صحةHealth

أهمية تناول الطعام بنفس الوقت يوميا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
21

حيفا
غائم جزئي
20

ام الفحم
غائم جزئي
21

القدس
غائم جزئي
19

تل ابيب
غائم جزئي
19

عكا
سماء صافية
21

راس الناقورة
سماء صافية
21

كفر قاسم
غائم جزئي
19

قطاع غزة
سماء صافية
16

ايلات
سماء صافية
23
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

أهمية تناول الطعام في نفس الوقت يوميا

ينصح بتناول الطعام في نفس الوقت يوميًا لأن هذا يساعد في حرق الدهون بشكل أفضل بالإضافة إلى العديد من الفوائد الأخرى.

 يحتوي جسم الإنسان على  ساعة داخلية، تعطي إشارات بالجوع عندما يحين الموعد الخاص بتناول الطعام


ينصح بتناول الطعام في نفس الوقت يوميًا لأن هذا يساعد في حرق الدهون بشكل أفضل بالإضافة إلى العديد من الفوائد الأخرى.


 صورة توضيحية

لتناول الطعام نفس الوقت يوميًا فوائد عديدة منها أن ذلك يساعد في حرق الدهون، بعد يوم مليء بالمهام، يمكن أن تتخطى بعض الوجبات، أو تتناولها في أوقات متأخرة، مما يصعب عليك تناول الطعام في نفس الوقت يوميًا. ويتسبب هذا في تأثيرات سلبية على الصحة، فيؤدي إلى تقليل فرص خسارة الوزن، كما يزيد من احتمالية الإصابة ببعض الأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم ومرض السكري من النوع الثاني.
إليك أسباب ستحفزك لتناول الطعام في نفس الوقت يوميًا:
1- زيادة التمثيل الغذائي وحرق الدهون
إن تناول الطعام بشكل غير متسق يوميًا يؤثر على عملية التمثيل الغذائي ومعدل معالجة الدهون أو السكر والكوليسترول في الجسم، وبمجرد تعطيل هذه العملية من خلال تغيير مواعيد الطعام وتناوله بشكل عشوائي كل يوم، فسوف تزداد مخاطر زيادة الوزن وتصاب أعضاء الجسم بخلل في وظائفها. أما في حالة تناول الطعام في وقت محدد يوميًا، فسوف يزداد التمثيل الغذائي وتستطيع خسارة المزيد من الوزن.
2- التحكم في الشهية
إن جسم الإنسان يحتوي على ساعة داخلية، تعطي إشارات بالجوع عندما يحين الموعد الخاص بتناول الطعام، وعند تناول الطعام في نفس الوقت يوميًا، فلن تشعر بالجوع بين الوجبات، لأن الجسم يعتاد على هذه الأوقات، وبالتالي لن تضطر لتناول كميات كبيرة من الطعام، أما إذا اختلف هذا الوقت، فسوف يزداد الشعور بالجوع لأن موعد الوجبة يأتي دون تناولها.
3- تقليل الشعور بالتوتر
عندما تتناول الوجبات في أوقات مختلفة وليس وفقًا لجدول زمني منتظم يوميًا، يزداد التوتر في الجسم، فعلى سبيل المثال، عند تناول الإفطار في السابعة صباحًا في أحد الأيام، وتتناوله في الساعة الحادية عشر في اليوم التالي، يصاب الجسم بارتباك نتيجة إفرازه لهرمون الكورتيزول المسبب للإجهاد والتوتر. ويؤدي ارتفاع مستوى الكورتيزول بالجسم إلى زيادة مقاومة الانسولين، مما يمكن أن يسبب الإلتهابات، ويزيد مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض.
- طرق تساعد في تناول الطعام بنفس الموعد يوميًا
من خلال بعض الطرق، يمكن أن تحافظ على تناول الطعام في نفس الموعد يومياً، وهي:
• الإستيقاظ في نفس الموعد يوميًا: عندما تستيقظ في نفس الموعد يوميًا، فإنك ستضمن تناول وجبة الإفطار في نفس الوقت، وينطبق هذا على وجبة الغداء والعشاء، وبمرور الوقت، سيصبح هذا نمط حياتي يومي، وستعتاد على تطبيقه بسهولة، وينصح الإستيقاظ في وقت مبكر لتناول الوجبات في موعدها الأمثل، فتكون وجبة الإفطار في الساعة التاسعة صباحًا، وجبة الغذاء في الساعة الثالثة عصرًا، ووجبة العشاء في السابعة السابعة مساءً.
• تناول الفاكهة والخضروات عند الشعور بالجوع: في حالة شعورك بالجوع في وقت مختلف عن موعد الوجبة، فينصح بتناول ثمرة فاكهة أو خضار لكبح الشهية حتى يحين موعد الوجبة، وبشكل عام، ينصح بتقسيم الطعام إلى 5 وجبات على مدار اليوم، ثلاث وجبات أساسية في المواعيد المذكورة سابقًا، وبين كل وجبة وأخرى نتناول وجبة خفيفة تحتوي على الخضروات والفاكهة، فهذا سيضمن عدم الشعور بالجوع على مدار اليوم.

إقرا ايضا في هذا السياق:

اصابة شخصين اثر انقلاب سيارة في مدينة عرابة