أخبارNews & Politics

زوجان عربيان من صفد: الشرطة اغلقت ملف الإعتداء تصوير: -
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
مطر خفيف
28

حيفا
مطر خفيف
28

ام الفحم
غيوم متفرقة
29

القدس
غيوم متفرقة
29

تل ابيب
غيوم متفرقة
29

عكا
مطر خفيف
28

راس الناقورة
مطر خفيف
28

كفر قاسم
غيوم متفرقة
29

قطاع غزة
غائم جزئي
30

ايلات
سماء صافية
33
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

زوجان عربيان من صفد: الشرطة اغلقت ملف الإعتداء على سيارتنا من قبل عنصريين

استلم زوجان عربيان يسكنان في صفد رسالة من الشرطة، حول اغلاق الشكوى بخصوص الإعتداء على سيارتهم وتخريبها وكتابة ערבים חוצה قبل نخو شهر ونصف.

 


استلم زوجان عربيان يسكنان في صفد رسالة من الشرطة، حول اغلاق الشكوى بخصوص الإعتداء على سيارتهم وتخريبها وكتابة "ערבים חוצה" قبل نخو شهر ونصف.

وكان الزوجان قد ذكرا في التحقيقات ان خلفية الإعتداء هي عنصرية لكونهما عرباً.وقال الزوج:" في يوم وقوع الحادثة حضرت قوات الشرطة الى المكان وتجولت في الحي، حيث اعتقدنا ان هنالك بوادر خير للوصول الى الفاعلين، لكن مع الأسف الشديد تم اغلاق الملف، لا سيما ان المنطقة لا تخلوا من كاميرات المراقبة، الا ان الشرطة فضلت عدم اعتقال اي مشتبه ضالع في هذه العملية التي يمكن ان تتكرر معي ومع غيري".ثم قال:" استطيع ان استنتج بأن الشرطة لا تعالج ما يمس بالمواطنين العرب، وخاصة في حوادث العنصرية، وبهذا تستمر المعاناة والضحايا".

وكان موقع العرب قد نشر قبل اسابيع خبرا عن الحدثة، واشرنا فيه الى انه استيقظ زوجان عربيان يسكنان في مدينة صفد على اعمال تخريب لسيارتهما التي تم تهشيم نوافذها، على خلفية عنصرية بحسب اقوالهما، مشيرين ايضا الى انهما تعرضا لنفس العمل قرل نحو ثلاث شهور، وكنب على ال سيارة "ערבים חוצה".وقالت الزوجة:" خرجت من البيت وذهلت عندما شاهدت نوافذ السيارة مهشمة. نحن نسكن في صفد منذ 20 عاما، وعلاقتنا طيبة مع الجميع، ولا علاقة لنا بالسياسة ولا نتبع لأي جهة، بل طوال الوقت منشغلين بالعائلة والبيت والعمل".
ثم قالت:"ننظر لهذا العمل التخريبي بمنتهى الخطورة، والذي تعود خلفية لدوافع عنصرية وليس اي امر اخر. نحن ليس على خصام مع اي شخص، بل ان هنالك عنصريين يرفضون تواجد عرب في صفد". في نهاية حديثها قالت:" صحيح ان هذه الأعمال خطيرة لكنها لن تردعنا عن مشوارنا وسنواصل العيش في صفد".
الزوج قال:" قبل اربع شهور تعرضنا لنفس العمل، وكنب على السيارة "ערבים חוצה". اعتقدت بعد تحقيقات المرة الأولى بهدم عودة العنصريين الى هذا المكان، لكنهم كرروا عملهم التخريبي والعنصري، لا سيما ان مثل هؤلاء يمكن لهم المس بنا، لهذا السبب من المفروض ان تصل الشرطة اليهم لإعتقالهم وعدم الإستهتار بتلك الحوادث".قوات من الشرطة وصلت الى المكان وشرعت التحقيق ولم يبلغ عن اعتقال مشتبهين.

وفد عقبت الشرطة في وقتها:"تعتبر الشرطة الإسرائيلية أي عمل من أعمال الزعرنة ، بما في ذلك التخريب والأضرار التي تلحق بالممتلكات، وفور تلقي شكوى الشرطة، باشرت الشرطة التحقيق ولا يزال التحقيق جاريا. بطبيعة الحال، سنواصل التحقيق في القضية بدقة وننفذ جميع أنشطة التحقيق اللازمة للوصول إلى الحقيقة وتقديم المتورطين إلى العدالة".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
صفد
اتهام حسين أبو زيد من اللد بقتل عبد البدوي ادريس