزوني المقيمة في الولايات المتحدة، جدلا واسعا بعد ظهورها في مقطع فيديو

طرابزوني من مواليد الظهران، تلقت تعليمها في السعودية ، وعملت لفترة بشركة "أرامكو" العملاقة، قبل أن تختار الإقامة بمدينة لوس أنجلوس الأمريكية وتحترف الغناء


أثارت المغنية السعودية روتانا طرابزوني المقيمة في الولايات المتحدة، جدلا واسعا بعد ظهورها في مقطع فيديو غنتشر على مواقع التواصل الإجتماعي، وهي تقدم وصلة رقص، وتختمها بقراءة آيات من القرآن بلباس مكشوف.


المغنية السعودية روتانا طرابزوني

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو طرابزوني، الذي ظهرت فيه بـ"توب أستومك" أسود، وبنطلون يحمل نقوشا متعددة الألوان، بفتحتين جانبيتين بطول الرجلين، خلال قراءتها لسورة الفاتحة، على خشبة مسرح "فورم".

وعلى نطاق واسع تمّ تداول المقطع الجديد الذي أضافت عليه أجواء شهر رمضان شحنة من الاستنكار، وهالة من السخرية بين المعلّقين.
وعادت نغمة إنكار جنسية روتانا طرابزوني السعودية بين المعلّقين المنتقدين للفنانة الشابة، حيث نسبها بعضهم للجنسية التركية، وآخرون أشاروا إلى أصولها اللبنانية.

والواقع أن طرابزوني شابة سعودية من مواليد الظهران، وتلقت تعليمها في السعودية، وعملت لفترة بشركة أرامكو العملاقة، قبل أن تختار الإقامة بمدينة لوس أنجلوس الأمريكية وتحترف الغناء.

كما شاركت طرابزوني بتجربة تمثيلية أدت فيها دور البطولة بال فيلم الروائي القصير "بنت المطربة"، الذي تدور أحداثه في الرياض أواخر الثمانينيات الميلادية.

وتقول طرابزوني في مقابلة تلفزيونية على قناة "بي بي سي" إنها فخورة بأنها سعودية، لكنها لا تنكر تمردها على الواقع الاجتماعي، الذي بسببه غادرت للعيش في الولايات المتحدة.

إقرا ايضا في هذا السياق:

انفجار في جامعة الخليل جراء خلل بنظام التدفئة