أخبارNews & Politics

بئر السبع: إفطار عربي-يهودي بمبادرة التعايش تصوير: -
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
غائم جزئي
24

حيفا
غائم جزئي
24

ام الفحم
غائم جزئي
24

القدس
سماء صافية
24

تل ابيب
سماء صافية
24

عكا
غائم جزئي
24

راس الناقورة
غائم جزئي
24

كفر قاسم
سماء صافية
24

قطاع غزة
غائم جزئي
24

ايلات
سماء صافية
23
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

بئر السبع: إفطار عربي-يهودي بمبادرة منتدى التعايش ينتهي بلقاء مع ناشطين في غزة

بمبادرة منتدى التعايش في النقب، أقيم مساء اليوم (الاثنين) إفطار جماعي عربي يهودي، وذلك بمشاركة العشرات من الناشطين.

 يشار الى أنه خلال الامسية تم التواصل مع "منار" و"رامي" - الناشطان من أجل الحرية في قطاع غزة - عبر السكايب. وكان اللقاء مميزا حيث استضافت عائلة مسيحية عائلة مسلمة للإفطار في غزة، وتحدثوا مع مسلمين ويهود


بمبادرة منتدى التعايش في النقب ، أقيم مساء الاثنين إفطار جماعي عربي يهودي بمدينة بئر السبع، وذلك بمشاركة العشرات من الناشطين.الإفطار المشترك تحول في السنوات الأخيرة إلى مناسبة مشتركة في شهر رمضان المبارك، حيث يجتمع العرب واليهود من كافة أنحاء النقب ويستمعون إلى شرح حول المشاريع المشتركة في العام الأخير، الذي يقوم عليه المنتدى.مديرة المنتدى، حايه نواح، قالت لمراسل "العرب": "من المهم الاستمرار في هذه المناسبة الطيبة، خاصة في هذه الأجواء العنصرية والقوانين التمييزية التي تسن في الكنيست الإسرائيلي".

النائب السابق جمعة زبارقة أكد بدوره أنّه "أهتم سنويا تقريبا بالمشاركة في هذه المناسبة من أجل تأكيد أهمية التعاون المشترك بين العرب واليهود".

عطوة أبو خرما، ناشط في بلدات من أجل السلام، قال: "يجب الاستمرار في مثل هذه الفعاليات التي تساعد ليس في تحويل التعايش الى شعار بل تنفيذه على أرض الواقع".

غدير هاني، ناشطة من أجل السلام وال حياة المشتركة، قالت: "أعمل من أجل الحياة المشتركة والسلام لإيماني ان السلام يصنعه الشعوب وليس القيادات، ولنا كعرب فلسطينيين مواطني الدولة دور هام ومركزي في تقريب وجهات النظر بين شعبنا الفلسطيني والشعب اليهودي. السلام يبنى على الثقة وهي تبنى على التعارف".

المحامي خليل العمور، من قرية السرّة مسلوبة الاعتراف، ختم بالقول: "هذه اللقاءات تطيب النفوس وتقرب بين الناس وتكسر الحواجز وتقلل من حالة التوتر بين الناس. شعارنا يقول لا للتمييز، لا للتفرقة، لا للعنصرية، لا لهدم البيوت ونعم للمساواة والاعتراف بالقرى والتعايش السلمي".
يشار الى أنه خلال الامسية تم التواصل مع "منار" و"رامي" - الناشطان من أجل الحرية في قطاع غزة - عبر السكايب. وكان اللقاء مميزا حيث استضافت عائلة مسيحية عائلة مسلمة للإفطار في غزة، وتحدثوا مع مسلمين ويهود.

 

كلمات دلالية
مشتبهون يقتحمون مصرفًا في رمات يشاي